logo

شهداء المسجد بلا صلاة غائب..قمة الأهوال والنوائب

كتب: نافذة مصر البلد - 2019-03-16 13:39:04

بقلم

علاء الداودي

جريمة شنعاء تندي لها الكرامة خجلا وحسرة...بركة من الدماء كانت أقرب المشاهد التي تأتينا من نيوزيلندا...دماء مسلمون أبرياء وفدوا يوم عيدهم الإسبوعي لصلاة الجمعة يتقربون إلي الله ويدعون ربهم تضرعا علانية وخفية يطلبون رحمته ورزقه وجنته....

المشهد لم يأخذ حقه في وسائل الاعلام بكل صورها المسموعة والمرئية والمقروءة والإلكترونية...حتي معظم الدول الإسلامية لم تذكر الخبر ولم تشر إليه في مؤسساتها الإعلامية ولم تغير خرائطها لدقائق معدودة تترحم علي أرواح أبرياء باب الرجاء...

الملفت للنظر أن أنظمة الدول الإسلامية إلا من رحم ربي لم تقدم العزاء حتي الآن ...ولم يقم مسجد في مشارق الأرض ومغاربها بصلاة الغائب علي أرواح مجزرة مسجد نيوزيلندا ...وكأن شهداء المسجد ضالون ...

نسي المسلمون أنهم مصلون لكتاب ربهم حافظون....ليست هذه هي السقطة الوحيدة لأنظمة العالم الإسلامي المستكين الباحث عن السلطة المزيفة في دنيا نتكالب فيها وفي النهاية تحت التراب سنصبح أعظم الحقراء...

ألم يفق العالم الإسلامي من صدمة أول أمس من هجوم المستوطنين علي الأقصي والتبول الجماعي بساحته ؟كرسالة للعالم الإسلامي أنكم من نتبول عليهم حسبما ذكرت بديعوت أحرنوت في عناوينها الصادرة بالأمس....

الإسلام احترم حرمة الدماء وكانت حرمة الدماء أعظم عند الله من حرمة الكعبة الشريفة قبلة المسلمين..

الإسلام الذي أوسع دائرة الرحمة حتي شملت رحمته الحيوان والشجر والحجر والطريق وغيرها من قواعد وحقوق لكل المظاهر الكونية جمادها وأحيائها...بل وسعت رحمة الإسلام إلي رعاية الملحدين والكافرين وغير المسلمين بميثاق لكم دينكم ولي دين في سورة قرآنية عنوانها الكافرون كابراز حقوق هؤلاء البشر علي الرغم من خروجهم من الملة...ولكن الإسلام العظيم حرم الجنة علي من يروع الآمنين وحتي لو كانوا  للإسلام كارهين ...

ماحدث من تطرف ضد كل الأديان والإنسانية جمعاء نتاج أنظمة مستبدة أضعفت كيان الدولة الإسلامية في كل العصور البائسةوحتي اليوم لم تتعلم تلك الأنظمة من تلك الأحداث ولم تتعظ أن تعلو بفكرها لمناصرة شرع الله وتحريم إراقة الدماء أيا كانت فهي دماء بشرية أبكت قلوب الجمادات الكونية ولم تبكي القلوب البشرية...لم تأخذ بعين الاعتبار مصالح العباد حتي تتقدم دولهم برضا رب العباد...لنصلي صلاة الغائب علي من قتلوا بالمسجد!!!

 Tweets by masrelbalad