logo

جامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية بالجزائر تنعى إلى الأمة مؤرخ الأزهر والمسلمين أ.د/ مجاهد الجندي

كتب: أحمد أبوالوفا صديق - 2019-01-02 23:45:19

 

 نعت جامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية بمدينة قسنطينة بالجزائر برئاسة معالي أ.د/ السعيد دراجي رئيس الجامعة، إلى الأمة مؤرخ الأزهر والمسلمين فضيلة أ.د/ مجاهد توفيق الجندي أستاذ كرسي التاريخ الإسلامى والحضارة الإسلامية بكلية اللغة العربية بجامعة الأزهر، وعضو اتحاد المؤرخين العرب، وعضو اتحاد الآثاريين العرب، وعضو اتحاد كُتَّاب مصر، وعضو الجمعية المصرية للحفاظ على التراث المصري، وعضو الرابطة العالمية لخريجي الأزهر الشريف، وعضو اللجنة الدائمة للآثار الإسلامية والقبطية بوزارة الدولة للآثار، وعضو جمعية إفريقيا لتنمية الإنسان والبيئة، والملقب بـ (مؤرخ الأزهر الشريف).

وقالت الجامعة في نعيها للراحل (رحمه الله) -بحسب البيان الذي تلقينا نسخة منه-: "بقلوب مؤمنة خاشعة، وإيمان قوي بقضاء الله وقدَره، وحزن وأسى عميقين، تلقينا في جامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية بقسنطينة بالجزائر نبأ وفاة المغفور له إن شاء الله الأستاذ الدكتور/ مجاهد توفيق الجندي أستاذ كرسي التاريخ الإسلامي والحضارة الإسلامية، والأستاذ النشط برابطة الجامعات الإسلامية، والأستاذ السابق بجامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية بقسنطينة، الذي درَّس السيرة النبوية بالجامعة، فكان إضافة علمية مميزة".

وأضاف معالي أ.د/ السعيد دراجي رئيس الجامعة: على إثر هذا المصاب الجلل، نتقدم باسمنا الخاص وباسم جميع أسرة الجامعة: (أساتذة، طلاب، موظفين)، إلى جميع أفراد العائلة بتعازينا الخالصة، وإلى مصر الشقيقة وأزهرها الشريف وإلى العالم الإسلامي كله، راجين من المولى -عز وجل- أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جناته مع الأنبياء والصديقين والشهداء والصالحين، وأن يلهم الجميع جميل الصبر والسلوان.

يُذكر أن الراحل الأستاذ الدكتور/ مجاهد توفيق الجندي قد انتقل إلى جوار ربه عصر الأربعاء ١٧ من ربيع الثاني ١٤٤٠هجرية / ٢٦ من ديسمبر 2018 ميلادية، بعد رحلة عطاء فريد لطلاب العلم والباحثين، وخدمات تأريخية وتوثيقيةوتأصيلية جليلة قدَّمها للأزهر الشريف وللإسلام والمسلمين، وقد صلى على جثمانه الطاهر جمع غفير من العلماء والفقهاء والعمداء والوكلاء والسفراء وطلاب العلم المصريين والوافدين بعد صلاة ظهر يوم الخميس ٢٧ ديسمبر في الجامع الأزهر الشريف، ودُفن في مسقط رأسه بقرية بِلُوس الهوى مركز السنطة بمحافظة الغربية (وسط دلتا النيل شمال مصر).

وقد زامل الدكتور الجندي فضيلةَ الشيخ/ محمد الغزالي (رحمهما الله) في التدريس بجامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية بمدينة قسنطينة في بداية الثمانينيات من القرن الماضي، ونتيجة لجهوده العظيمة في التدريس والبحث العلمي وخدمة التراث الإسلامي، كرَّمته الجمهورية الجزائرية الشقيقة ممثلة في جامعة الأمير عبد القادر، في احتفالية كبرى واكبت انعقاد (الملتقى الدولي حول الفكر الإصلاحي عند الإمامين عبد الحميد بن باديس وبديع الزمان سعيد النورسي) يوم الأربعاء ١٧ إبريل ٢٠١٣م... رحمه الله رحمة واسعة.

 


بقلم .. نيفين إبراهيم   ياااااا ...… اقرأ المزيد

مناجاه مع الله

 Tweets by masrelbalad