logo

مستشفى "الزهراء" بجامعة الأزهر ينقذ شابًا من الشلل بإجراء عملية حرجة بالفقرات العنقية

كتب: فؤاد أحمد - 2019-06-02 14:59:51

 

"يا كريم يا رب" أول كلمات ينطق بها مريض بعد إفاقته من تخدير العملية الحرجة التي أجراها في مستشفى الزهراء الجامعي الأزهري، والتي تعد الثانية من نوعها في مستوى الخطورة خلال شهر رمضان المبارك.

حيث نجح فريق وحدة العمود الفقري بمستشفى الزهراء الجامعي التابع لجامعة الأزهر للمرة الثانية خلال أسبوعين في إنقاذ شاب من الشلل نتيجة لحالة نادرة وهي تكلّس وتعظم أربطة الفقرات العنقية الطولية الخلفية، وزيادتها في الحجم لدرجة كبيرة، ما أدى لضغطها بشدة على الحبل الشوكي للفقرات العنقية، مسببة لضعف في الأطراف الأربعة وصعوبة شديدة في الحركة.

وفور تشخيص الحالة بعد إجراء الفحوصات الطبية اللازمة، ومعرفة خطورة الحالة وحساسيتها، وجه الدكتور هشام فرهود، رئيس قسم العظام ورئيس وحدة العمود الفقري، تم تحضير المريض لتوسيع القناة الشوكية وتثبيت الفقرات العنقية وازالة الضغط من على النخاع الشوكي.

وقامت إدارة مستشفى الزهراء الجامعي برئاسة الدكتور نيرة مفتاح، عميدة كلية طب بنات الأزهر، والدكتورة سبيلة موسى، مدير عام المستشفى، والدكتورة سعادالجابي، مدير عام الشؤون العلاجية، بتذليل كافة الصعوبات وتوفير كل المستلزمات والاحتياجات اللازمة لإجراء هذه الجراحة الخطيرة قبل وبعد العلمية، وذلك في ضوء توجيهات فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، والدكتور محمد المحرصاوي، رئيس الجامعة، بتقديم كل ما يلزم من عناية ورعاية لتخيف آلام المرضى المترددين على جميع المستشفيات الجامعية بالأزهر مجانًا، في إطار دورها في خدمة المجتمع.

وبدوره قام فريق الجراحة المكون من الدكتور محمد عبد الجواد عمارة، والدكتور عواض الخولي، والدكتور محمد الصفتي، بإشراف الدكتور حسن البحيري، باجراء تلك الجراحة الحرجة، بمساعدة فريق  التخدير والعناية المركزة وهم الدكتوره  أميرة لاشين، و عبير  عبد اللطيف  وايناس عشرى  ، دعاء المنيرى،   بإشراف الدكتور أميرة نصار رئيس القسم .

واستغرقت هذه الملحمة الطبية حوالي خمس ساعات، حيث كللت جهود الفريق بالتوفيق والنجاح الباهر، نقل المريض بعدها للعناية المركزة، ومنها إلى قسم العظام، وتم وضعه تحت العناية والإشراف الطبي من طاقم الأطباء والتمريض بالمستشفى، حتى تكتمل مراحل علاجه ويتماثل للشفاء التام.

 


38 مؤسسة بحثية ضمن أفضل المؤسسات البحثية… اقرأ المزيد

مؤشر البحث العلمي لشهر نوفمبر 2019

 Tweets by masrelbalad