logo

عندما تختار دربك

كتب: نافذة مصر البلد - 2020-01-04 16:27:38

بقلم

ريهام عبد الواحد

 

وحين تختار درب الله..

فاعلم أن الدرب الذي اخترته لتُقاتِلَ دونه ليس سهلًا ، لكن من رحمة اللّه أن هذا الدرب يُقطعُ بالقلوب الصادِقة وإن خانتك الجوارح يومًا ، المهم أن لا تلتفتَ القلوب ..

 

ولأن الدرب طويل فما عاد هناكَ وقت للأمس مهما كنت تذكُر قسوة ما فيه ، ثمّ صدقني هذا الدرب لا يكمله إلا الصادِقون ، وبقدر التخفف من أحمال القلب بقدر ما تُرزقَ قوةَ الظهر ، فأثقال القلب تهدّ ظهرك ، والمشقة في القلب لا في الطريق ، ولأن الدرب طويل ، فإيّاك أن تقف الآن ..

 

ولأن الدرب طويل ، فأحكِم صناعة سفينتك ، فقد اقترب وقت الطوفان ، وأحكم بناء قلبِك حتى لا يُهدم مع أول تمحيص ..

 

ولأن الدرب طويل ، فاختر بعناية رفيق هذا الدرب ولا تغرنك كثرة من حولك ، وقت الشدة ستبحث عن كتف تستند إليه ولن تجد ، وإن لم تجد فلا تحزن ولا تخف ، اللّه معك يسمع ويرى ..

 

واعلم أن الطريق إلى اللّه ، صلبٌ مستقيم لا عِوج فيه ، نحن من نميل في كل مرة ونتحايل على أنفسنا لنبيح لها أن تميل ثمّ نشكو ، وما ظلمنا أحدًا ولكن كنا لأنفسنا ظالمين ..

 

ولأن الدرب طويل تفقد قلبك ، حتى لا تجد نفسك ذات مرة وقد تركت قلبك في بداية الطريق ، ومضيت إلى سرابٍ لا تدري أين النهاية !

 

ولأن الدرب طويل ، فأحسِن صحبة كتاب اللّه ، فواللّه هو الصاحب الذي لن يخذلكَ أبدًا .. أبدًا ..

 

ولأن الدرب طويل ، فاعلم أنما هذا دربٌ يُقطع بالخلق الحسن وبالقلوب الصادِقة ، ثمّ تذكر أنه لن ينفعك لا قيام ولا صيام والقلب ملتفت وملئ بهذه الدنيا ..

فعندما تملأ الدنيا قلبك، فيمتلئ بما لا يمكنكَ البوح به، فتشعر بصراع بين فطرةٍ لا تأنس إلا بقرب اللّه وحده، وبين نفسٍ لم تشبع يومًا، تؤمِّلك حتى إذا ما تيَّقظت للحظة أدركت أنّك على شفا جرف هارٍ يكاد ينهار بك.

 

يعلم قلبك تمامًا أن حاجته للحظات الصمت التي تجلس بها لتراقب نبضاته وتوجهه ورغباته كحاجتك لاستنشاق الهواء، إذ إن النفس إن أشبعتها لم تشبع، وإن سلطتها جارت عليك في حكمها، وإن أعطيتها لم تقنع، ولا تستقيم إلا بقدر ما تبعدها عن الدنيا.

 

تذكَّر أنكَ تحتاج دومًا للحظات صمت وخلوة، ترافقها آيات وهطول دمعات تهطل معها حبات المطر، تحتاج صمتًا تخرج به عن ضجيج الدنيا، تحتاج سجودًا تسألُ الله فيه بإلحاح طريقَ الثبات، تخبر الله بكل تلك المعارك التي تخوضها كل يوم، تخبره بالتفاصيل التي لا يعلمها سواه.

 

تخبره أن يارب إني اخترتُ دربك .. فدلني !

 Tweets by masrelbalad