logo

باسوس ( تايوان مصر ) ........ بين أحلام اليقظة والواقع المرير

كتب: فؤاد أحمد - 2018-06-06 12:47:43

 

 

باسوس إحدى قرى مركز القناطر الخيرية التابعة لمحافظة القليوبية بجمهورية مصر العربية , ذكرها على مبارك فى كتابه الخطط التوفيقية بـ ‘بيسوس‘ حيث ذكر أنها من قرى مديرية القليوبية , وأنها كانت من مراكز حمام الرسائل بين القاهرة ودمياط, وقد أوقفها الملك الصالح إسماعيل على كسوة الكعبة عام 743هـ , وكانت تشتهر بزراعة البطيخ والشمام.

واليوم أصبحت من أقوى القرى الصناعية بمصر , فبدأت الصناعة فيها منذ عام 1980 م حتى اليوم فلقبت بتايوان مصر وذلك لكثرة المصانع فيها حيث يوجد أكثر من 5000 مصنع , وتعمل القرية فى صناعات عديدة منها صناعة مواسير المياه والصرف الصحي وكابلات وأسلاك الكهرباء وتدوير المخلفات الطبية والمواد البلاستيكية وصهر النحاس، والورق ...وغير ذلك من الصناعات , وعلى غرار ذلك لم يعد لكلمة بطالة وجود فكل من فيها يعمل , وجذبت العمالة إليها من جميع المحافظات وجذبت أيضا العمالة الأجنبية .

ولكن من يسير فى شوارع باسوس يشعر بالإحباط من المشاكل الكثيرة بها فجمع أهلها يشكون أن الحكومة لا تساعد باسوس فى شئ فالطريق الرئيس بباسوس لايصلح للسير على الأقدام وليس السيارات فالطريق متهالك والقرية بها أكثر من 10000 سيارة لنقل البضائع للاسواق .

وقرية بهذه الضخامة لاتملك سوى محطة تحلية مياه , والمياه بها لاتصلح للشرب وأنقطاع وضعف بالمياه دائما .

•           ومن الغريب أن القرية من أكبر القرى فى تدوير المخلفات وعند المرور بشوارعها العمومية ترى أَكَمَة

من القمامة , فجاء الحل من الوحدة المحلية ولكن لم ينج بل جعل المشكلة أكبر بكثير فكل يوم تقوم الوحدة برفع هذه القمامة بالمعدات فعتاد الناس على إلقاء القمامة فى الشارع فلم يفكر أحد بالأمراض التى تنتشر بسب القمامة وخصوصا أن أحدى هذه الاماكن أمام مدرسة إعدادية , وامام الطريق الرئيسى وغيرهم من الأماكن , فلماذا لم تعود شركات النظافة بجمع القمامة من المنازل لتوفر على الوحدة المحلية المجهود المبذول والاموال المخصصة لذلك العمل اليومى .

وعندما تريد أن تاتى إلى باسوس ستندهش أن باسوس بدون مواصلات عامة فكل المواصلات قطاع خاص وفيها ترى العجب من أطفال يقودن السيارات الأجرة ومعاملة غير جيدة سوى القليل منهم.فكان هناك أتوبيسات  قطاع عام ولكن لم تعد موجوده بدون اى مقدمات فلماذا إلغى هذا الخط من القطاع العام فلم يجيب على هذا السؤال أحد حتى اليوم .

ومن أكبر المشاكل بها وأكثرها خطورة تلوث الترعة الباسوسية يكفى ان تمر بجوارها تستنشق الروائح الكريهة فكل من يمر اول مرة يعتقد انها مصرف صحى من شدة سواد المياه وكثرة القمامة بها ووجود الحيوانات الميتة , فالترعة  بها جمع أنواع الأمراض ومع ذلك يروى بها بعض الفلاحين منها فتنتقل الأمراض إلى الناس وهذا من الأسباب الرئيسية لظهور السرطان وامراض الكبد الوبائى وغيرها من الأمراض الخطيرة .

فأهل القرية يناشدون المسؤلين للنظر إليهم فهل من مجيب.

 

 

 


اسامة محمد شمس الدين الكاتب والباحث القانونى… اقرأ المزيد

الهيئة العامة للاصلاح الزراعى

بقلم أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف… اقرأ المزيد

بيان هام جدا حول (حجية السُّنة النبوية الشريفة)

بعد تطوير الميناء..افتتاح المرحلة الأولى نهاية نوفمبر..”شرق… اقرأ المزيد

مشروع القرن”.. بورسعيد تتحول إلى “رمانة ميزان” مدن القناة

بقلم اسامة محمد شمس الدين الكاتب والباحث… اقرأ المزيد

حق رئيس الجمهورية في إقتراح القوانين

 Tweets by masrelbalad