logo

الرهان الكبير ... الشباب ثم الشباب ثم الشباب

كتب: نافذة مصر البلد - 2019-07-20 13:57:25

بقلم

دكتور / وائل محمد رضا

أمين عام مؤسسة العمل التطوعي من أجل مصر

 

 

رسالتي للسيد الرئيس / عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية وللحكومة المصرية ممثلة في السيد المهندس / مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء .

الإعتماد علي الشباب الكفء والنشط للنهوض بالبلاد والرهان عليه . فهؤلاء الشباب هم من سينفذون رؤية مصر (2030) وما بعدها .

فجميع بلدان العالم تقوم علي أكتاف الشباب .

فهم وقود الأمم ... وعليهم تبني الأوطان .

فالشباب الكفء لديه الحماسة والقدرة علي العمل بنشاط وحماس ودون كلل أو ملل ولكن يجب علينا أن نوجه الوجهه الصحيحة ونأخذ بيديه حتي ننئ به بعيدا عن براثن الإرهاب والمخدرات وطريق الإنحراف .

السيد الرئيس / عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية أطلب من سيادتكم إعتبار شباب مصر العظيم ((( مشروع قومي ))) مثل باقي المشروعات الأخري التي تهتم بها سيادتكم للنهوض ببلدنا الحبيبة مصر .

فثلثي شريحة تعداد الشعب المصري شباب من الذكور والإناث هذه القوة البشرية والكبيرة إذا حسن توظيفها والإستفادة من قدراتها جيدا فإنها ستمثل فارق كبير لمصر خلال الفترة القادمة .

ولذا أتقدم لسيادتكم بإقتراحي بضرورة فصل وزارة الشباب والرياضة لتكون وزارتان وزارة للرياضة ... ووزارة للشباب حتي يكون الإهتمام بالشباب علي أكمل وجه . وليس الشباب هو من يتواجد في القاهرة والجيزة فقط وإنما في جميع محافظات الجمهورية في الصعيد وفي الريف . في المحافظات والمدن والمراكز والنجوع والكفور .

يجب أن يصل الإهتمام بالشباب في جميع الأماكن وليس منطقة أو محافظة دون غيرها .

فشباب مصر يبلغ أكثر من 60 مليون شاب وفتاة وليس مجموعة من الآلاف فقط .

وعندما ننمي مهارات الشباب الإجتماعية والبيئية والثقافية والسياسية والإقتصادية ونضع مجموعة من البرامج والأنشطة الفعالة فإننا في النهاية نحصل علي شباب علي أعلي مستوي من المهنية والحرفية والكفاءة .

ويجب علي المسئولين في جميع مواقع إتخاذ القرار ( الوزارات والهيئات والجامعات والنقابات ومنظمات المجتمع المدني من أحزاب وجمعيات أهلية ) حسن إختيار الشباب لتولي المناصب القيادية في جميع الأماكن والإعتماد علي الشباب الكفء والنشط الذي يحب عمله وبلده ويريد الخير لها ((( أهل الخبرة ))) وليس من الأقارب والمحاسيب والأصحاب الذي يدمر ولا يبني ... يفرق ولا يجمع ((( أهل الثقة ))) .

هؤلاء الشباب هم الرهان الكبير الذي يجب أن تراهن الدولة عليه خلال المرحلة الحالية لنرتقي بين مصاف الدول المتقدمة والراقية لأن هذا ما يستحقه الشعب المصري .

مع خالص تحياتي لفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي

رئيس جمهورية مصر العربية وحامي الشعب المصري العظيم

 

 Tweets by masrelbalad