logo

الجريمة لاتعرف المستحيل

كتب: نافذة مصر البلد - 2019-11-10 19:37:01

بقلم ...علاء الداودي

منذ أن فزعت الدنيا بأولي الجرائم الإنسانية وأبشعها في اللحظات الأولي لبداية الحياة الإتسانية وبداية فكرة العمران البشري وهي جريمة قتل( قابيل)لأخيه (هابيل)في مشهد صوره القرآن الكريم في سورة المائدة في إعجاز لا يوصف وإبداع ماأروعه!

وتتوالي الجرائم في كل عصر وحين...الجرائم في العصور السابقة تنوعت من قتل وسرقة ونصب واحتيال وإهدار مال عام وزناوأعمال منافية للآداب العامة بأشكال وطرق مختلفة ،أزهقت تلك الجرائم أرواحا تختلف أعمارهم فلم تطرق طفلا ولا شابا ولا شيخا رجلًا أم امرأة رجل دين اورجل دولة فقير أوغني الضحايا من كل الطوائف فالدم الإنساني لونه للمجرمين هو الأهم لإنجاز جريمته...

وعندما وصل عقل الإنسان إلي المزيد من المخترعات التي أذهلت القاصي والداني في دقتها وقوة ملاحظتها عن طريق أحدث أجهزة المراقبة في الشوارع والمصانع والبنوك والكنائس والمدارس والجامعات بل تعدت للحواري والأزقة في القري والمدن،برغم ذلك والجريمة أصبحت أكثر انتشارا وأبشع حجما وأكثر دهاء وذكاء أوحتي غباء..فنري الحسناء التي ترتدي أفخم الثياب وتظهر في رونق وبهاء تستطيع الإيقاع بالجواهرجي أورجل الأعمال أوصاحب النفوذ والجاه وتنتهي بجريمة أخلاقية أوقتل لأحدهما وغير ذلك من مشتقات الجريمة..

وكذلك العاطل المتعاطي للمخدرات بشكله المقزز المشبوه الذي يعرفه الجميع لازال من يجوب الشوارع باحثًا عن اموال رواد البنوك وكذلك الموظفين أثناء الزحام أما م ماكينات الصرف الآلي،وكذلك البلطجي صاحب النفوذ والجاه وكذلك ننوس عين أمه الذي يقتل ويغتصب ويجد اليد الحانية التي تتلاعب بالقوانين عن طريق فئة من المحامين الذين فقدوا الضمير ليدافعوا عن قاتل بالصوت والصورة رغبة في مزيد من الشهرة والمال دون النظر لبراءة الجاني وتضليل العدالة لينجح تحالفه الشيطاني لإبراز الباطل ومحاولة أخفاء معالم الحق ..

كل ذلك والجرائم لاتعرف المستحيل بل تنوعت وتبدلت أدوار المجرمين وأشكالهم في مجتمع الفاسدين..والتحدي الأكبر هي روح الجريمة التي لاتيأس ولاتعرف طريقًا لليأس والملل..والأدهي والأمر أنها وجدت في قلوب الغالبية العظمي لامبالاة وشعارهم وأنا مالي فأستطاعت الجريمة من تحطيم جيوش الشهامة والكرامة خوفًامن مرتكبي الجريمة شياطين الإنس...الجريمة تتطور ولاتعرف المستحيل فليس لنا غير عناية الله وحفظه بديل

 Tweets by masrelbalad