logo

لا لوم ولا عتاب لمن كانوا في يوما ..أحباب

كتب: نافذة مصر البلد - 2018-12-26 14:13:01

بقلم

ريهام عبدالواحد

 

منذ بعيد ..فقدت مقدرتى على التظاهر..وخلعت ثوب المجاراه..قررت أن ﻻ أعانى من إقتراب من أستطيع الابتعاد عنه..وأﻻ يأخذنى الإضطرار..لمن أستطع منه الفرار..أدركت أن علي أن أدخر طاقتى لما تفرضه علي الأقدار..ليس فيما هو محض إختيار..توقفت عن مرافقة من يستهلك طاقتى .ويستنفذ صبري..وتعتم معه روحى..تساقط من دائرتى الكثير من الأشخاص ..كانت خسارتهم مكسبا..وفقدهم راحة..واﻻنفصال عنهم سلاما..تيقنت أن ﻻ داعى من تحمل ،من يمكننى تﻻشيه..وﻻ ضير من بقائي وحيده ..بدلا من زحام زائف وإئتناس كاذب..اعتدت نظرة الدهشة من الآخرين وكلمات النقد من باقين لأننى ﻻ أجيد النفاق.. وفاشلة في التلون بدعوى المجاملة .

عفوا.. فلن أتكلف .مادامت روحى لم تألف...سأظل الشاردة والنافرة المتباعدة..لن يشغلنى همسهم...ولن يزعجنى إستيائهم.

فالأزمات البسيطة التي مرت بنا

جعلتنا أقوياء لا نهاب خسارة أي شيء

ممتنون لذلك الفقد الذي أخذ معه رهق الانتظار وحنين العودة

ممتنون للخذلان الذي ذهب معه قلقنا وضعفنا وهشاشتنا

وحشد كبير من محاولات الثبات

فجعلنا نمضي بثقة غير آسفين على شيء تفلت منا

لأنه ببساطة لن يعود لمكانته السابقة..أبدااااا

ولن يحظى بشغفنا الأول به

ولن يظل في صورته القديمة المبهجة

بعد أن بهت وأفل وواراه التراب

سيصبح في خبر كان

وليس له مكان

،،،نعم تجاوزت العتب مرة ومرات، تغاضيت عن أمور كثيرة

التمست لكم الأعذار ولكن الخذلان دوما كان مبدأكم معي

كنتم أصدقائي حقاً، احادثكم لساعات طويلة نتكلم فيها عن كل شىء

وعندما حدثت الأزمات التي تُبين صنوف البشر علي حقيقتها ..تباعدنا وفرقتنا الأهواء وظهرت مكنونات الصدور علي حقيقتها

تغاضيت وتغاضيت

كنت أكذب حدسي وأتعامى عن حقيقة ساطعة يراها الجميع الا أنا

وبات مكانكم في زاوية بعيدة

فوجودكم اصبح مثل غيابكم تماما ،ولا مجال للوم او العتاب.

 


بقلم ريهام عبدالواحد   في لحظات معينة… اقرأ المزيد

الإنهيارالذي يبعث علي الإنبهار

    بقلم .. نيفين إبراهيم  … اقرأ المزيد

الفراشة ... وأنااااا !!!

بقلم - إبراهيم فايد   جريمة المصعد..… اقرأ المزيد

جريمة المصعد.. «البوليسية» بعيون العشاق!

بقلم ..   نيفين إبراهيم   اقرأهــــا… اقرأ المزيد

أناقة الحديث .... !!!

د / بشير عبد الله علي عضو… اقرأ المزيد

إلـى الأمام يـا أزهـر

بقلم هناء عوض   عندما ..تقرر أن… اقرأ المزيد

إجراءات أمنية

 Tweets by masrelbalad