logo

إنجاز عالمى تحققه جودة التعليم لمصر

كتب: نافذة مصر البلد - 2019-07-16 22:17:38

 
بقلم 
عاطف مصطفى
مدير تحرير مجلة الهلال سابقا 
 
 
على مدار أكثر من خمسين عاما قضيتها في محراب صاحبة الجلالة في مؤسسة دار الهلال حتى وصلت إلى منصب مدير تحرير مجلة الهلال، حضرت خلالها مؤتمرات لا تعد ولا تحصى في مصر وفي عدد كبير من دول العالم، وأدركت خلال هذا العمر المديد أن قليلين هم أولئك الذين يعملون في صمت، بعيدا عن الأضواء، ويبتغون تحقيق معالي الأمور، وتحقيق إنجازات حقيقية محسوسة وملموسة في دنيا الناس...
 
 
ولقد حضرت مؤخرا المؤتمر الدولي السادس لهيئة جودة التعليم المصرية بعنوان: (ضمان جودة التعليم: بين التخطيط الدولي والتنفيذ الإقليمي)، خلال الفترة من 12- 13 يونيو 2019م، ولقد سرني التنظيم المبهر، وسرتني المشاركة العالمية الحاشدة لعدد كبير من خبراء جودة التعليم من شتى قارات العالم، وسعدت غاية السعادة بالطروحات العلمية والفكرية المنهجية ومشاركة شتى أطياف المجتمع كل ذلك من أجل دراسة ملف من أخطر الملفات وهو ملف جودة التعليم.. المؤتمر بالكامل الذي عقد برئاسة الأستاذة الفاضلة وهي الأستاذة الدكتورة/ يوهانسن عيد وهي واحدة ممن يجيدون العمل في صمت، لتحقيق إنجازات عالمية حقيقية لمصر، شهد بذلك كبار خبراء جودة التعليم في الدول المتقدمة.. أدارت المؤتمر باقتدار، وجعلت منه وفي كل جوانبه أنموذجا للجودة التي يجب أن يكون لها موقع السيادة في حياتنا، وشنفت آذاننا بكلمتها الراقية التي رسمت من خلالها الأمل الباسم لنا وللأجيال القادمة بشكل واقعي يتعانق مع جهود القيادة السياسية لوضع البلاد على أعتاب مرحلة التقدم والازدهار..
 
 
ومما هو جدير بالذكر أن الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد حرصت على مدار الاعوام القليلة الماضية على تحقيق الاعتراف الدولي بها من خلال تعزيز علاقتها مع الهيئات الدولية المناظرة، وضمان تمثيلها في شبكات ضمان الجودة الإقليمية والدولية. 
ومن أبرز وأحدث إنجازات الهيئة في هذا الصدد حصولها على عضوية دائمة في المجموعة الدولية للجودة لمجلس اعتماد التعليم العالي CHEA-CIQG
 
 
 هذا وقد شهد عام 2018 أحداثا مهمة للهيئة على الصعيد الدولي، فقد خضعت لزيارتين دوليتين للمراجعة الخارجية: 
 
 
الأولى: كانت على المستوى الدولي وكانت من قِبل الاتحاد العالمي للتعليم الطبي (WFME).
الثانية: كانت على مستوى القارة السمراء من خلال مبادرة تنسيق التعليم العالي وضمان الجودة والاعتماد بإفريقيا Initiative (HAQAA). 
 
 
وقد حصلت الهيئة على الاعتراف الدولي من الاتحاد العالمي للتعليم الطبي (WFME) لمدة 10 سنوات حتى عام 2029، وهذا الاعتراف هو الأول من نوعه على مستوى إفريقيا والوطن العربي، لتصبح (الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد المصرية NAQAAE) في صدارة هيئات جودة التعليم والاعتماد في إفريقيا والشرق الأوسط.
 
وهذا الاعتراف من الأهمية بمكان لعدة أسباب:
 
 
الأول: أن الاتحاد العالمي للتعليم الطبي قرر أنه بحلول عام 2023 لن يتم الاعتراف بأي خريج كلية طب إلا إذا كانت الكلية التي تخرج فيها كلية معتمدة من هيئة جودة التعليم الوطنية، على أن تكون هذه الهيئة معترف بها من الاتحاد العالمي للتعليم الطبي.
 
 
 الثاني: أن هذا الاعتراف سيضع مصر في الريادة في مجال التعليم الطبي على مستوى أفريقيا والشرق الأوسط، ويعطي هذا التعليم صفة الدولية والعالمية وسيساعد كليات الطب في مصر في أن تصبح مقصد للوافدين للدراسة بمصر، ومن ثم يعيد لمصر مكانتها وريادتها.
 
الثالث: يساعد خريجي مؤسسات التعليم الطبي المعتمدة من الهيئة في مصر، على المنافسة العالمية وعلى العمل في أمريكا والدول الأوروبية وهذه نقلة حقيقية موثقة عالميا.
 وتسعي الهيئة لتحقيق هذه النقلات في كل القطاعات الأخرى من هندسة وتكنولوجيا المعلومات والصيدلة ... إلخ..
 
فتحة تقدير واحترام للهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، ولقائدتها أ.د/ يوهانسن عيد ولنوابها ولمجلس إداراتها ولفريق العمل المساعد لها، على هذا الإنجاز العالمي الذي حققته الهيئة في الفترة الماضية... بفضل العمل الدؤوب، ونمط الإدارة الحديثة الذي تنتهجه الهيئة والذي يتعانق مع علاقات إنسانية جعلت من كل العاملين في الهيئة لحمة واحدة تحت قيادة هذه الأستاذة الفاضلة.. وإلى مزيد من التقدم والإبداع في خدمة مصر المحروسة.
 
وبالله التوفيق


 Tweets by masrelbalad