logo

امنعوا صلاة النساء بالمساجد !!!!

كتب: نافذة مصر البلد - 2018-06-26 23:18:42

 

بقلم ..

 سماح سعيد

 

 

طوال شهر رمضان الكريم وانا اتابع واراقب ظاهرة نسائية غريبة ومستحدثة على المجتمع المصرى فى السنوات الاخيرة وهى ذهاب المرأة إلى المسجد لأداء صلاة التروايح ، وكأن المرأة أو الفتاة اذا لم تذهب لأداء هذه الصلاة اعُتبر ايمانها منقوصا ً وافتقدت احدى دعائم الاسلام .

 

لو رجعنا للماضى و تحديدا في الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي لما وجدنا تلك الظاهرة الغريبة والعجيبة للنساء منتشرة بتلك الصورة الفجة  ، بل كان من العيب خروج المرأة للمسجد سواء للصلاة التراويح او العيد او الجنازات وغيرها ، كنا نرى امهاتنا واجدادنا شديدي التدين والحشمة بالرغم من عدم إلتزامهم بالحجاب الرسمى ، اما الآن اصبحنا الأكثر حجاباً والاقل تديناً وحياء وحشمة .

 

أن تترك المرأة بيتها واحيانا زوجها واولادها لتذهب الى المسجد لتصلى فهذا قمة الاستخفاف وخلط الادوار بين الرجل والست ، قلت ولازلت أردد مقولة " الراجل راجل والست ست ، اصبحت النساء تتسابقن لآداء صلاة التراويح بالمساجد وكأنها ذاهبة إلى رحلة خلوية والكثيرات منهن يأخذن المأكل والمشرب معهن واولادهن اذا كانوا اطفالا بغض النظر عن الازعاج الذى يسببه الطفل لمن حوله من المصليات ، بل ان هناك من الامهات من تصطحب بناتهن اذا كانوا شابات ولم يرزقهم الله بالزوج الصالح ليس حباً فى صلاة التراويح ولكن املاً فى ان تراها احدى المصليات فى المسجد وتعجب بها لتأتى لها بإبن الحلال الذى تنشده والداتها .

 

أعرف أن الكثير من النساء لن يعجبهن كلامى وسوف يتساءلن لماذا تقولين هذا ؟ ألم تذهبى انت واولادك إلى الصلاة ؟ورداً على ما سيدور بأذهانكن ذهبت مرة واحدة فقط لصلاة التروايح قبل زواجى منذ ١٧ عاما حباً فى زيارتى للمسجد ولو لم تكن صلاة التراويح لذهبت له دون صلاة ، اما صلاة العيد ذهبت انا وابنتى الصغيرة صلاة عيد الفطر لهذا العام ورفضت ابنتى الكبرى الذهاب معنا لما تراه من سلوكيات سيئة من السيدات في اثناء طقوس الصلاة

 

هى المرة الثالثة لنا على الاكثر لخوض تلك التجربة وتواعدنا بعدها اننا لن نكررها ، نظرا لما رأيناه من سلوكيات قميئة ، علي سبيل المثال وجدت احدى المنتقبات و قد أجلست ابناءها الصغار امامنا وعندما لفت نظرها لضيق المكان وصعوبة السجود بالنسبة لنا بسبب اولادها ردت قائلة " حشيلهم من امامكم لما تبدأ الصلاة " ، وهناك من تقفز من فوقنا لتحيى أصدقاءها ، كم من الهرج والمرج والروائح الكريهة المنبعثة تجعل اى امرأة عاقلة تتوب ان تكرر هذا الامر مرة اخري

 

ما أردته فى هذا المقال لا أناقش شرعية ذهاب المرأة للمسجد للصلاة من عدمه واعرف ان الرسول قد اعطى الأذن بذلك وفقاً لقوله " لا تَمْنَعُوا نِسَاءَكُمْ الْمَسَاجِدَ إِذَا اسْتَأْذَنَّكُمْ إِلَيْهَا" ، ولكن اناأتفق تماما مع قوله صلى الله عليه وسلم  : " لا تَمْنَعُوا نِسَاءَكُمْ الْمَسَاجِدَ وَبُيُوتُهُنَّ خَيْرٌ لَهُنَّ . "، ما اتمناه فعلا لأصحاب القرار هو منع المرأة من الصلاة فى المسجد إلى أن تختفى كافة مظاهر البلطجة النسائية بأسم الدين وتعود المرأة إلى ثكناتها فى المنزل للتعبد وحتى لا نشوه أحدى الشعائر الدينية بجهلنا وسوء تصرفاتنا .

 

 Tweets by masrelbalad