logo

مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائى يشيد بالاصلاحات الاقتصادية ويؤكد دعمه للاقتصاد المصرى

كتب: سماح سعيد - 2018-07-19 13:18:14

التقت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، والدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة اخم اشتينر مدير برنامج الأمم المتحدة الانمائي، خلال مشاركتهما فى منتدى المجلس الاقتصادى والاجتماعى التابع للأمم المتحدة بنيويورك.
وحضر اللقاء كل من الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى، والسفير محمد ادريس، مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة .

 

وأشاد اشتينر  بالاصلاحات الاقتصادية المصرية وبرامج الحماية الاجتماعية الموازية لها، مشيراً إلى أن البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة دوره دعم مصر من أجل تحسين مستوى الاقتصاد المصري ذي الأثر الاجتماعي ، وبحث الاجتماع، القيام بانشطة جديدة للصندوق الاستثماري التنموي الذى سبق أن أطلقته وزارة الاستثمار والتعاون الدولى، بالتعاون مع البرنامج الإنمائى للامم المتحدة، من خلال العمل على إنشاء حضانات جديدة لريادة الأعمال في مصر، ودعم المستثمر الصغير فى ظل التوجه العالمى حاليا للاهتمام بنوعية الاستثمار، وآثاره على الشباب، حيث يعمل الصندوق على دعم المشروعات الناشئة التنموية، ولشجيع الاستثمارات التي تساهم في تحقيق أهداف التنمية في مجالات مثل الحد من الفقر، وتوفير فرص العمل، والطاقة المتجددة .

 

وفى هذا الأطار، أكدت د.سحر نصر، حرص مصر على إقامة شراكات مع مختلف مؤسسات الأمم المتحدة، للمساهمة في جذب الاستثمارات، مشيرة إلى أهمية وضع أولوية لمشروعات الشباب فى الصندوق الاستثمارى التنموى، ودعم رواد الأعمال، وزيادة الدعم للقطاع الخاص للمشاركة في التنمية، وذلك لربط أهداف التنمية مع الاستثمارات ذات البعد الاجتماعي والبيئي والموفرة لفرص العمل، ولتقديم خدمات أفضل للمواطن ذات تكلفة أقل، مع تحفيز نمو الشركات الناشئة من خلال إيجاد حوافز سوقية تسمح بالمنافسة، ودعم المستثمر الصغير عبر الدخول معه في شراكة عبر رأس المال، وتوفير تدريبات فنية للمستثمرين وربطهم مع السوق الخارجي والتكنولوجيا المتطورة .

 

ومن جانبها أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة على ان مصر ستبذل قصارى جهدها للخروج بمؤتمر الاطراف للتنوع البيولوجى الرابع عشر فى نوفمبر المقبل بشرم الشيخ بالصورة اللائقة ، وستعمل على الخروج بتوصيات حقيقية بمشاركة كافة الاطياف لتحقيق تغير فى مسار الاتفاقية ،والمساندة على تخطى التحديات المستقبلية التى تواجة الدول جميعا خاصة فى ظل شح الموارد الطبيعية .

 

وكما أكدت على تطلع مصر لدفع عجلة صون الطبيعة ، من خلال إعلان المبادرة العالمية للحلول الطبيعية على هامش مؤتمر الاطراف للتنوع البيولوجى ، لربط التنوع البيولوجى وتغير المناخ واستخدام الاراضى لجعل كوكب الارض أكثر استيعابا لعملية التنمية والخطط الطموحة دون اهدار الموارد لتنفيذ مشروعات تخدم الشعوب.

 

وناقش الاجتماع ، دعم برنامج الأمم المتحدة الإنمائى، لمصر في التخفيف من مخاطر تغير المناخ، وذلك لتحقيق الهدف رقم 13 الخاص بتغير المناخ، تمشيا مع أهداف التنمية المستدامة.

 


 Tweets by masrelbalad