logo

قيادي جنوبي: ما يحدث في اليمن هو تصدير للثورة الإيرانية

كتب: نافذة مصر البلد - 2019-03-27 20:31:45

حوار:

 ايمن عامر

لم تبق دولة غربية أو كبرى تقريبا، إلا ودخلت على خط الأزمة اليمنية، إما من أجل تأجيجها أو في محاولة لإخمادها. على مدار السنوات الثلاث الماضية، توالت مبادرات السلام التي كانت في كل مرة تلبس عباءة مختلفة، أمريكية، بريطانية، روسية. وبالطبع أممية. اليوم، يبدو أن الدور عاد إلى الاتحاد الأوروبي، الذي يحاول مساندة المبعوث الدولي البريطاني الجنسية، مارتن جريفيث، في مساعيه الرامية إلى إعادة تحريك عجلة المفاوضات، ووضع حد للأزمة الإنسانية الأسوأ في العالم. صحيح أن اليمنيين لا يعلقون آمالا كبيرة على تلك المبادرات التي فشلت جميعها منذ مارس 2015، ولا يتوقعون كذلك أن ينجح غريفيث - سريعاً - حيث فشل أسلافه، ويكسر الجمود السياسي، ويجمع الأطراف إلى طاولة واحدة. وعلي ما يبدو أنه لا خروج من المستنقع اليمني، سوى عبر الحل السياسي القائم على التفاوض، وإشراك جميع مكونات المجتمع اليمني في الحوار، انطلاقاً من ضرورة العودة إلى جذور الصراع القائم وتفكيكه داخليا.

بعد اعتقال دام لأكثر من ثلاث سنوات، أطلقت السلطات السعودية سراح القيادي في الحراك الجنوبي حسن بنان. الذي اعتقل في إبريل 2015. وقد أصيب بنان، في مواجهات مع قوات من الحوثيين لحظة اقتحامها مدينة عتق. ونقل علي إثرها للعلاج في المملكة العربية السعودية، ولكنه تم اعتقاله.

وعن رأيه فيما يحدث الآن في اليمن ورؤيته للصراع الدائر علي الأرض، أكد الشيخ حسن بنان، علي أن ما يحدث في اليمن هو انقلاب من قبل الحوثي علي السلطة الشرعية، وكذلك الذي يحدث اليوم في اليمن هو تصدير للثورة الإيرانية في اليمن وللدول العربية، وهو الشيء الذي لا تقبل به الأمة العربية ولا القومية العربية. ففي شمال اليمن هناك تصدير لثورة، أما في الجنوب ثورة بدأت منذ 7/7/2007، لاستقلال دولة الجنوب. قدمت هذه الثورة الكثير من الشهداء حوالي 3700 شهيد. وكذلك ما قبل 26 مارس 2015 والذي شهد أول طلعات لطيران التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية وبمشاركة دولة الإمارات العربية المتحدة ومصر وغيرها من الدول العربية، للتصدي للانقلاب الحوثي.

وأضاف بنان، أن الجنوب تحقق فيه انتصارات كبير بفضل المقاومة الشعبية الباسلة من قبل أبناء الشعب اليمني، حتى من قبل وصول قوات التحالف العربي. وساعدت هذه المقاومة الشعبية في تحرير جميع مناطق  الجنوب، ولا يخفي علي أحد الدور الحيوي والمهم الذي تقوم به دولة الإمارات العربية في الجنوب. ولا سيما الدور الإنساني ومحاربة الإرهاب ومساندة ودعم أبناء الجنوب الذين ظلموا منذ عام 1994، وكان دورها قوي ومؤثر في كل اليمن والأكثر في الجنوب، متمثل في الصليب الأحمر الإماراتي وغيرها من المنظمات الإماراتية العاملة في مجال الإغاثة. وقال، إن الدولة اليمنية اليوم، في حاجة ماسة لاستقلالية القرار السياسي، وذلك بمساندة الشقيقة الكبرى مصر، التي نعتبرها رائدة سياسيا وعسكريا علي مستوي الوطن العربي، ليس من اليوم ولكن منذ السبعينيات، فإذا عدنا للتاريخ نجد أن مصر أول من أسس جبهة تحرير الجنوب سابقا. وكذلك تدخلت في الإصلاح بين جبهة التحرير والجبهة القومية إثناء التحرير من الاحتلال البريطاني. وفيما يتعلق بالمجلس الانتقالي الجنوبي تحدث بنان، عن الجولات التي يقوم بها في الخارج في بريطانيا و روسيا وغيرها من دول العالم، وأشار إلي أنه لابد من التنسيق والانطلاق من مصر تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وبسؤاله عن المبادرات السياسية التي تسعي  بشكل أو بآخر للحل السياسي للأزمة اليمنية. قال بنان، نحن نثمن هذه الجهود ونباركها، ولكن كل ما يعنينا الواقع وما يحدث بالفعل علي الأرض، فالمبادرات السياسية، ترتبط بشكل كبير بالمصالح الدولية دائما. ونحن نعاني بشكل كبير من قصور في القرار السياسي ومدي فاعليته. فإذا علمنا أن قوات الجيش اليمني والمقاومة الجنوبية كانت علي بعد  أمتار من تحرير مدينة الحديدة. ولكن تم توقيفها تماما. ومن ثم وكما قلت سابقا مشكلتنا في انعدام القرار السياسي، فضلا عن التدخل القوي لدي الدول العظمي في القرار السياسي علي مستوي القضية اليمنية.

ويري بنان، أن المقاومة الشعبية حققت الشيء الكثير للقضية اليمنية، وثمن دور الشرعية ودور القيادة السياسية متمثلة في الرئيس عبد ربه منصور هادي. أما عن المسار الأنجع لحل الأزمة اليمنية، فقد رأى بنان، أنه لا خيار غير الحل السلمي والجلوس إلى طاولة المفاوضات، معتبرا أن القوة والحرب لا تنتجان غير الدمار والقتل والمجاعة. وقال، من يعرقل المفاوضات هي الدول العظمي التي لها مصالح في اليمن، واعتبر أن وجودهم أكبر كارثة على الجنوب، لذا فالأولوية تكمن في إيقاف الحرب، ثم تحسين الوضع المعيشي لليمن. وعبّر بنان، عن أسفه إزاء موقف الحكومة الشرعية، التي قال إنها فقدت القرار، ودعاها للعودة إلى اليمن وممارسة حقها في إدارة البلد.

 


 Tweets by masrelbalad