logo

الشيخ اللاوي : ’’ العارف بالله بسوهاج ليس أحمد بن زروق كما يشاع ’’

كتب: محمد كامل حسن - 2018-10-25 15:35:31

يقول الشيخ عبدالرحمن اللاوي من علماء وزارة الأوقاف : سيدي العارف بالله صاحب الضريح والمسجد المشهور بهذا الاسم بمدينة سوهاج ليس هو سيدي أحمد بن زروق كما يشاع بين الناس إذ أن سيدي أحمد بن زروق ولد بالمغرب سنة 846 هـ، وتوفي بمدينة مصراتة (غرب ليبيا) سنة 899 هـ ، وله ضريح معروف هناك ، انظر بعضا من مصادر ترجمته وأخباره : الضوء اللامع لأهل القرن التاسع (1/222)، جذوة الاقتباس (ص:128)، درة الحجال (ص: 32)، البستان لابن مريم (ص:45)، كفاية المحتاج (1/56)، طبقات الحضيكي (1/27-36)، شجرة النور الزكية (ص: 267)، الأعلام للزركلي (1/ 87 ) .



أما سيدي العارف بالله بسوهاج اسمه الشيخ عارف ولقبه العارف بالله وولد في سوهاج وتوفي فيها وكان على قيد الحياة في سنة 1228ھ وذلك ما نفهمه من كلام المؤرخ المشهور "الجبرتي" في كتابه "تاريخ عجائب الآثار في التراجم والأخبار" عند حديثه عن الشيخ عارف بسوهاج أو العارف بالله في صفحة 470   وتسبقها صفحة رقم 469 والتي حدد الجبرتي أعلاها السنة التي يسرد فيها أحداثها كاتبا " سنة ثمان وعشرين ومائتين وألف / 1813م .


وسيدي العارف بالله – رضي الله عنه - هو من آل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وأحد أبناء سوهاج ولد ونشأ وتوفي فيها ، وهو ولي من كبار الأولياء يعرفه القاصي والداني ، كان بالغ الثراء كريما غاية الكرم كآبائه وأجداده ، مقصداً للطلاب وموئلا لذوي الحاجات ، يقول المؤرخ المعروف الجبرتي في كتابه المشهور تاريخ عجائب الآثار في التراجم والأخبار :..... أن بناحية سوهاج دار الشيخ عارف وهو رجل مشهور كأسلافه ومنزله محطُّ الرجال الوافدين والقاصدين من الأكابر والأصاغر والفقراء والمحتاجين ، فيقرى الكل (يعني يكرمهم) بما يليق بهم ويرتب لهم التراتيب والاحتياجات، وعند انصرافهم بعد قضاء أشغالهم يزودهم ويهاديهم بالغلال والسمن والعسل والتمر والأغنام ، وهذا دأبه ودأب أسلافه من قبله على الدوام والاستمرار ،....

 

وأضاف الشيخ اللاوي قائلا : ولعل هذا الخلق الكريم هو من بين ما بلغ به- سيدنا العارف بالله - ما بلغ  رضي الله عنه وأرضاه ورضي الله عن آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم والله أعلم .

 


  شهد اللواء محمود عيسي،   سكرتير عام… اقرأ المزيد

جنوب سيناء تحتفل بالعام الهجري الجديد ١٤٤٠

 Tweets by masrelbalad