logo

فساد كل عصر ..نموذج يحتذي بمصر

كتب: نافذة مصر البلد - 2017-08-12 00:29:59

بقلم

علاء الداودي

أصبح الفساد في مصر هواء نتفسه وماء نشربه وواقع ملموس بكل ربوع مصر...برا وبحرا وجوا ...لازلنا نتجرع كل يوم أنينا موجعالايسمع له صوت يمزق أجسادنا من الداخل بلا دمع...لأن الدمع أصابه الفساد كحال المسئولين في مصر...الذين يتعاملون مع قضايا ومشاكل الشعب بمبدأ (علي ما تفرج بالصدفةوربنا معانا) غابت الرؤية وغاب التخطيط لمشاكل مزمنة في كل المصالح الحكومية بداية بالروتين الوظيفي ووقف حال الناس مرورا بتعليم ماأفشله!!لم يزرع بداخلنا إلا الفبركة وكله تمام ياريس بلا اخلاص وبلا نية صادقة لوجه الله فضاع الوطن بكثرة الضحايا بأخطاء ساذجة تصنف  في قاموس العلم الاجتماعي أنها ألف باء استهتارورعونة...مرورا بشوارع تراكمت الزبالة بها أمتارا مكعبة لتلوث البيئة بالنفايات والتي أصابت الكادحين وغيرهم بالأوبئة والأمراض المزمنة التي شاعت ولم تجد منظومة علاجية نبيلة ..كل يوم يظهر فشلها في ضحاياالمستشفيات الحكومية وغيرها من العيادات الخاصة...أرواح تحصد كل يوم بفاعل واحد لم نحاول حربه أومجرد مجابهته إنه الفساد ياسادة الذي أصاب كل منا وأهدر الملايين في طرق وكباري تحصد القتلي بسبب انهيارهم لقلة الضمير..ولا تزال الدولة المصرية مصرة علي وجوه بعينها لمحاولة حرب الفساد ...ولعل ملف وزارة النقل هذا الملف الذي تسبب في رسم الحزن في كل شوارع مصر ويتم أطفالا ورمل نساء بسبب الاستهتار المتكرر بنفس آلية الفساد السابقة ...وكعادة الحكومة المصرية تعزي وتعطي الأموال لذوي الضحايا..ولم تفكر في كيفية العلاج في تلك المؤسسة بطرق حديثة وعالية من الجودة المخلصة ذات معيار الكفاءة وليس للمحسوبية التي أصابتنا في مقتل وكأنه منهاج حياة في مصر...الفساد كل خطاه لن تصل إلي قمة النجاح كما يتخيل هؤلاء المفسدون والفاسدون والفسدة قبحت ألقابهم ووجوههم في نارجهنم

جزاء لاقترافهم الاهمال المفسدة الكبري التي قضت علي الأخضر واليابس في العالم بأسرة...فمن يهمل في عمله لوكان بسيطا تنهار كيانات وتلطخ الشوارع بدماء الضحايا...ولنا في حادثة قطاري الاسكندرية اليوم الألم الموجع ونزيف لكل الدماء المصرية التي تجد الاحباط في عدم الوصول لحلول لمشاكل تتكرر كل فترة بنفس منظومة الفساد في تلك الهيئات التي قد فقدت السيطرة علي العاملين بها وسائقيهاالذين رصدت لهم الكاميرات الاسبوع الماضي رقص ومخدرات علي أنغام المهرجانات بمحطة طنطا...وكذلك قطار بالشرقيةوجدوا أن سائقه نام بالمحطة والقطار تحرك منذ ساعة...ملف به الكثير من الفساد...ولعل سبب الفساد هو عدم اختيار من يستحق للكرسي فتم الاختيار بناء علي معايير ليست علمية أوكفاءة بل للرشوة والمحسوبية فغرقنا في هموم وآلام الفساد  في شوارعنا ومساجدنا وكنائسناومدارسنا وجامعاتنا وحوارينا وأزقتنا ...ليتنا نتعلم محاربة الفساد باخلاص ونقوم بإعدام المفسدين المهملين الذين ارتكبوا من الفواحش ماظهر منها ومابطن بتصريحات ظاهرها الرحمة وباطنها العذاب ...رحم الله ضحايا قطاري الإسكندريةوألهم ذويهم الصبر والسلوان...ورحم الله الاخلاص في بلادنا ..وقضي الله علي شرور وآثام الفساد الذي يحصدالأرواح في كل مكان


اترك تعليقاً

Tweets by masrelbalad