logo

المنيا تحتفل بمرور 100 عام على ثورة 1919 "ديرمواس" جعلت للمنيا عيدا قوميا اهالى ديرمواس يعتزون بأن اجدادهم الذين ساهموا فى الثورة افتتاح العديد من المشروعات فى العيد القومى

كتب: المنيا:وفاء رمضان - 2019-03-13 11:56:37

 
يعد 18 مارس تاريخاً وحدثاً هاماً على ارض محافظة المنيا عروس الصعيد ففي صباح 10 مارس 1919 اشتعلت الثورة في جميع أرجاء محافظة المنيا وخرجت جموع الشعب تهتف ضد جنود الاحتلال الانجليزي وتشكلت لجنة وطنية من 25 عضواً يمثلون جميع طوائف الشعب وأنشأت لها فروعاً في مراكز المحافظة والقرى لحفظ الأمن وسلامة المرافق العامة والخاصة.


وكانت الثورة اشد ما تكون عنفاً وقوة يوم 18 مارس 1919 بمدينة ديرمواس ، عندما تزعم المهندس خليل أبوزيد الثورة وهاجم الأهالي القطار الذي كان يقل مجموعة من العسكريين الانجليز وقتلوا من فيه.

 

ومركز ديرمواس الواقع جنوب المنيا والذى يبلغ عدد سكانة حوالى نصف مليون نسمة ويتبعة 5 وحدات محلية قروية.. وشهد اشتعال ثورة 1919 التى مر عليها اكثر من 100عام لذلك تحتفل المنيا بيعدها القومى فى 18 مارس من كل عام.

 

 توجهت الى المسئول الاول عن مركز ديرمواس المهندس "على عيسى غلاب "رئيس المركز واجرينا معه هذا الحوار.

 

حول الاحتفال بعيد المنيا القومى خاصة وان ديرمواس هى كانت بداية ثورة 1919 فى صعيد مصر" اكد غلاب" ان هناك العديد من المشروعات سيتم افتتاحها  منها مبنى ادارة المرور الذى تكلف 15 مليون جنية الملعب الخماسى بمركز شباب قرية زعبرة ومدرسة ديرمواس الرسمية للغات مشيرا الى ان اهالى ديرمواس يعتزون بأن اجدادهم الذين ساهموا فى ثورة 1919 عندما هاجموا قطار الانجليز المار بالمدينة وقتلوا الجنلرال الانجليزى "بوب" لذلك اتخدت المنيا يوم 18 مارس من عام عيدا قوميا لها.

 

وعن عدم افتتاح كوبرى ديرمواس القبلى المقام على ترعة الابراهيمية والذي تكلف انشاءة 10 مليون جنية وتم الاتنهاء منه  اشار المهندس "على غلاب"  ان السكه الحديد ترفض افتتاحة الا بعد تطوير المزلقان وترفض افتتاحة وتشغلية على المزلقان القديم رغم العديد من المخاطبات من جانبنا للسكة الجديد وجارى انهاء الاجراءات لتشغيل وافتتاح الكوبرى باستخدام المزلقان القديم.

 

سألناه عن الوحدات الصحية التى ثبت انها تغلق ابوابها ليلا امام المواطنين بالقرى أكد انه تم احالة العاملين بعدد 6 وحدات صحية الى النيابة الادارية وذلك وفقا للمتابعه المستمرة غلى الوحدات الصحية مشيرا الى انه يوجد عجز فى عدد الاطباء العاملين بهذه الوحداتخاصة وان الطبيب الواحد يغطى عددا من الوحدات الصحية بالرغم من توافر الادوية والاجهزة الطبية بهذه الوحدات.

 

وحول مبادرة 100 مليون صحة قال انه تم عقد العديد من الاجتماعات مع الاطباء والرائدات الريفيات والممرضات للوقوف على درجة الاستعداد لهذة المبادرة ووجهنا  بتوفير كافة الإمكانيات لنجاح المبادرة.والتي تقدم جميع الفحوصات الخاصة بفيروس سي والضغط والسكر .ويتم تحويل الحالات الايجابيه الي المستشفيات المختصة مشيرا الى ان المبادرة انتشرت فى كافة القرى بجانب الحملات الثابتة والمصالح الحكومية.

 

وحول ما نشرته إحدي صفحات  الفيس بوك بعنوان (أين الرقابه ) وذكر فيه صاحب الصفحة أن أحدى الشخصيات حصل قطعة أرض للمنفعة العامه وقام بتأجير البدروم الكافيتريا .
 

أكد المهندس "غلاب" ان هذا الكلام عار تماما من الصحة وان الشخصية المشار إليها والتي يتحدث صاحب الصفحه عن حصوله علي أرض للمنفعة العامه وقام بتأجير البدروم كافيتريا هو فقط تم قبول تبرع منه لبناء مستشفي للكلي علي هذه الأرض ويقوم حاليا باستكمال البناء والتشطيبات وفق تراخيص صادرة من الوحدة المحليه وهناك رقابة مشدده لمتابعة الالتزام بالترخيص وعند مخالفتها سيتم اتخاذ مايلزم.من إجراءات .

 

لافتا ان الأرض المقام عليها المستشفي المشار إليها ملك الوحدة المحليه لمركز ومدينة ديرمواس وليست مخصصه لهذا الشخص بل هو متبرع بالإنشاءات والتجهيزات ويقوم بإنهاء الأعمال المتبرع بها .
 

 واضاف فور اطلاعنا على ما روجتة الصفحة  التي نشرت البوست المشار إليه شكلنا لجنه فورا وثبت عدم صحة ماذكرته الصفحة عن تأجير بدروم المستشفي كافيتريا وان هذا الأمر عار تماما من الصحه .
 

مؤكدا انه لا تهاون في ممتلكات الدوله والحفاظ عليها والقانون يطبق علي الجميع ولن نتوانا في تطبيق القانون علي اي مخالفات.

 

وعن الازالات خاصة التعدى على الاراضى الزراعية واملاك الدولة قال المهندس على غلاب ان الوحدة المحلية استردت 6 الالف فدان فى الظهير الصحراوى الغربى لقرية دلجا ووصلت نسبة الازالات المستهدفة 118% وحصلنا على المركز الاول على مستوى المحافظة مشيرا الى ان البعض طالب بتوفيق اوضاعة وجارى تقنين الاوضاع للبعض.

 

وحول تفعيل لجنة حماية الطفل اكد انه يتم الاجتماع بصفة دورية مع الاجهزة المعنية حيث يتم المرور على الورش للحد من عمالة الاطفال وتوفير الرعاية الصحية والبان الاطفال والمواصلات الامنه.

 

سألناه عن الاستعدادات الخاصة فى حالة حدوث اى كوارث طبيعية وكيفية التعامل معها قال رئيس مركز ديرمواس انه يوجد 5 وحدات محلية قروية ويسكن غرب النيل حوالى 400 الف نسمة وعدد سكان قرى شرق النيل 30 الف نسمة فى مساحة اجمالية قدرها 38395 فدان ولدى الوحدة المحلية 70 معدة وبها 2 عبارة ولنش واحد لربط شرق المركز بغربة بالاضافة الى هناك احتياطى استراتيجى شرق النيل من المواد البترولية والتموينية والبوتاجاز يكفى لمدة اسبوع كما يوجد مركز شباب معد للايواء ومجهز بالمراتب والبطاطين.

 

وحول اهم التوجيهات لرؤساء القرى أكد على ضرورة الانضباط واداء الخدمة للواطن فى يسر وسهولة والانتباه الى اي شائعات يطلقها المروجون وعدم الخوض فيها ومتابعة المخابز والمستشفيات والنظافة العامة والازالات اولا باول والانارة ليلا ورفع الاشغالات.

 


 Tweets by masrelbalad