logo

يوميات مواطن فى القلعة

كتب: نافذة مصر البلد - 2016-08-03 14:23:28

 

   الاعلامي

محمد عبد النبي

كان يوم لا اتذكر تاريخة الا انه يوم كنت اعتقد انة سيكون مشعا بالطاقة والفرح والمرح والروقان والانسجام خاصة اننى قد نمت نوما لذيذا حقا فصحوت وفطرت وخرجت ودة ف الطبيعي مش عادى العادى صحيت  وفطرت ونمت هذا هو الطبيعي الا انه كان هناك مايدعوننى للخروج ف هذا اليوم والاغرب ماكنت  ارددة من كلمات ادندن كلمات مااغربها على شفتاى 

من حبي فيك ياجارى ياجارى من زمان بخبي الشوق وادارى ليعرفوا الجيران وحياة قلبك ماشبكنا غير شبكوا وشباكنا 

والاغرب انى اقطن منطقه اقرب شباك فيها على بعد 20 متر بس كلمات ولحن وصوت مفيش كدة اكاد اجن من الفرحة وفجاءة وجدت صديقيي تاح ايوة تاح اللى ديما بيقول سيتى الله يرحمها كانت بتقوووووول وانتم طبعا اتعرفتم عليه معايا عبدة او تاح معالى المعالي بالنسبه لكل اللى يعرفهم حاجة كدة ماتتكررش غير مرة واحدة ف حياتك شخص بيفهم ف كل حاجة ف الدنيا ودة بجد مش افتكاسة تقدر تقول عليه صاحب صاحبة من الاخر قابلت تاح وسلمنا ع بعض والحقيقه انه صاحبي الوحيد اللى قريب منى اوى مهما حصل فهو الاقرب لقلبي واخدنا بعض بالاحضان والسلامات والسؤلات والاطمئنان وكدة وكدة يعنى بقولكم صحبي الوحيد وتبادلنا اطراف الحديث امام برعي بتاع الفول وطلبنا طلبات فول لان دوحة كان موجود وسعيد وبنت وواد كمان مع تاح كانت وليمة فول وفجاءة اتخانقت انا وعبدة وصوتنا علي الندل مستخسر يسلفنى عشرين جنيه عيل واطي واطي يعنى وقطع لى جيب الجاكيت الجوانى بعض مانجحت بمجهودى من غير اى واسطة او مساعدة خارجية انى اغتصب منه العشين جنيه على راى برعى وفى محاوله مستميته انه يمنعنى من الحصول عليهم وياخدهم منى قطع لى الجاكيت من جوة وفجاءة ظهر الكبير ابو عبدة لقانا مسكين فى بعض فى الشارع راح رافع ايدة ونزله وقال كلمة واحدة عيب عيب كدة اوى طبعا سكتنا لان الرافعه التانيه لايدة كان شكلنا هيبقه مش ولا بد فى الشارع وراح سائل فى ايه قلت له يرضيك ياعمى يقطع لى الجاكيت عشان عشين جنيه قال فين العشين جنية دول قلت له فى جيبي قال ورهملى كدة طلعتهم قال خلاص العبوا مع بعض وراح سبنا وماشي وفى ايدة العشين جنيه حسبى الله ونعم الوكيل 

اتصدمنا انا وتاح طبعا ورحنا جبنا الفول وقعدنا ف القلعه طبعا القلعه معروفة انها قلعة السلطان صلاح الدين الا ان القلعه اللى كنا فيها هي عبارة عن كوفي شوب وصاحبها صلاح عرفة ودة حد بيحبنى جدا جدا جدا وبيحترمنى اوى اوى اوى 

مبيتكلميش معايا من كتر الاحترام بلسانه ابدا ابدا ومن رحمة ربنا انه مشفنيش ليفتكر العشرة الجنيه اللى اخدتها منه عشان ادفع رسم ف المحكمة ومشفنيش من بعدها لانى منزلتيش ومظهرتيش ف المكان دة من فترة وبصراحة كدة ف اليوم دة انا كنت نازل استلف فلوس من تاح او دوحة 

الفول جة من برعي والطعميه وجلسنا وطبعا بعدها غيبت عن الدنيا فى يوم من الايام هعزمكم على قدرة برعي بتاع الفول تغيب عن الوعي فول تانك زى مادوحة كان بيقول عليه برعي فول تانك 

وفى عز المعركة والاستمتاع بالنصر والفول حسيت من ورايا بغيامة سودة وحيطة ويد تمتد لكتفى من الخلف ويعقبها سماع صوت انا متاكد منه ولقيته بيقول فين يافندى العشرة جنيه اللى عليك وبعدها ارتفعت يد ونزلت على كتفى من بعد الرقبة ع طول وبعدها شعرت بغيبوبه السكر تداهمنى هتعمل ايه ياعبسميع هتعمل ايه ياعبسميع اة الحل اعمل ميت ياناصح 

 وفجاءة صديقيي تاح ودوحة لقيتهم قاموا وقالوا طب نستاذن بقه نجيب الدكتور لعبسميع رد المعلم صلاح عرفة قال لا فى دكتور جوة يادكتور مراد يادكتور مراد تعالى وقبل مايوصل مراد صحيت وقلت حبيببى يامعلم   وحشنى كتير قالى ماانا عارف  فين ياد العشة جنية اللى عليك قلت له مع ابو تاح لسه واخد منى عشرين جنيه منهم العشرة بتاعتك ورحت سيبه وماشي ماسك فى ابو تاح وطبعا دوحة كان بيسندنى هوة وسعيد لانى تعبان ومن بعيد كدة سمعنا صوت بيقول على تاح الله يرحمة كان طيب واذ فجاءة يطلع صوت تاح ويقول الله يرحمها سيتى كانت  بتقول 

قليل البخت يلاقي العضم في الكرشة ويعضه الكلب في المولد وفي رواية اخري روحت ابيع الحنة كترت الاحزان



آخر التعليقات


اترك تعليقاً

Tweets by masrelbalad