logo

كيف نربي أولادنا تربية سليمة، ومواصفات الشخصية السوية الناجحة؟ (2/2)

كتب: كيف نربي أولادنا تربية سليمة، ومواصفات الشخصية السوية الناجحة؟ (2/2) - 2020-05-03 00:06:47

بقلم

الدكتور/ أحمد علي سليمان

عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية

 

نواصل الحديث في هذا الموضوع المهم وهو كيف نربي أولادنا تربية سليمة؟

وهنا أقول للآباء والأمهات والمعلمين: رَبُّوا في أولادكم العقل والقلب معا؛ لأن في العقل إرادة وفي القلب ضمير..

ابنوا في الطفل شخصًا قويًّا لا يحتاج في اليوم الصعب إلى ملجأ، إلا الله.

ازرعوا في قلب الصبي وفي وجدانه ثقافة التفاؤل والأمل..

ومن الجميل أن الدراسات العلمية تثبت أن المتفائلين هم:

o          أكثر الناس نجاحًا

          وأكثر الناس إيجابية

•           وأكثر الناس تعاونًا

o          وأكثر الناس إنجازًا

          وأكثر الناس حكمة

•           وأكثر الناس صحة

o          وأطول الناس أعمارًا بإذن الله تعالى

ازرعوا في أولادكم ثقافة الأناقة:

o          أناقة الفكر

          أناقة القول

o          أناقة السلوك

•           أناقة المظهر

o          والأهم أناقة الجــــــوهر

•           علموهم العدل، والموضوعية، والنزاهة، والحيادية، والعمل الجماعي، وثقافة الشورى، واحترام المخالف وعدم الحجر على فكره، والرجوع لأهل الذكر في كل مجال: فأهل الذكر في الطب هم الأطباء، وأهل الذكر في الهندسة هم المهندسون، وأهل الذكر في الزراعة هم الفلاحون، وأهل الذكر في الفقه هم الفقهاء.. 

•           علموهم التسامح والتعددية وقبول الآخر، وعلموهم الابتعاد عن الانفعالات الفكرية، وأننا عندما نختلف مع أحد فإننا نختلف مع فكره وليس مع شخصه، وأن الاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية..

•           اغرسوا في عقولهم القيم الدافعة للتقدم في الفكر الإسلامي مثل العمل المتقن التعلم المستمر  الإبداع الإتقان..

•           ازرعوا الجمال في وجدان الأولاد، فالإنسان تعلم الفن من الطبيعة من الكون: اجعلوهم ينظرون ويتأملون ويتدبرون في الطاووس، والطيور، والرخام، والزروع والورود والأزهار... وبديع خلق الله، وقوس قُزح وتداخل الألوان في السماء والأسماك في البحار..

•           دربوا آذانهم على سماع النغم الطاهر الذي خلقه الله في الكون، فمن أنغام الكون (أصوات الرياح- أصوات البحار - أصوات الطيور والمخلوقات.. أصوات مرور الهواء بين الزروع والأشجار) مَن الذي خلقها ولماذا؟.

•           اجعلوهم يشاهدون فن الكون وبديع صنعه.. نَمَّوا الجمال في وجدانهم، فبالجمال تتهذب النفوس..

•           علموهم أنهم أصحاب رسالة ومسئولية في هذه الحياة.

•           علموهم أن تقدم الوطن يتوقف على الأداء الحضاري المتميز لمجموع المواطنين

•           علموهم أن الحب؛ حب الله تعالى، وحب رسوله  الكريم، وحب الناس، وحب الوطن، كل ذلك ركن في الإيمان ودليل على صدقه..

•           رسخوا المسؤولية الاجتماعية والإيجابية في نفوسهم منذ الصغر، بحيث يكون الطفل إيجابِيًّا في كُلِّ أحْوالِه، وأنْ يكونَ نافِعًا لنَفْسِهِ ولغَيْرِه ولوطنه ولدينه.. وأن يأخذ بالأساب  وألا يتوانى في عمل الخير، وأن يكون مُنتجًا، وحريصا على الوقت، وفاعلاً في حياته ومجتمعه، وأن يبادر بالأعمال الصالحة قبل انتهاء الأعمار.

 وهنا نتذكر حديث الفسيلة يقول المصطفى (صلى الله عليه وسلم): (إنْ قامَتِ السَّاعةُ وفي يدِ أحدِكُم فَسيلةً –أي صغار النخل- فإنِ استَطاعَ أن لا تَقومَ حتَّى يغرِسَها فلْيغرِسْها) (أخرجه مسلم).

وهناك عشرة أسرار للشخصيات المتوازنة والسوية والناجحة حددها خبراء التربية والتنمية البشرية، إذا كان ولدك قد تحققت فيه هذه الصفات فقد نجحت في تربيته، وهي:

(يمدحون الآخرين باعتدال - لا يمدحون أنفسهم - مبتسمون دائما - يتركون المجال لمن معهم لكي يتحدثوا - ينصتون باهتمام - لديهم حس فكاهي محترم دون سخرية من أحد - يساعدون غيرهم على الدوام، فحينما تحتاجهم تجدهم - يصدقون في حديثهم نصحهم - ينسبون الفضل لأهله - يشجعون على النجاح باستمرار).

هذه مواصفات الشخصية السوية الناجحة.. نسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يبارك في أولادنا وأن يباعد بينهم وبين الشرور كما باعدت بين المشرق والمغرب.. يارب

 Tweets by masrelbalad