logo

لكم حالك ..ودعّونا في حالنا

كتب: نافذة مصر البلد - 2018-12-03 13:27:35

بقلم

ريهام عبدالواحد

 

فاشلون جدًّا ...

في الانتظار

في المحاباة

في اختلاق الأحاديث .

في المجاملات

في الضحك وفي قلوبنا حزنٌ لا يكف عن النحيب

في الصمت عندما يكون هروبًا من كلمة الحق..

،،،،ويتقولون عليّنا بأن قلوبنا كأنها قُدت من حجر ..

لا والله ...ما كانت قلوبنا حجر

لكنها..

الجراح التي تزايدون عليها ..

فكلما شكونا وجعا ؛ صرختم في وجوهنا بأوجاع

وكلما تأوهنا ألما عددتم الكثير من الآلام.

 

ربما الشوكة الصغيرةة التي شكتنا أقسى من طعنات الرماح التي أصابتكم

،،،وربما جرح صغير أوجع من ذبح النصال التي تشتكونها

،،،وربما لسعة أنامل أشد من حريق الأبدان الذي تدّعونه

وتلك الدمعة التي فرت مرة من عيننا هي كل ما استطعناه من بكاء

 

كل ما نريده أن تصنعوا فينا معروفا

ودعونا ..

لا تقاسمونا الأوجاع ..ولا تشاطرونا الأحزان

فقط دعونا لحالنا

 

فما تروه الآن منا هو أقوى ما فينا

وما داريناه عنكم بيننا وبين ربنا

 

فالحروب التي نخوضها كل يوم طاحنة

حتى نبدو أمامكم بهذا الثبات

فلا تكلفو أنفسكم مشقة تقصي الأحداث وإصدار الاحكام.

 


بقلم ..   نيفين إبراهيم   اقرأهــــا… اقرأ المزيد

أناقة الحديث .... !!!

د / بشير عبد الله علي عضو… اقرأ المزيد

إلـى الأمام يـا أزهـر

بقلم هناء عوض   عندما ..تقرر أن… اقرأ المزيد

إجراءات أمنية

بقلم د.مى مجاهد ارتفعت أصوات خطوات مسرعة… اقرأ المزيد

التليفون المحمول

بقلم  د. مي مجاهد   تلاقت أعينهم… اقرأ المزيد

الطريق .. قصة قصيرة

بقلم ريهام عبدالواحد   عندما لا نجد… اقرأ المزيد

متي نغادر منصة الحديث بغير رجعة؟

 Tweets by masrelbalad