logo

فى حواره الخاص لنافذة مصر البلد.... نائب وزير التربية والتعليم للتعليم الفنى يشرح تفاصيل أحدث مولود بالمدارس الفنية

كتب: سماح سعيد - 2019-09-28 15:59:47

حوار :سماح سعيد

 

مجاهد : عدد المدارس التطبيقية التكنولوجية بلغ 11مدرسة ، وتوشيبا العربى صاحبة السبق فى بناء مدرسة فنية داخل المصنع

منذ أيام  بدأ العام الدراسى الجديد 2019/2020 وتركز الاهتمام و الانظار إلى التعليم بمراحله المختلفة سواء الصف الأول الثانوى أو الصف الثانى الثانوى وكذلك السنوات الأولى من المرحلة الابتدائية للإطلاع على كل ما هو جديد ،ولكن لم يهتم أحد بالتعليم الفنى الذى تنساه الأضواء دائما بالرغم من أهميته فى الدول الصناعية الكبرى مثل ألمانيا والذى يحتل نسبة المتعلمين به اكثر من ٦٠٪  بينما يحتل نسبة التعليم الجامعى حوالي ٣٠ ٪

 

أدخلت وزارة التربية والتعليم نوعا من المدارس الفنية الجديدة وهى "مدارس التعليم المزدوج "منذ ٢٠ عاما ، وكذلك المدارس التكنولوجية التطبيقيةأحدث مولودا لها والذى ينظر له الجميع ويترقب  بزوغه كطفرة حقيقية إذا إستطاعت مصر التوسع فيه لإمتلكت ثروة بشرية بسوق العمل تمكنها من النهوض والتنمية المستقبلية .

 

لذا توجه ( موقع نافذة مصر البلد ) لإجراء حوار مع الدكتور محمد مجاهد نائب وزير التربية والتعليم للتعليم الفنى لمعرفة  دور الوزارة فى النهوض بهذا القطاع الذى أصابه النصيب الأكبر من فشل التعليم منذ عقود وإليكم نص الحوار :

 

& ما هى أنواع التعليم الفنى ؟

*هناك أربعة أنواع للتعليم الفنى هى الصناعى ، والتجاري ، والزراعى ،والسياحى ، مدة الدراسة بغالبية المدارس الفنية 3 سنوات ويحصل  الطالب بعدها على لقب فنى ، وهناك المدارس الفنية نظام 5 سنوات ولكنها قليلة العدد وخريجو تلك المدارس يطلق عليهم فنى  أول .

 

& كم عدد طلاب التعليم الفنى ؟

*مليونا طالب وطالبة نصفهم بالتعليم الفنى الصناعى بمعدل 48%، و 37% نسبة الطلاب بالتعليم التجارى ، أما التعليم الزراعي به 11% ، وأقلهم عددا بشعبة السياحى الفندقى حيث بلغ عدد الطلاب بها 3% وفقا لإحصائيات  العام الدراسى الماضى 2019/2018م

 

& ما معنى مدرسة تكنولوجية تطبيقية ؟

*هى نوع من المدارس الفنية بها مناهج حديثة مماثلة لتلك الموجودة بالإتحاد الأوروبى ، تتعاون فيها  وزارة التربية والتعليم وترتبط بنوع من الشراكة مع عدد من المستثمرين الصناعيين لإنشاء وإدارة مدرسة صناعية بأحدث النظم من خلال مراقبة العملية التعليمية ، وإختيار المعلمين والطلبة بما يضمن تخريج طالب متميز ومكتسبا للخبرات والمهارات التي تؤهله للحصول على البرنامج المعتمد ولتلبية إحتياجات الشريك الصناعى ،   مثل شركة توشيبا العربى ، وibm ، و الماكو لصناعة المحولات الكهربائية ،وشنايدلر للمصاعد ، والصلاحية الزراعية ، ومجموعة طلعت مصطفى ، ولايقتصر الأمر على الشركات فقط بل هناك الغرفة الفرنسية و المعهد الأوربى للتعاون والتنمية  .

 

 

لدينا حوالي ٢٠٠٠ طالب بهذه المدارس حاليا .. و لا مجال للواسطة في الالتحاق بها

 

& كم عدد مدارس التكنولوجيا التطبيقية ؟

*بلغ عدد المدارس التكنولوجيا التطبيقية 11مدرسة بها حوالي ٢٠٠٠ طالب وطالبة من بين مليونى طالب تعليم فنى

 

& وهل هذا العدد يكفى لإستيعاب أعداد الطلاب الراغبين فى الإلتحاق بهذه المدارس ؟

*بدأنا العام الماضى ب3 مدارس ووصل العدد هذا العام إلى 11 مدرسة وهذاالمعدل جيد جدا لو مضينا بنفس الخطوات فسيكون عندنا مئات المدارس التكنولوجية خلال السنوات القادمة ، والعبرة هنا ليست بكثرة عدد الطلاب فكثافة الطلاب داخل الفصل لا تتجاوز 25 طالب ، فما الفائدة اذا وصلت كثافة الفصل إلى 50 و60 طالب هنا تنتهى جودة التعليم ، وسنحصل على مخرج سيئ .

 

& وما الفرق بينها وبين مدارس التعليم المزدوج ؟

*يقضى الطالب بمدارس التعليم المزدوج يومين بالأسبوع داخل المدرسة كدراسة نظرية وباقى أيام الأسبوع يعمل الطالب بالمصنع للتدريب على العملية الإنتاجية للمهنة التى يدرسها كنوع من أنواع التطبيق العملى للمنهج، أما المدارس التكنولوجيا التطبيقية فيدرس الطالب يوما واحدا فى الأسبوع داخل المدرسة وباقى أيام الأسبوع يعمل بالمصنع .

 

& وأيهما أفضل ؟

*لا يوجد مدرسة أفضل ، مشكلة التعليم الفنى لو إستمر الطالب فى دراسة المواد النظرية سيشتكى منه سوق العمل فيما بعد لفقدانه  المهارات اللازمة ،لذا فقد قمنا بتصميم  المناهج بالمهارات  التى تلبى إحتياجات المصّانع والشركات.

 

& ممكن تذكر لنا مثال يوضح طبيعة الدراسة والعمل بالمدارس التكنولوجيا التطبيقية ؟

*شركة توشيبا العربى فى المنطقة الصناعية بقويسنا بمحافظة المنوفية هى عبارة عن مجمع صناعى يقوم بتصنيع أنواع متعددة من الأجهزة ، قام المجمع ببناء مدرسة تكنولوجية تطبيقية تضم 6 فصول تشتمل على تخصصات ميكانيكا وكهرباء وتكييف وتبريد ، على أن يقضى الطالب يومين بالمدرسة وباقى أيام الأسبوع يعمل الطالب داخل المصنع ، ويأتى ذلك بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وهيئة الجايكا اليابانية  حيث تقوم الوزارة بتوفيرالمنهج الدراسى القائم على المهارات والمعارف وسلوكيات الطالب وتعيين المعلمين بناء على اختبارات دقيقة جدا  وكذلك إختيارات الطلاب بالتعاون مع الشركة .

 

& وما العائد على الطالب من الإلتحاق بتلك النوعية من المدارس ؟

*تقوم الشركة بتوفير وسائل المواصلات للطلاب وزيا مميزا إلى جانب وجبات ساخنة إلى جانب الأنشطة الإجتماعية والرياضية ، حيث تصل تكلفة الطالب على الشركة 15ألف جنيه سنويا ، هذا بالإضافة إلى راتب شهرى شأنها شأن باقى مدارس التعليم المزدوج وضمان فرص لتعيينهم فيما بعد تخرجهم .

 

& وهل هناك مكافآت وحوافز للمعلمين بمدارس التكنولوجيا التطبيقية ؟ 

*نراقب دائما عملهم والمتميز منهم يحصل على حوافز قد تصل إلى ضعف راتبه الشهرى .

 

 

&كم المصروفات الدراسيةبمدرسة توشيبا العربى  ؟ وكم عدد الطلاب بها ؟

لا يوجد مصروفات لها (صفر ) ، وتقدم للإلتحاق بها 1000طالب، تم قبول 144 طالب فقط ، بمعدل 24 طالب، كثافة الفصل الواحد موزعة على ال 6 فصول ،ولكن شركة توشيبا العربى هى الشركة الوحيدة التى أنشأت مدرسة داخلها أما باقى العشر مدارس الآخرى التكنولوجية فوزارة التربية والتعليم هى من قامت ببنائها بالإتفاق مع الشركات والمصانع .

 

& وماذا تجنى  المصانع والشركات من جراء إنشاء تلك المدارس ؟

*ينظر أصحاب المصانع والشركات  إلى هؤلاء الطلبة كنوع من الإستثمار في الثروة  البشرية من خلال توفير العمالة الماهرة  والذى يحتاج إليها بإستمرارفى عمله ، خاصة ان هناك ندرة في تلك العمالة ، الامر الذي سيدفع المستثمر للاستعانة بالعمالة من دول أخرى مثل الصين ودول شرق آسيا والتى ستكلفه أضعاف قيمة بناء هذه المدارس .

 

&وما شروط قبول الطالب بمدارس التكنولوجيا التطبيقية عموما ؟

*ألا يقل مجموع الطالب عن 80% ، ولابد أن يجتاز إختبارات بالمواد الآتية ،، اللغة  العربية واللغة الإنجليزية والرياضيات والإستعداد العقلى ، وهناك شرط وجوب قرب سكن الطالب من المدرسة

 

&ألم يفتح قلة المدارس مع الأعداد المتزايدة من الطلاب باب للوساطة وعدم الشفافية فى إختيار الطلاب وقبولهم بهذه المدارس ؟

*ده شغل الوزارة ولن أسمح بها ولا الشركات المتعاونة معنا .

 

 

 

مجاهد : جميع طلاب المدارس التكنولوجية التطبيقية متفوقين ومجموعهم يتجاوز 90%

 

& ما بين التعليم و التعليم المزدوج والمدارس التكنولوجية والتعليم الفنى التقليدي ، بماذا ينصح الدكتور محمد مجاهد الطالب بالإختيار بينهم كى يحصل على تعليم أفضل يمكنه من فرصة عمل فيما بعد ؟

*تختلف تلك المدارس فيما بينها من حيث جودة التعليم ، وتأتى مدارس التكنولوجيا التطبيقية فى المقدمة تليها مدارس التعليم المزدوج والذى نحاول رفع جودة التعليم بها لتعادل مثيلتها بالمدارس التكنولوجية ، وتأتى بعدهم المدارس الفنية التقليدية ومنها ما هو جيد وآخر سيئ وهذا لا يعنى أن المدارس التقليدية كلها سيئة ، ويأتى بعد ذلك دور الطالب فى إختيار نوع المدرسة وفقا لطموحاته، فهناك بعض الطلاب يدرسون بالتعليم الفنى ليس بحثا عن العمل بل للإلتحاق بالتعليم الجامعى ، وهناك من يأتى إلى التعليم الفنى لا يعرف مبادئ القراءة والكتابة ، فأى نوع تعليم يتلاقاه سيكون جيد بالنسبة له .

مجاهد : نعمل جاهدين على تطوير المناهج بالمدارس الفنية التقليدية

& وماذا عن التطوير بالمدارس الفنية التقليدية ؟

*بالفعل بدأنا خطة تطوير بالمناهج بالمدارس الفنية التقليدية كى تكون مماثلة لمناهج المدارس التكنولوجيا التطبيقية، ولكن قمنا بتطوير جزئى فقط على أن يستكمل العام الدراسى القادم 2021/2020 باذن الله .

& معنى ذلك أن طلاب المدارس الفنية التقليدية يدرسون مواد نظرية طوال العام ؟

*نعم ، ولكن نناقش دائما ونبحث مع  العديد من الشركات والمصانع  فى قطاع الصناعة وأصحاب المزارع وكذلك قطاع السياحة والفنادق والشركة المصرية للإتصالات لتوفير فرصة عمل للطلاب خلال الأجازة الصيفية لانه صعب إيجاد مليونى فرصة عمل لإستيعاب جميع طلاب التعليم الفنى .

 

 

 

 

النظرة المتدنية للتعليم الفنى هذا عيب مجتمع وليس عيب وزارة

 

& رغم مجهوداتكم فى هذا القطاع إلا أن المجتمع ينظر للتعليم الفنى نظرة متدنية ، فما رأيكم ؟

*دى مشكلة مجتمع وليست مشكلة وزارة ، ويرجع ذلك بسبب لجوء الطلاب إلى التعليم الفنى بعد ضعف درجاتهم فى الشهادة الإعدادية وعدم قبول التعليم العام لهم ، فالطالب الذى يحصل على مجموع 140أو 170 درجة من280 درجة يعتبر راسبا وهو ما كان يحدث زمان عندما كان التعليم قويا  أما الآن وبعد الفشل الذى أصاب التعليم منذ عقود أصبح الطالب ناجحا بدرجات ضعيفة وهو ما يضطره إلى اللجوء للتعليم الفنى ، وهذا ليس ذنب التعليم الفنى ، وعلينا إستقباله وتقويته إما بمجموعات أو فصول تقوية ، وهى فى الأساس مشكلة ترجع لإهمال الأسر فى تعليم أبنائهم .

& وهل هذا عيب أسرة أم عيب نظام تعليمى ؟

*فى الأساس هو عيب الأسرة التى لم تلاحظ خلال 9 سنوات ضعف مستوى أبنائهم التعليمى والعمل على تقويتهم ويرجع هذا إلى كثرة عدد الأطفال وأمية الأب والأم مما يجعلهم يغفلون أثر التعليم ، وكذلك تختلف  تلك المشكلة من محافظة لآخرى فهناك محافظات نادرا ما تتواجد فيها تلك القضية مثل القاهرة الإسكندرية ودمياط وبور سعيد وهناك محافظات تستفحل بها مثل الفيوم وبنى سويف .

 

&ومتى يصبح التعليم الفنى إختيارا وليس إجبارا بسبب المجموع ؟

*نسبة قليلة فقط من الطلاب هم أصحاب المجاميع المنخفضة أما الغالبية وخاصة بمدارس التعليم التكنولوجية متفوقين وحصلوا على أكثر من 90% من مجموعهم الكلى وتوجهوا للتعليم الفنى بإرادتهم لتوفير فرصة عمل له ،فعلى سبيل المثال مدرسة ibm أقل طالب بها حاصل على 95% وبعضهم مدارس لغات ، وكذلك شركة صناعة الحلى المجوهرات تقدم لها 700طالب لإختيار 200فقط للإلتحاق بها .

 

&تجربة جديدة فكرة مدرسة الحلى والمجوهرات ، تكلمنا أكتر عنها ؟

*هى شركة كبيرة لتصنيع الحلى والمجوهرات أرادت تكوين عمالة مهرة من مصر بدلا من إستعانتها بعمال من دول شرق آسيا وألمانيا ، فتقدمت لوزارةالتربية والتعليم كى تنشئ لها مدرسة داخل شركتها قمنا بإعداد مدرسة لديهاوتم إختيار 200طالب من بين 700للإلتحاق بها

 


 Tweets by masrelbalad