logo

طيب مصر إمام السلام

كتب: نافذة مصر البلد - 2017-12-03 15:05:09

بقلم

د/ بشير عبد الله علي .

عضو المكتب الفني لرئيس قطاع المعاهد الأزهرية .  

 

الإنسانية مواقف أخلاقية حقيقية على أرض الواقع ، والإنسان سيرة ومسيرة ، كلما مر موقف خبرته وعلمت طيب أصله وحسن منبته ونقاء جوهره .

ومَن تأمل الشرائع السماوية وجد أنها دعوة لكل فرد منّا إلى التمسك بإنسانيته في قوله وفعله ، في مظهره ومخبره .

فالإنسانية الحقيقية هي معدن الدين ومظهره القويم .

ولو تأملنا مواقف الإمام لأخبرتنا عن إنسان بمعنى الكلمة .

إنسان يعطي جميع المحيطين به طاقات إيجابية تبعث على السعادة والأمل ، تبدد قوى الشر والظلام ، تمسح الأحزان ، وتعلي من كرامة الإنسان .

ها هو يتوجه بنفسه إلى مسجد الروضة بسيناء الحبيبة ، يمسح دموع الثكلى ، يضمد آلام الجرحى ، يحول الأتراح إلى أفراح .

يحتضن طفلة بقلبه الكبير الذي ملئ بالمحبة والطهر والعفاف .

يهمس إليها قائلًا : إن أطال الله ( عز وجل ) في عمري حتى تكبري فلا بد أن تدعيني لأحضر فرحك يا ابنتي وأفرح بك مع أخيك وأهلك .

لك أن تتخيل وقع هذه الكلمات الصادقة على نفس وقلب هذه الطفلة الآن وفي مستقبل حياتها .

إنها كلمات إنسانية تحول الآلام إلى آمال ، والأحزان إلى أفراح ، والطاقات السلبية إلى طاقات إيجابية ، إلى إرادة ترغب في الحياة وتخطط لها وتحدد لنفسها هدفًا تسعى لتحقيقه .

وها هو يقبل طفلًا وكأنه الوالد الحنون قائلًا له : الحمد لله الذي نجاك يا ولدي من الظالمين . 

وما أجمل وقوفه أمام السيدة التي وصفت بأنها أم الشهداء عارضًا عليها الحج على نفقته الخاصة قائلًا : نساء الروضة مدرسة المصريين في الصبر ... أمثالكم مَن تعلموننا الصبر ... ولا تحرميني من شرف خدمتك

ناهيك عن قراراته بتعليم أبناء الشهداء وصرف معاش لأسرهم وإنشاء مجمع أزهري متكامل لنشر العلم الوسطي الذي يعمر القلوب ويشرح الصدور وينير العقول ويزكي النفوس ويحصنها من أهل الغلو والتطرف .     

حقًا أيها الإمام .. أنتم رجل هذا الزمان .. أنتم نعم الوالد نعم الإنسان .   

 Tweets by masrelbalad