logo

اشارات .. كلام مسئولين

كتب: نافذة مصر البلد - 2018-07-29 13:29:27

بقلم :

لمياء عبد الحميد

   قبل ان تقوم الدولة بانشاء المناطق التكنولوجية تعاقدت وزارة الاتصالات مع شركتين واحدة  للاستشارات  هى "ارنست اند يانج  .. وهى من أكبر شركات الخدمات المالية العالمية، لوضع دراسة متخصصة حول الجدوى الاقتصادية للمناطق التكنولوجية، و أكدت تلك الدراسة جدوى المناطق الاقتصادية، وقدرتها على تحقيق المستهدف منها من زيادة معدلات التشغيل وتوفير فرص عمل

 

اما الشركة الثانية فكانت شركة "تاس للاستشارات المتخصصة   فى المدن الذكية"  والتى وقعت مذكرة تفاهم مع هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" من أجل تسكين المناطق التكنولوجية بمراكز تميز ريادة الأعمال ومعامل تطوير

 

 وبعد افتتاح اول منطقتين بأسيوط وبرج العرب نهاية العام الماضى وكان كل شيىء تمام  ولا نسمع عنها الا كل خير ،  الا اننا   فوجئنا  من ايام   بالهجوم  على تلك المناطق وانها لم تحقق المستهدف منها برغم ان التقارير التى خرجت لنا طوال العام الماضى  لننشرها افادت بأن نسب الإشغال بها مرتفعة جدا ، والإقبال عليها منقطع النظير ومتحققة للمستهدف واكثر منه.

 

والسؤال الان على من نلوم  على المسئولين الذين دأبوا على إصدار  التصريحات والاخبار  تلو بعضها عن نجاح المشروع..   ام نلون  أنفسنا لاننا وثقنا وصدقنا ونشرناها  ؟

 

ولان الحديث على مافات لن يغير شيئا فاننى سوف أدعو زملائى وانا قبلهم لعدم الاعتماد مستقبلا على التصريحات  والاخبار التى ترسل الينا  والعمل على أرض الواقع بالمواقع نفسها لاستيضاح الامور على الطبيعة  ،  كما أنصح المسئولين  بضرورة الاستعانة باصحاب الخبرة والتجارب الناجحة  فى ادارة المناطق التكنولوجية  بالخارج - وهذا ليس عيبا- فكم من مشروعات كبرى عندنا أدارها اجانب فى بدايتها لحين إكسابنا خبراتهم  منها مترو الانفاق ، كما أدعوهم لاستدعاء تلك الشركات العظيمة التى أوصت فى دراستها بانشاء تلك المناطق مقابل ملايين الجنيهات او الدولارات ، ومراجعتها و  رصد  العوائق التى حالت دون تحقيق النتائج العظيمة التى تنبأوا بها   لتفاديها وعدم تكرارها ربما كان العيب فينا  .

 Tweets by masrelbalad