logo

الله يرحم سيتك ياعبده

كتب: نافذة مصر البلد - 2016-08-01 11:34:43

 

             بقلم

الإعلامي: محمد عبد النبي

كان صديقي حين يجلس معي يبدا دوما حوارة بسيتى الله يرحمها كانت بتقول ويروح نازل عليه بمثل شعبي او بحكمه حياتيه دوما ما كنت اجد فيها المعاني الحقيقيه للحياة وعندما كان يتركنى منصرفا كنت اضحك وبعدها اتدبر فااتعظ لدرجة انه فى مرات عدة كنت اتصل به اساله راى سيتك الله يرحمها ف الموضوع دة كان ايه ياعبدة فيرد علينا متكبرا تدفع كام فتاخذنى نوبه ضحك وبعدها يفتينى بحكم وامثال سيته فى موقفنى الذى اعيش فيه مخبيش عليكم برغم كل الامثال والحكم التى حفظتها عن ظهر قلب لم اجد احكم من مقولة لجدة صديقى وهي الايام الطين فايدتها نومها وطبعا لما يحملة المثل من ترابط بما يمر بي دوما من انفراجات ويتبعها مشاكل فكثيرا ما اردد هذا المثل دوما حتي اصبح يلازمنى ايام كثيرة ولعل موقف الحظ منى كان مصاحبا نوعا ما ولربما اجد نفسي كثيرا من الناس المحظوظة الا انه ف بعض الفترات اجد نفسي منحوس بعض الشئ ازاى مش عارف مطوليش عليكم قولوا طول بداية الامر كان ف الثانوى اتنحسنا ف المجموع ولكن ف الكليه طلعنا من الاوائل ف الحياة العمليه بعدها اتنحسنا وخد مكنا ناس تانيه اكثر حظا منا ولاد محظوظة .

وهنا جت حكمة تانيه من ست عبدة بتقول فيها اللى له ظهر مابيضربيش على بطنة وايامها لا كان لينا ظهر ولا بطن كنا مسلوعين المهم اتخرجنا وقولنا مش مسافرين هنقعد ف البلد وهناخد حقنا غظب عن التخين وكان كلام ف الهوا ولستنا قاعدين وجرينا وروحنا وروحنا وجرينا ولسه قاعدين بس فرحانين بولادنا ونصبر نفسنا دوما بان النظرة ف عيونهم بالدنيا وادينا صابرين وان شاء الله نفرح ف الجنة ماهو الفقراء دوما فى الجنة طمعانين وعلى يقين انهم اهلها ربنا يارب يجعلنا من اهلها المهم كماهو احنا احسن من غيرنا كتير لا مش سوريا والعراق والنبي مقصديش يامولانا انا اقصد من الناس اللى حولينا المصريين ايه يعنى ساكن ف فيلا واحدة وغيرى ساكن بفيلا فيها تلت جناين وايه يعنى الشقة ف جيبه وايه يعنى وايه يعنى وايه يعنى واللهى صابرين وبامثال ام ابراهيم عيشيين ربنا يخلي لنا حكم سيتك ياعبدة وادينا عايشين



آخر التعليقات


اترك تعليقاً

Tweets by masrelbalad