logo

رفقا بالأطفال

كتب: نافذة مصر البلد - 2018-08-04 21:49:26

بقلم / محمود مسعود 

في الأمس القريب سمعنا جميعاً عن قصة أطفال التهريب ببور سعيد وما لاقوه من استفزاز من قبل الإعلامية بالمحافظة ، وقامت الدنيا واشتعلت المواقع الكترونية وغضب شديد في الشارع المصري وهجوم من رجال أعمال علي هذه المذيع وإرسال محامين للدفاع عن هؤلاء الأطفال وتوفير لهم فرص عمل ... الخ .


هذا ما اسميه الشو الإعلامي وهذا ما تكلمت عليه من قبل في احدي المقالات بان بعض المسئولين يتركون الكارثة تحدث فينزل من مكتبه للشارع لكي يلتقط الصورة ويتكلم الجميع عن وطنيته .
آلا لعنة الله علي هذه الوطنية ....


عن أي وطنيه تتحدثون وأطفال الشوارع بلا مؤوي
عن أي إنسانية تتحدثون وأطفال الشوارع يستخدموا من قبل البلطجيه لجلب المال من التسول
عن أي حقوق إنسان تتحدثون وأطفال الشوارع منتهكه حقوقهم ومهانون
عن أي مبادئ تتحدثون وأطفال الشوارع تحت أشعة الشمس القارصة لبيع المناديل لكي يصرف علي أسرتهم
عن أي كرامة تتحدون وأطفال الشوارع مهانون من القاصي والداني
ابحثوا عن الأطفال تحت الكباري ابحثوا عنهم في الطرقات ابحثوا عنهم في كل مكان فاليوم تم استخدامهم كمهربين وغداً سوف يستخدمون كأرهابيين

 Tweets by masrelbalad