logo

أ أنبياء إرهابيون؟ !!!!!

كتب: نافذة مصر البلد - 2017-04-21 17:51:48

بقلم

 الكاتب  : ياسر عامر

 

في إحدي الندوات التي شرفت أن كنت المحاضر الرئيسي بها في نادي روتاري الإسكندريه حيث حدد لي 20 دقيقه فقط و اعددت فعلا عرض " داتا شو" بعنوان " الاعلام وحروب الجيل الرابع والخامس والسادس" وهو موضوع يحتاج الي ساعات لشرحه، وبمجرد عرض الشرائح الخاصه بالداتا شو بدأت الأسئلة تنهال علي راسي وعقلي بداخلها من الحضور ورغم أني كنت ولله الحمد قادرعلى الاجابه بل والاقناع التام ولكني بدلا من اعطاء أجوبه مختصرة نظرا لضيق الوقت قمت بالشيئ غير المتوقع وهو الإجابه على الأسئلة بأسئلة اخري أجوبتها غامضه وطالبتهم بالتفكير فيها كانها لغز مطلوب حله .

 

وفي مقالي سأطالبكم أيضا إن سمحتوا لي طبعا بمحاولة الإجابه على بعض اسئلة قد تكون اول مرة عزيزي القارئ ان تتعرض لها :-

 

س1 : هل عندما قام نبي الله وخليله إبراهيم بتحطيم الاصنام التي تعبد من دون الله  وهو الوحيد الذع عرف

        الله بعقله اولا ثم بوحي منه وأعتبر كافرا وإرهابيا  ووجب التخلص منه حرقا في النار، ولماذا الاصرار

        على النار بحيث تحرقه وتحرق جسده فلا يتبقي منه الا تراب ينثر في الهواء كما يفعل في الهند واماكن

        اخري؟ فلا يستدل له على قبر او اثر؟

 

س2: لماذا لم يواجه إبراهيم قومه وهو مقتنع بما فعله وعلق الفعل في رقبة كبيرالاصنام ؟ وعلى رغم أن

       والده صانع للاصنام إلا أن إبراهيم طلب له الهدايه  ودعي له ربه ولم يتعدي حدود الأدب مع والده

       الكافر؟

"قَالَ بَلْ فَعَلَهُ كَبِيرُهُمْ هَٰذَا فَاسْأَلُوهُمْ إِنْ كَانُوا يَنْطِقُونَ" (الأنبياء63)

 

س3: عل الرغم أن نوح ظل يدعو قومه اكثر من 900 عام وهي أكبر مدة ظل فيها  نبي يدعو قومه فيها على

       الإطلاق ولم يؤمن معه الا عدد قليل جدا تراوح حسب التفاسير المختلفه من 70 إلى 700 وفي النهاية

       يأس نوح من هداية  قومه ودعي ربه  فاغرق الارض بما عليها الا من مع نوح على السفينة؟ والله قادر

      أن  يهدي جميع عباده له ؟

 

"وَقَالَ نُوحٌ رَبِّ لَا تَذَرْ عَلَى الْأَرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّارًا"(نوح 26)

 

س4: لماذا عندما تلقي موسي رسالة ربه وكلمه الله بأرض سيناء وأيده بالأيات  والمعجزات  طلب من ربه أن

       يكون أخوه هارون مساعد له وشريكا في النبوة، ولماذا مع كل هذه المعجزات طلب منه الله ان يقولا قولا

       لينا لفرعون على رغم  أنه قال أنا ربكم الأعلي وهذه الأنهار تجري من تحتي ؟

"اذْهَبْ أَنتَ وَأَخُوكَ بِآيَاتِي وَلَا تَنِيَا فِي ذِكْرِي (42) اذْهَبَا إِلَىٰ فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَىٰ (43) فَقُولَا لَهُ قَوْلًا لَّيِّنًا لَّعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَىٰ (44) قَالَا رَبَّنَا إِنَّنَا نَخَافُ أَن يَفْرُطَ عَلَيْنَا أَوْ أَن يَطْغَىٰ (45) قَالَ لَا تَخَافَا ۖ إِنَّنِي مَعَكُمَا أَسْمَعُ وَأَرَىٰ "(46) ( سورة طه)

 

س5: لماذا صبر لوط على قومه وخانته زوجته، وحاول قومه إخراجه من بينهم بتهمة التطهر؟ رغم أنه نبي

       وهرب ليلا بمن اتبعه قبل ان يقلب الله مدينتهم رأسا على عقب ؟

"فما كان جواب قومه إلا أن قالوا أخرجوا آل لوط من قريتكم إنهم أناس يتطهرون" ( 56 ) )  ( سورة النمل )

 

س6: لماذا عندما تلقي نبينا الهادي نبي الاسلام محمد صلي الله عليه وسلم النبوة  والرساله دعي ربه سرا هو

        ومن أمن به ولم يذهب هو وأصحابه وهم مقيدين بنور الايمان ومعجزات ربهم فحطموا جميع الاصنام

        بالكعبة؟ ولماذا هاجر سرا وهو مقيد بنصر الله ؟ ولماذا كادوا أن ينهزموا في أحد والله وعدهم بالنصر؟

" إِلاَّ تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُواْ ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللّهَ مَعَنَا فَأَنزَلَ اللّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَّمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُواْ السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ". ( التوبه 40) .

 

س7: لماذا انتشرت دعوته بالمدينة وتجمع حوله الانصار أوس وخزرج وأبرم المعاهدات مع اليهود؟ ولماذا

       مثلا لم  يأمر بإخراجهم من المدينة وجعلها مدينة الإسلام فقط؟ وأطلق أهل مكه عندما كان في عز قوته

       ولم ينتقم منه جزاء ما  فعلوه ؟

 

 

س8: في عصرنا الحديث لماذا يقتل جنود في رمضان وهم يتناولون وجبة افطارهم،  أو أقباط وهم يتعبدون في

       كنائسهم، أو إعتداءات على كمائن ونحن في شهر الله الحرام الذي حرم فيه الله القتل حتى لو كفار في

       تلك الأشهر الحرم؟

 

س9: لماذا لم نسمع أن هؤلاء إنطلقوا لتفجير كباريه أو ماخور أو حاولوا اٌلإنتقام  من عبدة الشيطان مثلا، 

          أو الملحدون الذين يظهرون على شاشات التلفازأو وسائل التواصل الإجتماعي  معلنين عن نفسهم أو

          حتى الشواذ جنسيا الذين يفاخرون بافعالهم الشاذة، ولماذا لم نرهم مثلا  يقتلون بقرة تعبد من دون الله

         او  يحطمون صنما اتخذه اقوام اله؟ لماذا القتل لمن يعرف الله ويعبده باي طريقة كانت ؟

(5) – (( لا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ.* )) . آية رقم: (8) من سورة الممتحنة .

 

انما العقل سليم يهتدي ان من يفعل هذه الافعال ليسوا ينتمون لاي دين من الأديان المكتوبه ولا السماويه ولا حتى غير السماوية ولا نستطع ان نطلق عليهم لفظ ملاحدة مثلا لان الملحدون واللا دينيون يصنعون قانونا اخلاقيا فيما بينهم  لا يوجد به على الاطلاق القتل لمن يعتبروهم مخالفين لهم، ولكن من يفعل ذلك هم أناس مأجورين مرتزقة يأدون أدوارا نظير أجر مهما اختلف.

 

وحقا لو استطعت الإجابة عن تلك الأسئلة نجد أن الانبياء كانوا حريصين علي  الاقناع والحوار ولم يستغلوا المعجزات في اقناع الناس ولم يقوموا بغسيل المخ لاقوامهم.

 

 ان الله اراد لمن يعبده ان يعبده بعقل واقتناع، لم يرسل الله أنبياء يأمرون بالإرهاب الا كانوا أنبياء ارهابيون، ولكنهم كانوا يبلغون رسالات الله ... فمن هم الإرهابيون؟

وفي النهاية أختم بقول الله عز وجل شأنه :

 

(6) – (( إِنَّمَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ قَاتَلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَأَخْرَجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ وَظَاهَرُوا عَلَى إِخْرَاجِكُمْ أَن تَوَلَّوْهُمْ وَمَن يَتَوَلَّهُمْ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ)) .صدق الله العظيم  آية رقم: (9) من سورة الممتحنة .

 Tweets by masrelbalad