logo

من بين 80 فيلما .. فيلم التضامن ’’ فرصة تانية ’’ في المسابقة الرسمية لمهرجان الخرطوم للفيلم العربي

كتب: هبة الله عبدالرحمن طلبه - 2018-10-12 14:52:50

أعلنت إدارة مهرجان الخرطوم السينمائي الدولي اختيار الفيلم التسجيلي القصير "فرصة تانية" فى المسابقة الرسمية للأفلام التسجيلية، وذلك بعد اختياره من بين 80 فيلماً لينافس مع 8 أفلام أخرى من مختلف الدول العربية في الفترة من 20-25 أكتوبر الجاري، الفيلم من إنتاج وزراة التضامن الإجتماعى ومن إخراج مهند دياب استشاري التوثيق المرئي بالوزارة.

 

وقال دياب إن الفيلم يُعد تجربة تسجيلية مختلفة، حيث يتناول قصصًا واقعية من داخل المؤسسة العقابية بالمرج، ويلقي الضوء على أوجه التطوير التي تمت في المؤسسة في الفترة الأخيرة، وتأثير ذلك على الأطفال المودعين بالمؤسسة بمنحهم فرصة ثانية حقيقة بتأهيلهم وإعادة دمجهم في المجتمع مرة أخرى من خلال برامج متخصصة في هذا الصدد.

 

يشار إلى أن التضامن تعمل على توثيق برامجها التنموية من خلال الأفلام التسجيلية القصيرة؛ حيث أنتجت الوزارة من مطلع عام 2017 إلى الآن 18 فيلمًا يتناول دور الوزارة في مختلف مناحي الحياة الأجتماعية في مصر، فضلاً عن المشاركة في العديد من المهرجانات المحلية والدولية والحصول على العديد من الجوائز بها.

 

ويشارك فى مهرجان الخرطوم للفيلم العربى فى الفيلم الروائى الطويل 3 أفلام مصرية، هي: الأصليين، وتراب الماس، وفوتوكوبي، كما يكرم مهرجان الخرطوم للفيلم العربي الفنان فاروق الفيشاوي والنجمة إلهام شاهين، والفنانة الكبيرة هالة صدقي ويمنحهم درع الإنجاز الفني تقديرًا لمسيرتهم الفنية الطويلة.

 


التدريس مهنة وحرفة... لا يكفى أن يكون المدرس صاحب معلومات فقط، أو أن يكونقد تخرج في الجامعة من كلية تحمل التخصص الذى سيتولى تعليمه للطلاب، بل لا بد أنيمتلك الموهبة والقدرة على توصيل ما يملكه من معلومات وخبرات إلى طلابه، والتميزفي التدريس ضرورة لتقديم طلاب يعرفون المعلومة ويحبون التعلم، وقليل منالمدرسون الذين يتمتعون بالتميز في التدريس، إلا أن هذا التميز ليس بالشيء الصعب لوأراد المعلم أن يتميز.    مؤتمر "مصر تستطيع بالتعليم" يضع التميز في التعليم والمتميزون في التدريس فيمكانة يستحقونها حتى يستطيعوا نقل هذا التميز لمعلمى مصر ومدرسيها، د. عبد الرازق سباق/ أستاذ ورئيس مجموعة أبحاث هوائيات وأنظمة الموجاتالمليمترية - جامعة كونكورديا - كندا.   حاصل على جوائز في البحث والتدريس من جامعات كندا، رئيس قسم أبحاث منالطراز الأول في جامعة كونكورديا في أنظمة الهوائيات، وعمل أستاذاً في جامعةمانيتوبا، كما عمل مع جامعة القاهرة وعمل مع شركة ماركوني الكندية على تصميمهوائيات مرحلية متناهية الصغر.   أسفرت مساهماته البحثية والقيادة الفنية واسعة النطاق، عن أكثر من 500 بحثاً تم نشرهافي مجلات محكمة مرموقة وأنشطة المؤتمرات الدولية، اختاره معهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات كزميل، وهو أيضًا زميل في المعهدالهندسي الكندي، أنضم كعضو في دائرة التميز بجامعة كونكورديابروفوست لإنجازاتهالمهنية، نظراُ لجهوده المشتركة مع آخرين في إنشاء واحد من أهم مختبرات الحواسيبالكهرومغناطيسية والهوائيات الأكثر تقدما في جامعة مانيتوبا.… اقرأ المزيد

’’ مصر تستطيع بالتعليم ’’ يدعو العلماء المتميزون في التدريس لحضور فاعلياته

 Tweets by masrelbalad