logo

مكانة المسجد الأقصى في كيان الأمة

كتب: نافذة مصر البلد - 2017-12-07 22:26:14

بقلم / الشيخ محمد عبدالعزيز إمام وخطيب بأوقاف سوهاج

 

الأقصى يعنى لنا مسرى نبينا صلى الله عليه وسلم ومعراجه إلى السماوات العلى وكان القبلة الأولى التي صلى إليها المسلمون في الفترة المكية ولا تشد الرحال بعد المسجدين إلا إليه ويمثل لنا الأقصى قبلة نبينا وبوابة السماء وملتقى الأنبياء عليهم الصلاة والسلام .

 

ونعلنها صراحة ووضوحاً لكل الدنيا بدون مجاملة إننا في الوقت الذي نعمل فيه على نشـر قيـم السـلام للعالم كله ، ونؤكد على رفضنا لكل ألوان التطرف والإرهاب، ونحث على نبذ كل ألوان العنف والكراهية والعنصرية ، فأننا نؤكد أيضا وبنفس القوة والحسم أن اتخاذ أي خطوات تجاه إنتقاص حقوق أمتنا وسيادتها في القدس مسجداً أو مدينة إنما يغذي العنصرية والتطرف والإرهاب ، ويولد كراهية وأحقادًا ربما لا يمحوها الزمن تجاه كل القوى الداعمة للكيان الصهيوني في محاولة بسط سيادته على القدس والتمدد في أراضيه ، كما يعمق الكراهية لهذا الكيان الغاصب ، ويدفع إلى جنوح نحو التطرف لا يمكن أن يقف خطره عند حدود منطقتنا .

 

ومن ظن أن أمتنا يمكن أن تفرط في أرضها أو مقدساتها فهو واهم ، فهذه الأمة العظيمة قد تمرض ولكنها لا تموت ولن تموت بإذن الله تعالى والقدس والمسجد الأقصى في أعماق وجدانها ، فهو أولى القبلتين ، وثالث الحرمين ، ومَسرى النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) ومعراجه إلى السماوات العلى ، ولا تشد الرِّحال بعد المسجدين إلا إليه ، حيث يقول النَّبِيّ (صلى الله عليه وسلم) : (لاَ تُشَدُّ الرِّحَالُ إِلاَّ إِلَى ثَلاَثَةِ مَسَاجِدَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ ، وَمَسْجِدِ الرَّسُولِ (صلى الله عليه وسلم) ، وَمَسْجِدِ الأَقْصَى) ، والصلاة فيه خير من خمسمائة صلاة فيما سواه عدا المسجدين المسجد الحرام والمسجد النبوي .

 

 وقد بارك الله عز وجل فيه وحوله ، وقال سبحانه :{ سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ} ، وفي ذلك توجيه للمسلمين بأن يعرفوا منزلته ويستشعروا مسئوليتهم نحوه إن هذا الربط بين المسجد الحرام والمسجد الأقصى يشعر الإنسان المسلم أن لكلا المسجدين قدسيته فهذا ابتدأ الإسراء منه وهذا انتهى الإسراء إليه فمن فرط في الأقصى يوشك أن يفرط في الحرم لكن الأقصى ينادينا ويخاطبنا لنفيق من غفلتنا ويوقظ فينا الهمم العالية لنعلم مكانته ومنزلته لندفع عنه كل اعتداء غادر وغاشم .

 

 فينادى علينا يا أمة الإسلام أنا القبلة الأولي ومهد العبادات أنا المسجد الأقصى وبيت النبوات لقد بارك الرحمن حولي بآية فهل صنتم وحيي وآياتي هنا قبلتي ثكلا هنا صخرتي بكت فقد دنس الشذاذ أرضى وساحاتي لقد أحرقوا عرشي. لقد أطفئوا أنواري وداسوا قداستي فيا أمتي إن لم تجودوا وتدفعوا فلا كنتم أهلا لتلك الرسالاتي.

 Tweets by masrelbalad