logo

التعليم : دمج ذوي الاعاقة حق كفله الدستور ونسعي للتطوير دائما

كتب: سماح سعيد - 2018-11-09 16:24:59

أكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني على ضرورة تكاتف الجميع من أجل تطوير منظومة دمج طلاب ذوي الإعاقة ، خصوصا وأن الوزارة حملت علي عاتقها تراكمات سنوات عجاف لم يتم تقديم الخدمة بها بالشكل المطلوب لهؤلاء الطلاب.

 

وقال أحمد صابر المستشار الإعلامي لوزارة التربية والتعليم أنه في هذا الإطار تم التواصل مع رئيس لجنة التعليم بمجلس النواب ، بشأن ما ورد من طلبات إحاطة من بعض السادة النواب حول رفض قرار دمج ذوي الإعاقة ، لإزالة اللغط حول هذا الموضوع .

 

من جهتها أكدت دكتورة هالة عبدالسلام رئيس الادارة المركزية لشئون التربية الخاصة أن منظومة دمج ذوي الإعاقة ، بدأت في مصر عام ٢٠٠٨ بالقرار الوزاري رقم ٩٤ ولم تكن هناك أي آلية واضحة للتطبيق ، ثم تلاه القرار ٢٦٤ لسنة ٢٠١١ دون تأهيل للمعلمين أو المدارس مع وجود الطلاب داخل المدارس فعليا ، وأضافت أن الوزارة اتخذت العديد من الاجراءات التي من شأنها تحسين الأوضاع التي بدأت منذ عام ٢٠٠٨ وحتي عام ٢٠١٥ وخلال هذه الفترة تدريب ٣٠٠٠ معلم من خلال منظمات المجتمع المدني للمرحلة الابتدائية فقط علي التعامل مع ذوي الإعاقة .

 

وأشارت الى أنه في عام ٢٠١٦ بدأت الوزارة التوسع في غرف المصادر ليصل عددها من ١٢٠ غرقة إلي ٢٠٠ غرفة حيث أن تكلفة الغرفة الواحدة 45 الف جنيه ، كما تعاونت الوزارة مع جهات عديدة ومنها وزارة الاتصالات ، كلية علوم ذوي الاعاقة والتأهيل ، كلية التربية جامعة عين شمس ، كلية رياض الأطفال جامعة الاسكندرية . و

 

قالت ان ثمار هذا التعاون وحتي تاريخه أسفر عن تدريب ما يقرب من ٤٣ ألف معلم من جميع المراحل الدراسية على كيفية التعامل التخصصي مع مختلف أنواع الإعاقة ، مشيرة إلى أن عدد غرف المصادر وصل حتي الان ٣٠٠ غرفة مصادر في مختلف المحافظات ، وعدد طلاب الدمج في الفترة من ٢٠٠٨ وحتي ٢٠١٥ وصل إلى ٤٢٠٠ طالب ، وعدد طلاب الدمج في الفترة من ٢٠١٥ لـ ٢٠١٨ وصل ٣٧٤٠٠ طالب ، كما قامت الوزارة بإصدار القرار رقم ٢٢٩ للدمج بالتعليم الفني .

 

وأضافت انه خلال الأشهر المقبلة تطمح الوزارة بالتعاون مع الجهات السابقة لتدريب نحو أكثر من ١٥٠ ألف معلم ، وإعداد دليل توعوي للأسر والمعلمين ، والتوسع في غرف المصادر ، مشيرة إلى أنه تم الانتهاء من وثيقة معايير تطوير مناهج التربية الخاصة بالسادة أولياء الأمور .


 Tweets by masrelbalad