logo

من معالم الرحمة في شخصية مؤرخ الأزهر

كتب: أحمد أبوالوفا صديق - 2019-01-04 00:19:39

بلغ من رحمة قلب الدكتور مجاهد الجندي بتلاميذه ومحبيه أنه قبيل وفاته بساعات طلب من تلميذه الدكتور زاهر الروبي أن يرى ابنته التي تبلغ من العمر سنة وثلاثة أشهر.

ومن فوره استجاب تلميذه فرحا مسرورا واصطحب صغيرته الوحيدة "حور" إلى غرفة الرعاية المركزة التي يقيم بها في المستشفي، وحاول الدخول بها إلى غرفة العناية المركزة، ولكن لم يوافق الطبيب على دخول الطفلة حرصا على سلامتها..

فقام تلميذه بالوقوف بالطفلة خارج الغرفة (خلف الباب الزجاجي) فأشار إليها ضاحكا من بعيد، وضحكت الطفلة له وظل يشير لها وتشير له من بعيد، وكان هذا هو الوداع الأخير

 


بقلم .. نيفين إبراهيم   ياااااا ...… اقرأ المزيد

مناجاه مع الله

 Tweets by masrelbalad