logo

النجوم في عز الضهر

كتب: نافذة مصر البلد - 2017-08-11 17:26:06

بقلم

الكاتب / ياسر عامر

 

تعبير " هوريك النجوم في عز الضهر" يقال دائما بغرض الرعب والترهيب ...واحيانا بنية التهديد عل  اعتبار ان النجوم لا تظهر الا ليلا وهناك استحالة في رؤيتها ظهرا الا إذا اعتبرت علامة من علامات يوم القيامة، ولكن هذا خطأ كبير فالعلم يخبر والقارئ للتاريخ يعلم انه قد تظهر النجوم في "عز الظهر" في ظاهرة فلكيه ولن نذهب بعيدا فايام قليلة وسنري باعيننا " نجوم عز الضهر" فأتي شهر أغسطس هذا العام 2017  ليس بتغيرا مناخيا فقط اذا ارتفعت درجات الحرارة ما لايقل عن 5 درجات اعلي من معدلاتها في السنوات الماضيه "فتحول مناخ مصر بدلا من" حار جاف صيفا" الي "نار مولع رطبا صيفا" وبدلا من "دافئ معتدل شتاءا" الي "باردا مضطربا شتاءا " بل بخمس ظواهر فلكيه غريبه جدا تجمعها معا في عام واحد وبعد ظاهرة توقف الحجيج في الدوران حول الكعبة التي اعتبرت فريدة من نوعها وارتعدت القلوب وادلي المنجمون بدلوهم وفسر المفسرون وتحدث المتحدثون هل علينا اغسطس بتلك الظواهر التي اجتماعها معا يعطي مدلولا لا نعلمه حتى الآن.. فالظاهرة الأولي : الخسوف الجزئي للقمر وكلنا رايناه في يوم الاثنين السابع من اغسطس الحالي.

 

 

والثانيه :  يوم السبت الموافق 12 منه سنري " زخات من الشهب"  تمطر السماء "اللهم لا تجعلها تمطر رؤوسنا فنحن ضعاف لا نحتمل " ...وتسمي شهب "البرشاويات"  تكون نتيجة لمرور كوكب الارض في هذا التوقيت في حزام الشهب ومن يدقق في السماء في اي مكان بعيدا عن الاضواء الصاخبه سيري رجما للشهب كل عدة ثواني طوال الليل " الهم إجعلها رجما للشياطين".

 

 

والثالثه: السبت الذي يليه الموافق 19 اغسطس و28 من ذو القعدة  سيكون هناك اقتراب ظاهري لكوكب الزهرة مع القمر وهو في حالة محاق .

 

 

الرابعه والاخطر: يوم الاثنين 21 اغسطس  سيكون هناك كسوفا كليا للشمس والغريب جدا انه سيكون  اطول كسوف كلي للشمس على مر تاريخ الكرة الارضيه حيث سيستمر" 90 دقيقه" ساعه ونصف الساعه  في بعض المناطق التي ستظلم تماما وتظهر النجوم في "عز الضهر" وذلك نتيجة لمرور القمر بين الشمس والأرض لحظة ولادة هلال شهر ذو الحجة وبناء عليه يتم تحديد وقفة عرفات وعيد الاضحي "إذا قدر الله لنا ونجانا".

 

وهي اهم هذه الظواهر واخطرها على الإطلاق  حيث المدة طويلة للغايه (90 دقيقه)  تظلم فيها السماء تماما في بعض المناطق التي يمر فوقها ظل الارض ومما يسبب خطورتها انه عادة ما يتبعها وخصوصا مع هذه المدة الطويلة ... دخول ظل القمر المفاجئ على مكان ما فيتحول النهار الي ليل فجاة وبدون مقدمات ويفزع كثير من البشر والحيوانات والطيور ويدخل البعض من الحيوانات والحشرات في بيات شتوي ، ويتجه المؤمنون للصلاة في مثل هذا الوقت وخصوصا المسلمون كسنة عن النبي محمد ( صلي الله عليه وسلم) حيث انه آيه من آيات الله ورساله للملحدين وغير المؤمنين ان الله قادرعلى خسف القمر وكسف الشمس بل  و حجبها اذا اراد فلا يطلع علينا صباح يوم جديد الا بامره هو وحده لا شريك له.

 

كما سيحدث انخفاض مفاجئ لدرجات الحرارة مما يسبب برودة كبيرة فجائية في منطقة الظل وستهب رياح نتيجة انخفاض الضغط الجوي المفاجئ يستمر حتى زوال الكسوف، والاخطر هو شيئ نادر الحدوث ولكنه احتمال وارد الا وهو حدوث بعض الزلازل المدمرة  بالقرب من مناطق الكسوف الكلي حيث سيكون القمر في اقرب نقطة من الأرض في لحظة حرجة جدا حيث ستكون الشمس والقمر والأرض على خط مستقيم واحد وعندئذ يتهيأ القمر للهروب من جاذبية الأرض خوفا من الوقوع عليها حيث تكون قوي الجذب في الثلاثة اجرام في اعلي قوة لها وممكن مع قوة المد والجذر تتصدع القشرة الأرضيه او الأماكن التي بها صفائح أرضيه ضعيفه بقدرة الله رب العالمين فتنفصل عن الارض في شبه زلزال مدمر لو اراد الله لنا ذلك وتكون فعلا نهاية العالم.

 

والخامسه يوم الجمعه اذا كتب لنا الله النجاة والسلامة بعد غروب الشمس" اذا عادات ثانية للظهور" من ناحية الجنوب الغربي للكرة الأرضية سيظهر جليا اقتران ظاهري بين القمر ( هلال ذو الحجة في يومه الثالث) مع كوكب المشتري الضخم.

فاتعظوا يا اولي الألباب فعلي المؤمنين السلام وعلى من ألحد بوجود الله أشد العذاب.

 Tweets by masrelbalad