logo

اذكروا محاسن موتاكم

كتب: نافذة مصر البلد - 2020-02-08 19:52:54

 

بقلم ..

علاء الداودي

الملكية لم نعيشها ولكن عرفنا أخبارها وتاريخها بطرق مختلفة،وبقراءات تاريخية بوجهة نظر مؤلفيها ومؤرخيها منهم من كذب وأفتري ومنهم من حق الحق ،المهم لابد إن نذكر بعضًا من محاسن فترة قد كانت سيئة أوالعكس المهم نذكر من مآثر الملكيةدور الأيتام المسماه بالملاجئ فقد بني ملوك العصر البائد ملاجئ بكل المدن الكبري بحيث إذا مات والد الطفل أوعائله تذهب به أسرته إلي الملجأ فلم توجد ظاهرة أطفال الشوارع التي غيرت وجه مصر تمام من عنف وجريمة وغيرها في العشوائيات وعلي أرصفة الشوارع وفي هذه الملاجئ يتعلم الطفل صنعه مثل الخياطة والنجارة والنقاشه وغيرها....

كانت هذه الملاجئ منتجه لجيل معظمه عاش حياة سعيدة وبعضهم نال من الشهرة حظًا عظيمًا في مجالات متعددة..ففي الفنون أخرجت علي سبيل المثال:في ملجأ طنطا تعلم (محمدحسن الشجاعي )الموسيقي وصار رئيسًا  للاذاعةلاحقًا،،وكذلك( عطية شرارة) و(على أبو السعود)والد الموسيقار( حسن أبوالسعود) ..

وفي ملجأ الزقازيق تعلم (عبدالحليم حافظ)و(أحمد فؤادحسن)و(علي إسماعيل)ورابعهم(أحمد فؤاد نجم)الشاعر المعروف..وكان خريجي الملاجئ من العازفين الدرجة الأولي كانوا يلتحقون بالموسيقي العسكرية في الجيش وكانت من أحسن الفرق بالعالم.

وقد حصلت علي المركزالأول بالعالم في إيطاليا..أما العازفون من الدرجة الثانيةفكانوا يذهبون للمطافئ وكانت كل مطافئ لها فرقة موسيقية..أما من بقي من العازفين فهو حرويري حاله بنفسه إماأن يلحق بفرقة حسب الله أو بفرق العوالم أو يعمل مدرس أناشيد..وهكذا بدأ حليم وأحمد فؤادح سن وعلي إسماعيل في بدايتهم..

فكان أول تعيين حكومي لعبد الحليم مدرس أناشيد بمدرسة طنطا للبنات فقد تعلم العزف علي(الإبوا)في ملجأ الزقازيق لذلك لجأ لعازفي العود المعروفين بطنطا ليعلموه العزف فتعلم من (عبدالعزيزالجعبري والحديدي)..

الخلاصة أن الملاجئ أفرزت أهم الموسيقين في مصر..دور الأيتام طاقة لابد أن تستغل استغلال أمثل حتي نحصد منها العظماء في الفنون وفي الصناعات الحرفية كما كان دورها المؤثر في العهد الملكي البائد..

 

 

 Tweets by masrelbalad