logo

الصحة: وصول فريق طبي مصري إلي دولة اريتريا وافتتاح عيادة "تحيا مصر أفريقيا"

كتب: سماح سعيد - 2019-11-30 12:40:42

 

أعلنت وزارة الصحة والسكان، عن مسح 656 مواطن إريتري منذ وصول الفريق الطبي المصري إلى دولة اريتريا يوم الإثنين الماضي، وذلك ضمن تنفيذ مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، لعلاج مليون أفريقي من "فيروس سي".

 

يأتي ذلك في ظل رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي، وعزمها افتتاح مراكز للفيروسات الكبدية بعدد من الدول الأفريقية لدعم تلك الدول في مسح وعلاج مواطنيها ونقل تجربة مصر الرائدة "100 مليون صحة" للقضاء على فيروس سي والكشف عن الأمراض غير السارية.

 

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه كان في استقبال الفريق الطبي المصري مسئولو السفارة المصرية في العاصمة الإريترية "أسمرا"، مشيرًا إلي أنه فور وصول الفريق الطبي المصري تم عقد اجتماع لتدشين المبادرة بحضور سفير مصر في اريتريا السفير شادي الشرقاوي، ووزيرة الصحة بإريتريا الدكتورة أمينة نور حسين، حيث تم الاتفاق على أسس العمل و الأماكن المقترحة لبدء المبادرة.

 

وأضاف أن الفريق الطبي المصري زار مستشفى" أوروتا" التعليمي والتي تعد أكبر المستشفيات في العاصمة أسمرا، كما عقد اجتماعًا بمسئولي وزارة الصحة المعنيين بعلاج ومتابعة الأمراض الوبائية و الأمراض المزمنة و مشرفي بنوك الدم والمعامل الوطنية بإريتريا حيث تم تحديد المعمل المرجعي و أماكن المسح و العلاج المقرر العمل بها ضمن المبادرة.

 

وأشار مجاهد إلي أنه تم افتتاح وحدة الفيروسات الكبدية تحت شعار "تحيا مصر أفريقيا"، بكل من مستشفى "أوروتا" و"حاليبات المركزي" بالعاصمة الإريترية "أسمرا"، موضحا أن الفريق الطبي المصري بدأ فور وصوله الاستعدادات الخاصة بتجهيز العيادات بشحنات الأدوية والمستلزمات الطبية.

 

وأضاف مجاهد أن الفريق يستهدف تدريب الكوادر في دولة إريتريا على إجراء المسح الخاص بالفيروسات الكبدية، وتقييم المكتشف إصابتهم، وبروتوكولات العلاج الخاصة بفيروس سي للحالات المصابة، موضحاً أنه تم تدريب ٤٤ طبيبًا وفني معمل وممرضة على كيفية إجراء المسح و التحاليل الطبية و إعطاء العلاج.

 

كما تم تحديد أماكن المسح والعلاج بمبنى العيادات الخارجية بمستشفى (حاليبات المركزي)، بالإضافة إلى معاينة المعمل المركزي بالمستشفى للوقوف على مدى جاهزيته لبدء العمل في المبادرة.

 

وذكر مجاهد أنه تم مسح ٤٨ ممارسًا صحياً ممن يعملون بوزارة الصحة الإريترية باستخدام الكاشف السريع لفيروس "سي" و كانت نتائجهم جميعاً سلبية، مشيرًا إلى أنه تم توزيع الكواشف السريعة ومطبوعات و ملصقات المبادرة علي أماكن المسح والعلاج في كل من مستشفى أوروتا التعليمي و مستشفى حاليبات، وتحديد مكان المعمل المرجعي لتحاليل الفيروس الكمية.

 

 


 Tweets by masrelbalad