logo

رسالة إلى مفتي أستراليا

كتب: نافذة مصر البلد - 2019-04-06 21:33:28

بقلم

د/ أحمد علي سليمان

 

أستاذي الحبيب سماحة العلامة الألمعي نور الدين أ.د/ إبراهيم أبو محمد    (حفظه الله وسدد خطاه)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وحياكم الله وبياكم، وأسعد الله حياتكم وأوقاتكم بكل نبيل وجميل وجليل.

 وأسعد الله بكم الصالحين من عباده في الأرض.

 وأسعد الله بصنيعكم ملائكتَه المقربين في السماء.

وأسعد الله لكم كلَّ المحيطين بكم واللائذين بجنابكم.

وأسعدنا جميعا بشرف جوار الجناب الأعلى، وشرف جوار خير البرية.. يارب

استمتعت بحلقتكم النورانية عن رحلة الإسراء والمعراج وما زلت أشاهدها، وأكرر مشاهدتها؛ لأملي عيني وقلبي منكم، وأتلفح بجليل ما أفاض الله عليكم من علم نوراني نافع، وفكر ساطع.

فجزاكم ربي خير الجزاء، وأباقكم ذخرا للإسلام وسندا للمسلمين وللناس أجمعين.

*

ومن جليل كلماتكم

- كلمة "سبحان" في القرآن تدل عن أن ما يأتي بعدها يعجز العقل عن دركه وعن إدراك التفاصيل، والعقل يتلقى تعبدا.

-كلمة "سبحان الذي أسرى" تنزيه لله، فكل ما خطر ببالك فالله غير ذلك؛ لأن الأدنى لا يستوعب الأعلى ولا يحتويه.

- فرق كبير بين العلم والإدراك، فالعلم معرفة الشيء، والإدراك معرفة التفاصيل والدقائق.

-كلما زادت السرعة قلَّ الزمنُ. والسرعة تزيد بالقوة، والله هو الذي خلق القوة، وهو مصدرها كلها..

بهذه العبارات الجليلة كانت منطلقات الحلقة الخالدة عن (ليلة الإسراء والمعراج) لمولانا الدكتور إبراهيم أبو محمد مفتي أستراليا ونيوزيلندا.

لمشاهدة الحلقة:

https://www.facebook.com/ibrahim.abumohammad?__tn__=lCH-R&eid=ARBRpG-YemBZ0JBXOyRMn3pz24GBS01imalwvNFY8uA1ndAh0QK0lJvpVkj3ebyUF-EYsJzNx3UhVGLQ&hc_ref=ARTiy7XPJt04CfqeEMbN2QsdIvfqsAFNA57mqIcEfFK475Ugbv3c11S2bDsqdT0wunA&__xts__[0]=68.ARDfJkvMh9kVJMkace_Lva0QdOpO7pvn_tM0-mV6kc23oV3KGJCJff0EjLnBJ5ohFTTsbBS6XhXyYlYEDN8UgqEiCK2bYLry1HF0mcA14eggWIkivAB4FRcUXGDFKv-wI06Q9fsOQnBvltUGgh65WGm4CVd2phGMj3WgbAnZXh1ZsIPuosKotGxrpVNd-22ElwkIhTrDFBGUC-Ggquk6E1qE1qTcRGbcm7QxdYn_7S20LPGzO9pgkVlVIrSDfzeoStCeuaXP1aDkhNMElAFq9t6dWa5HI_ET1I6mVaO9Grx4EhCl1iZkFbjjqShfNMgpvthy0HYMyeNWC3yd0xmtozJ5e-FNN63Ug_bc3dK_


 Tweets by masrelbalad