logo

"صبور" يروي قصة كفاحه: بدء من "المقابر" بمكتب استشاري..ويمتلك اليوم 10 شركات تعمل فى جميع الانشاءات

كتب: نافذة مصر البلد - 2018-12-02 23:13:29

 

قال المهندس الاستشاري حسين صبور رئيس مكتب صبور للاستشارات الهندسية، إنه بدء منذ تخرجه من الجامعة عام 1975 فى تنفيذ أول مقبرة "تربة" بعقد 150 جنيه فقط وذلك بعد افتتاحه مكتب صبور للاستشارات الهندسية بمدينة نصر بـعد 6 أشهر.

 

جاء ذلك خلال كلمته أمام الخرجين فى أحتفالية نقابة المهندسين بمناسبة "يوم تفوق المهندس المدني " الخامس والذى اقيم أمس بجامعة القاهرة بحضور المهندس إبراهيم محلب مستشار رئيس الجمهوية للمشروعات القومية ورئيس مجلس الوزراء الأسبق والدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء، والدكتور محمد عبد العاطي وزير الري، والمهندس هشام عرفات وزير النقل ولفيف من رواد الهندسة المدنية.

 

وكرم نقيب المهندسين هاني ضاحي ،المهندس الإستشاري حسين صبور رئيس مكتب صبور للاستشارات الهندسية كما تم تكريم عدد من الوزراء ورواد الهندسة المدنية من بينهم "محلب" و"عرفات" و"عبدالعاطي" والمهندس عصام شرف رئيس الوزراء الاسبق والدكتور محمود ابو زيد وزير الري الأسبق واللواء أمير سيد أحمد حسن مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط والمشروعات والدكتور السيد تاج الدين عميد كلية الهندسة والدكتور شاكر البحيرى والدكتور احمد النمر والدكتور نبيل جريس مستشار الرئاسة المقيم بأمريكا.

 

وعرض المهندس حسين صبور تجربته وقصص نجاح المكتب الاستشاري الهندسي "صبور لاستشارات" فى عالم الهندسة المدنية، أمام شباب المهندسين المدنين قالاً:"تخرجت سنة 1957 ،وكنت من اسرة كلها موظفين ولكني قررت بنفسى ان اشتغل فى العمل الحر، وبالفعل فتحت مكتب فى للاستشارات الهندسية بمدينة نصر  فى أول سنة تخرج عام 57".

 

واضاف: " بدأت أول مشروع بعد افتتاح المكتب بـ 6 أشهر وكان مشروع انشاء تربة "مقبرة" بتكلفة 150جنيه، قائلاً: هكهذا بدأت من التربة أي من تحت السطح بـ150 جنيه لم يكن يكفي مرتبات 3 مهندسين يعملون بالمكتب وتكلفة انشاءات المقبرة ومواد البناء".

 

وتابع "صبور": "واليوم والحمد لله  عائلة صبور  تمتلك 10 شركات فى مختلف التخصصات وفى مجالات الاستشارات والمقالات والبنية التحتية والانشاءات وغيرها واهمهما واقربهم إلى قلب هو اول مكتب هندسى انشاءته بعد التخرج مباشرة وهو "مكتب صبور للاستشارات الهندسية" الذى اصبح يعمل به اليوم أكثر من 1500 مهندس في أعمال استشارية فقط".

 

وقال أن مكتب صبور ساهم فى كل الأعمال والمشاريع والانشاءات التى حدثت بعد استقرار الاوضاع فى مصر بعد حرب اكتوبر 73 بالاضافة إلى عدد كبير من المشاريع القومية العملاقة بداية من اعداد دراسة ومقترح لانشاء الطريق الدائري والمساهمة فى 3 مدن جديدة وهي السادات و 6اكتوبر مشروع مترو الانفاق فى الخط الاول والثاني.

 

واضاف:  إن مكتب صبور شارك فى انشاء فندق سميراميس الشهير والذى كان اسند إلى رئيس قسم العمارة فى جامعة هارفيرد وتعاقد مع المكتب وكذلك تنفيذ مشروع مجاري القاهرة وتنفيذ مشروع وزارة الكهرباء لتطوير شبكات الكهرباء في القاهرة والاسكندرية و 11 مدينة لمدة 17 سنة.

 

وأكد أن مجموعة صبور من الشركات المصرية المستثمرة فى أفريقيا فى مشروعات المقاولات والبنية التحتية والمياه وغيرها  بالاضافة إلى مشروعات كبري فى مصر معظمها فى القاهرة بالاضافة إلى أن المجموعة تمتلك مكتب مغلق فى سوريا ومكتب اخر فى ليبيا.

 

وقال المهندس حسين صبور إنه على الرغم إن مصر ساندت ووقفت مع تحرير الكويت إلا إنها لم تشارك فى مشروع واحد فى تامين الكويت لان الدول الاجنبية تدخلت للحصول على جزء من أعمار الكويت فى الوقت الذى كانت فيه مصر تحارب.

 

واضاف صبور: "ولهذا اقول اذا كنا نريد المشاركة فى إعادة إعمار اليمن وليبيا وسوريا والعراق لابد ان تتدخل الدولة بثقل شديد وإلا فالقطاع الخاص المصري لن يكون له اى اسهامات او مشاركة فى مشاريع التنمية فى الدول العربية كما حدث فى ملف الكويت.. ولهذا محتاجين من الدولة ان تقف موقف واضح فى مساندة القطاع الخاص".

 

 


 Tweets by masrelbalad