logo

عطِّلوا العمل باستثمار بورسعيد قبل فوات الأوان.. وانقذوا مصر من كارثة محققة!

كتب: نافذة مصر البلد - 2020-03-23 13:55:53

بقلم - إبراهيم فايد

 

لا أعلم كيف أبدا، ولكن بعيدًا عن الكلمات المنمقة والشعارات المرسلة، ووسط حالة الزخم والترقب تلك التي يعيشها المواطنون، أتوجه باستغاثة عاجلة لمعالي دولة رئيس الوزراء د. «مصطفى مدبولي»، وكل من القائمين على وزارات القوى العاملة والاستثمار -ممثلة في الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة ببورسعيد- بسرعة التحرك لإنقاذ مصر من كارثة محققة تمس حياة ملايين المصريين بعدة محافظات؛ وذلك بعد إصرار معظم مصانع الاستثمار ببورسعيد على استمرار العمل بشكل طبيعي للغاية وكأن شيئًا لم يكن، مع العلم أن هذه المصانع بالمنطقتين الصناعيتين ببورسعيد وجنوب بورسعيد، تُعَد أرضًا خصبة لانتشار «كورونا» وعُرْضة لتفَشِّي الفيروس بشكل سريع للغاية؛ لا سيَّما وأن بها تجمعات كبيرة تصل لِقُرابةالأربعين ألف (40000) عاملًا من عدة محافظات على رأسها الدقهلية ودمياط والشرقية، منها حوالي 80% عاملين من داخل محافظة بورسعيد.

كما أتوجه بِالتماس للسيد المستشار «محمد عبدالوهاب»، القائم بأعمال الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، بضرورة مخاطبة مجالس إدارات هذه المصانع للاتفاق على آلية محددة تضمن تنفيذ قرارات رئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء بتخفيض العمالة وتوسيع الأجازات لتخفيف حدة الاختلاط والتجمعات، مع ضرورة توفيق أوضاع العاملين باتباع معادلة ناجحة تضمن عدم الإضرار بالوضع المادي لأي منهم وعدم الخصم من الرواتب، خاصةً وأنهم يعولون أُسَرًا تُقارِب الـ200 ألف شخص!

جدير بالذكر أن وزارة الاستثمار في آخر إحصاءاتها أكدت أن بورسعيد تذخر بأكثر من 83 مشروعًا استثماريًا بالمحافظة، وقرابة الـ1400 شركة يديرها ويتشارك في ملكيتها 7360 مستثمرًا من داخل وخارج المحافظة، وهذه كلها تُعَد بؤرة لانتشار المرض، ولا أعلم لماذا لم يتم تنفيذ قرار السيد اللواء «عادل الغضبان» محافظ بورسعيد، الذي تم إصداره بالفعل منذ يومين بتعليق العمل للوافدين من خارج بورسعيد مع ضمان حفظ رواتبهم فترة التوقف، لكنه القرار الذي -للأسف الشديد- لم يلق قبولًا ولا تنفيذًا على أرض الواقع حتى الآن رغم تفشي بعض حالات الغصابة في عدة مصانع!

#إبراهيم_فايد

 Tweets by masrelbalad