logo

في رحاب سورة يّس

كتب: نافذة مصر البلد - 2020-05-13 16:53:49

د / بشير عبد الله علي

 

سورة مكية نزلت بعد سورة الجن

وهي السورة رقم ( 36 ) في ترتيب المصحف

وآياتها ( 83 ) آية

( من فضائل السورة الكريمة)

من فضائلها ما جاء في تفسير العلامة الألوسي ـ وملخصه ـ : صح من حديث أحمد وأبي داود  وابن ماجه والطبراني وغيرهم عن معقل بن يسار أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (( يس قلب القرآن )) وذكر أن من أسماء هذه السورة الكريمة ( المعمَّة والمدافعة والقاضية)

ومعنى المعمة : أي التي تعم صاحبها بخير الدنيا والآخرة.

ـ والمدافعة : التي تدفع عن صاحبها كل سوء.

والقاضية : التي تقضي له كل حاجة بإذن الله ـ عز وجل ـ  

(القضايا الرئيسة الواردة في  السورة الكريمة)

ـ اهتمت السورة الكريمة ـ من بين ما اهتمت به ـ بضرب الأمثال لبيان حسن عاقبة الأخيار وسوء مصير أهل الزيغ والخبث والضلال.

ـ كما اهتمت السورة أيضًا ببيان ألوان متعددة من نعم الله ـ عز وجل ـ على خلقه وهي نعم نراها عيانًا بيانًا فيما تخرجه الأرض من خيرات لا تعد ولا تحصى وفيما نلحظه في السماء من شمس وقمر ونجوم ..... كلها مسخرة لخدمة الإنسان ؛ كي يتفرغ للغاية التي من أجلها خلق وهي عبادة الواحد الأحد.... ونشر العمران عن طريق نشر قيم الحق العدل والإحسان.....

ـ ثم ساقت السورة الكريمة جانبًا من دعاوى أهل الزيغ والضلال .... مقيمة عليهم الحجة ومصورة لنا ولكل معتبر مصيرهم المحتوم في الدنيا ويوم الحساب.

ـ ثم بينت السورة الكريمة عظم قدر النبي صلى الله عليه وسلم وأنه مصون من الشعر ونظمه وغير ذلك مما رماه به أهل مكة.

ـ كما تكلمت السورة عن القضايا التي نسميها في علم التوحيد بالسمعيات كقضايا البعث والحساب .

ورد عن الفيروز آبادي: (إنّ السّورة اشتملتْ على جملة من المقاصد، وهي: "تأكيد أمرِ القرآن، والرِّسالة، وإلزامُ الحجة على أهل الضلالة، وضرب المثل، وبيان البراهين المختلفة في إحياء الأرض الميتة، وإبداء الليل والنهار، وسير الكواكب، ودوران الأفلاك، وجري الجواري المنشآت في البحار، وذلة الكفار عند الموت، وحيرتهم ساعة البعث، وسعد المؤمنين المطيعين، وشغلهم في الجنة، وتمييز المؤمن من الكافر يوم القيامة، وشهادة الجوارح على أهل المعاصي بمعاصيهم، والمنة على الرسول -صلى الله عليه وسلم- بصيانتهِ من الشعر ونظمِهِ، وإقامة البرهان على البعث، ونفاذ أمر الحق، وكمال ملك ذي الجلال على كل حال) ].
ونقل الإمام ابن كثير في "تفسير القرآن العظيم"  عن بعض أهل العلم قولهم : إنَّ مِن خصائص هذه السورة أنها لا تُقرَأ عند أمر عسير إلا يسره الله تعالى.

إلى غير هذه القضايا التي من شأنها توضيح سبل الرشاد أمام جميع العباد.


بقلم:  قمر الدعبوسي   من خلال النظر… اقرأ المزيد

حكم ومواعظ تدعو لقضاء حوائج الناس

بقلم: أ.د/جمال الدهشان عميد كلية التربية_جامعة المنوفية… اقرأ المزيد

رسالة إلى كل مبتلى

بقلم: أ.د.محمد إبراهيم العشماوى الأستاذ بكلية أصول… اقرأ المزيد

من أخطاء الناس في المواريث!

بقلم .. نيفين إبراهيم   حسن الخلق… اقرأ المزيد

حسن الخلق ... !!

  بقلم.. دكتور حسام الدين سعدون  … اقرأ المزيد

انتصارات المسلمين الكبرى في رمضان

 Tweets by masrelbalad