logo

أحلم وأتمني

كتب: نافذة مصر البلد - 2019-08-17 11:11:37

قصة بقلم

 دكتور / وائل محمد رضا

 

أن أري السيد المسئول لا يخاف من الموظفين الأكفاء الذين يعملون معه لأنه بقرب هؤلاء منه سوف يزيده قوة ويعطوه النصيحة الصحيحة .

أما ( شلة الأنس ) التي حوله من الأصدقاء والأقارب والأصحاب لن ينفعوه بشئ وعندما يغادر منصبه لن يجدهم حوله لأنهم أصحاب مصالح فقط...

فهم حوله ليستفيدوا منه في سفريات داخلية وخارجية ومشاريع ومناصب وسيارات وطائرات وغواصات ومراكب فضائية وسكرتارية وعمل إجتماعات دورية في الفنادق المصنفة سبعة نجوم .

ومستشارين علي يمينه وعلي يساره وفي النهاية المحصلة صفر كبير.

نصيحتي لك أيها السيد المسئول :::

أعمل لما بعد مغادرة منصبك.

عندها سوف تجد أن الجرزان أول من تقفز من السفينة عند غرقها .

ولن تجد من يمد يده لمساعدتك أو يتذكر جمايلك عليه إلا الموظفين الأكفاء الذين أبعدتهم عنك خوفا منهم أن يأخذوا منصبك أو وشاية من العصافير التي تعينها في كل مكان ليحضروا لك أخبار من حولك مضاف إليها كمية لا بأس بها من البهارات الحارة من الكلام الذي تحب أن تسمعه ليشعروك بقوتك الزائفة .

لأنك إذا كنت قوي فإنك لن تحتاج إلي إبعاد أوالتنكيل بالموظفين الأكفاء في شركتك .

لن يبقي في النهاية إلا أعمالك ومواقفك الصالحة أو الطالحة

مثل عظيم سمعته في صعيد مصر  ( السيرة أطول من العمر )

 

 

 


بقلم... نيفين إبراهيم   الإنسحاب  من حياة… اقرأ المزيد

الإنسحاب ..... !!!

النافذة المضيئة بقلم ريهام عبدالواحد كثيرا ما… اقرأ المزيد

النافذة المضيئة

د / بشير عبد الله علي.  … اقرأ المزيد

هنا كلنا واحد

بقلم ريهام عبد الواحد   عليك أن… اقرأ المزيد

لا تزال هنالك فرصة

بقلمي .. نيفين إبراهيم     حبيبي… اقرأ المزيد

حبيب الروووح

 Tweets by masrelbalad