logo

الانتقام بالتسامي

كتب: نافذة مصر البلد - 2018-10-04 21:24:34

بقلم

ريهام عبدالواحد

طالما أننا اعترفنا كلنا أننا لسنا ملائكة و أننا خطاؤون بحق أنفسنا و الآخر....

سنتحدث اليوم عن الانتقام من أولئك الذين يخطئون بحقنا....

الذين احترفوا سرقة كل ماهو جميل ...

سرقة فرحة ... سرقة جزء من السعادة ...

سرقة إنجاز ... سرقة نبض شيء جميل ...

بل وأكثرهم احترافاً في الشر والسواد ...

يسرقون الحياة ...!

،،،يا تري كيف سنتقم منهم ؟؟

هل سننتقم برد الطعنة طعنتين ؟؟؟

أو ربما بالضربة القاضية...

اليوم سأحدثكم عن نوع جديد من الانتقام الذي أمارسه شخصيا بحق كل من أساء لي يوما

إنه الانتقام بالتسامي ...

هو الانتقام بتحويل كل المشاعر السلبية التي نشعر بها من حقد و مظلومية الى تركيز مطلق على أنفسنا و تطويرها و العمل عليها بالارتقاء بها حد الإبداع....

و التحليق خارج جو الحقد و الثأر

تحليق لفوق فوق فوق لنصل لنقطة لا نعود نراهم فيها ...

بينما هم يروننا بعيدين جدا كنجمة في السماء...

ننتقم منهم بان نفوت عليهم الفرصة بأن يشدونا لإسفل لنكون بمستوى قزامتهم وواضعتهم .

، ننتقم منهم بان نعتبر أن حياتنا أهم منهم ،،،وأن ما أمامنا أهم مما في خلفنا ..أننا ننمو بالتقدم لا بالتراجع ..أننا أكبر ممن خذلنا .. أننا لم نُخلق لنقف عند بشر فيصنع ذلك قيمتنا ..لا أحد يعطينا القيمة ولا أحد يسلبها منا ..قيمتنا من فوق ..من السماء.

 

 Tweets by masrelbalad