logo

النهايات ليست للجميع

كتب: نافذة مصر البلد - 2018-04-14 11:53:24

بقلم ريهام عبدالواحد

النهايات ليست مُتاحه للكل ،،

لكن يظفر بها فقط من يصلها بقلبه قبل عقله،،من يصلها بأحلامه التي تسعي نحوها،،،

لن  يصلها  إلا من  أفرغ كيس أوجاعه باكراً

قبل أن تموت روحه

ولقد فعلتها ...فمنذ فترة  كنتُ أناضل لأبني سوراً حول ذاتي .. لأعيد خلق وحدتي.. لأظلَّ أنا ..

الآن و بعد أن خرجتُ من شرنقتي تعثرتُ بدايةً في مواجهة الهواء ..

تعبتُ كثيراً و أنا أقاوم السقوط ..

سقطتُ طوراً .. لكني نهضتُ .. يدُ الله دائماً هنا تنتشلني قبل الهاوية ..

الآن و أنا خارج شرنقتي أكثر قوةً .. أشدُّ قدرةً .. أصلب .. أنضج .

أشكر عزلتي التي علّمتني انتقاء من حولي ..

و مكنتني من نفي من لا يستحقون الوجود هاهنا .. بالقرب ..

و أعرف أنها كانت مرحلة مهمة جداً في سني عمري .. لكنني أعترف أني تعلّمتُ أنَّ القوة الحقيقية تكمن في نضالي الآن لأظلّ أنا في زخم هذه التحولات .. أن أظلّ عالقةً كشوكةٍ في حلق المروِّضين ..

أنا الآن أكثر صدقاً مع نفسي .. و أكثر تيقناً من قوتي ..

حيث يقهقه التيار حولي جارفاً كل من أتعبته "لاؤه" حتى استحالت "نعم" .. و أنا حيث أنا -كما أعرفني- 

 "لائي"  ما زالت عصيّةٌ عالقٌ في حنجرة العاصفة..!!

 Tweets by masrelbalad