logo

الاعتداد التركي السافر على الأراضي الليبية

كتب: نافذة مصر البلد - 2020-01-06 15:24:28

بقلم: د. محمد عزالدين 
رئيس مجلس أمناء مؤسسة النيل للدراسات الافريقية والاستراتيجية 
باحث متخصص فى الشؤون الافريقية
ليس من الطبيعى ولا المنطقى أن يصمت المجموعة الأفريقية حول هذا التحدى السافر لارادتهم من التدخل التركى فى ليبيا بحجج واهية واتفاقيات باطلة ليس لها أى سند قانونى على المستوى الداخلى فى ليبيا أو الخارجى فى االأمم المتحدة او الاتحاد الأفريقى او حتى جامعة الدول العربية.
وعلية فأن تصويت البرلمان التركى بالموافقة على ارسال قوات تركية إلى ليبيا هو تحدى واضح للارادة الأفريقية مجتمعة فى اتحادها الأفريقي وميثاقها التى وقعت عليها الأمم الأفريقية والتى تنص على أن اى اعتداء أو تهديد بالأعتداء او التلويح باستخدام القوة ضد أي دولة عضو فى الاتحاد الأفريقى يعتبر تهديدًا على جميع الدول الأعضاء 
كما أن الاتحاد الأفريقى وقعت ضمن خطتها فى عام 2020 بأنها عام اسكات صوت البندقية فى أفريقيا وتغليب الخطوات التنموية والقضاء على النزعات وذلك ضمن برنامج الأمن والسلم الافريقى التابع للاتحاد الافريقي كما انها خطوة غير موفقة من تركيا لعرقلة المسيرة التنموية للمجموعة الافريقية حول ختطها للتنمية والتنمية المستدامة فى أفريقيا وذلك وفق أجندة الاتحاد الأفريقى 2063.
وعليه فأن الخطوة التى سوف تقدم عليها تركيا هو تحدى واضح وصريح لكامل الدول الأفريقية ومواثيق الاتحاد الأفريقى بالاضافة إنها تحدى واضح وصريح وانتهاك لمجلس الأمن والتى حظرت منع التعاون العسكرى وتوريد الاسلحة إلى ليبيا 
وعلية ندين ونستنكر هذا التوجه التركى للتدخل السافر فى شأن دولة أفريقية ونحملهم تبعات هذه الخطوة الخطيرة على مصالح الشعب الليبى والشعوب الأفريقية ونترقب ونتابع وننتظر الرد المقنع من الاتحاد الأفريقى. 

 

 

 Tweets by masrelbalad