logo

رمضان شهر التغيير والإنجاز

كتب: نافذة مصر البلد - 2018-05-12 22:13:15

بقلم

 شدري معمر علي

الكاتب والباحث في التنمية البشرية

alichedri@gmail.com

 

ها هو قد أقبل علينا شهر رمضان المبارك بخيره وفضله فماذا أعددنا له وهل وضعنا خطة للتغيير الإيجابي والإنجاز وما هي مشاريعنا التي نود أن نحققها ونترك فيها بصماتنا ؟                                                                                    

   إن شهر رمضان ليس شهرا عاديا نتركه يمر علينا مرور الكرام ،إنه فرصة لا تعوض لإحداث تغيير على كل المستويات والانطلاقة الجديدة نحو هندسة الحياة وصناعة التأثير الذي يبني الأمم ويصنع الحضارات .                                                

  ميزات وصفات تؤهل شهر رمضان لأن يكون شهر تغيير:                       

إن الله سبحانه وتعالى هيأ هذا الشهر بميزات وصفات تمكننا من إحداث تغيير إيجابي وفعال في حياتنا ليس أثناء الشهر فقط بل بعد رمضان وقد ذكر كثير من خبراء التنمية البشرية المسلمين فضائل تجعل هذا الشهر هو شهر التغيير الإيجابي بامتياز وعلى رأسهم الدكتور صلاح الراشد ويذكر لنا بعض هذه الصفات وهي :

 

 : 1-البرمجة النفسية 

يرى علماء النفس المحدثون أن أي تغيير يجب أن يكرر من 6 إلى 21 مرة ، يعني حتى تحدث تغييرا حقيقياً في حياتك فلا بد أن تكرر نجاحاته 6 إلى 21 مرة ورمضان 30 يوما فرصة مناسبة لغرس عادات إيجابية جديدة كضبط النفس والتسامح والليونة مع الغير .                                                                             

   :  2-اتخاذ القرار 

من ميزات هذا الشهر الفضيل تعليمه للمسلم اتخاذ القرار ، مشكلة المشكلات عند الناس عدم اتخاذ القرارات ، الإنسان القوي إنسان صاحب قرار ، الإنسان الضعيف متردد ، التردد لا ينشئ نفوساً ضعيفة فحسب بل يأتي بأمراض نفسية وجسمية ،والإنسان القوي الناجح هو من يتخذ قرارات صحيحة وفي الوقت المناسب فأنت الذي تتخذ قرارا بالتزام صلاة الجماعة وختم القرآن مرتين أو ثلاث مرات وصلاة التراويح والصدقة بمبلغ من المال كل يوم وصلة الرحم .

3-الإنجاز: 

هذا الشهر الكريم يعود الإنسان على الإنجاز ، أغلب الناس يريد أن يغمض عين ويفتح عين فإذا هو في نعيم، التغيير يبدأ من الداخل فلا هو عند الطبيب ولا عند المشعوذ ولا عند غيرهم ، فالكثير من الناس يريد أن تحل مشكلته خلال ساعات فلذلك تجده يذهب للطبيب أو غيره لكي يصف له وصفة سحرية تخرجه من هذا الجحيم الذي يعيش فيه إلى النعيم وسعادة الإنسان تكمن في بعض الإنجازات التي يحققها في حياته ورمضان فرصة لكثير من الإنجازات فالتطوع لإفطار الصائمين العابري سبيل وزيارة المرضى ومواساتهم ونشر الخير على مستوى وسائل التواصل الاجتماعي كل هذا يشعرك بأنك إنسان صاحب إنجازات ،له بصمته الخاصة وليس إنسانا يعيش على هامش الحياة ،يقضي يومه في نوم عميق وليله في سهرات الغيبة والنميمة .  

4-الخروج عن المألوف:

 الإنسان معتاد أن ينام في وقت ويستيقظ في وقت ويذهب للعمل في وقت ويعود ويأكل ويتسوق إلى غير ذلك من أمور دنياه في وقت معين ومحدد في الغالب ، فعندما يأتي شهر رمضان المبارك تتغير الأمور ويخرج عن المألوف والروتين المستمر وتتجدد عليه الحياة ويكاد يجمع الباحثون والعارفون في موضوع الإبداع على أن الإبداع هو الخروج عن المألوف ورمضان شهر يخرجك من دائرة المألوف والعادي إلى دائرة الإبداع والجديد فيقضي على الملل والروتين يغير فينا عادات النوم والأكل ويضبط مشاعرنا ويجعلنا أكثر حكمة ومرونة .

5- تنظيم الوقت: 

في ساعة محددة ومعينة الإمساك وفي ساعة معينة ومحددة الإفطار ، دقة والتزام وتنظيم ، أغلب الناس لا يولي أهمية للوقت وتنظيمه وبالتالي لا يولي أهمية لحياته لأن الوقت هو الحياة ، فالحياة عبارة عن وقت يمضي فتمضي فمن المفروض المسلم بعد رمضان يكون أكثر الناس تنظيما لوقته وحفاظا عليه والمجتمعات المتقدمة هي التي تحافظ على وقتها وتنظمه بدقة ولكن نتأسف عندما نجد المسلمين يضربون المثل في إهدار الوقت في المقاهي ودور اللهو وحتى في أعمالهم ومؤسساتهم يضيعون الأوقات .

 

*مفهوم التغيير : 

 هو مفهوم مشتق من الفعل الثلاثي (غيّرَ) بمعنى بدل الشيء، أو انتقل من حال إلى آخر، ويُعرف أيضاً بأنه عملية تنتج عنها مجموعة من الأشياء، أو الأحداث الجديدة، والتي تستقر مكان أشياء قديمة، ومن تعريفاته الأخرى الاستجابة لمجموعة من العوامل المؤثرة على شيء ما، وتؤدّي إلى تغييره من حالته الراهنة إلى حالة أكثر تقدماً وتطورا.  

*شروط التغيير: 

  الرغبة 3-                                 -2-المعرفة  1-الرغبة .

 

أولاً : الرغبة: 

هي الرغبة الحقيقة في التغيير ، فهناك كثيرون يقولون أنهم يريدون أن يتغيروا لكن في قرارة أو أعماق أنفسهم هم لا يريدون ذلك ، وهذا المعنى عميق فأساس كل تغيير في الحياة هو رغبة مشتعلة تدفع الإنسان إلى تحدي العقبات وتجاوز كل الصعاب من أجل حياة أفضل و أجمل  

 

ثانياً : معرفة كيفية التغيير: 

التطبيق ينبغي أن يكون مبنياً على معلومات صحيحة فالجهل بحقائق الأشياء يجعل عملية التغيير بطيئة أو مستحيلة فلإنسان الذي يريد أن يتغير يتسلح بمعلومات صحيحة عن فوائد التغير والمكتسبات التي سيحققها من خلال هذا التغيير بل حتى الصعوبات والمشاكل التي تعترض طريقه فعملية التغيير واضحة في ذهنه وبالتالي يستعد لها بكل إمكانياته المادية والنفسية . 

 

ثالثاً : التطبيق: 

هناك أناس يريدون أن يتغيروا وهم يعرفون كيف يتغيرون لكنهم لا يطبقون فهم لا يتغيرون . فالتطبيق فقط هو الذي يأتي بالنتائج ، هناك أناس يحسنون الكلام لكنهم لا يحسنون التطبيق ، والتطبيق بإصرار وعزيمة بعد معرفة الطريق الصحيح هو الذي يأتي بالنتائج المرجوة.

*مشاريع رمضانية:

  -قبل كل شيء اشترك مع أفراد الأسرة في تحديد أهداف تريدون تحقيقها في رمضان، وعلقها في مكان بارز في المنزل لتبقى عالقة في الذهن يحرص أفراد الأسرة على تحقيقها .

 

  -زيادة جرعة قراءة القرآن قبل دخول الشهر الفضيل- سواء المسموع أو المتلو عن طريق الورد اليومي. مع تحديد عدد الختمات التي ستقوم بها خلال هذا الشهر، ومحاولة زيادتها عن العام الماضي.

 

  -إظهار التغيير في البيت بمناسبة رمضان، وخاصة في الأسبوع الأخير من شعبان، وذلك بتغيير ترتيب أثاث المنزل والاعتناء بالنظافة وتعليق لوحة قرآنية في مكان بارز من المنزل ما أمكن. ويمكن تعليق بعض الزينات الجميلة والبالونات في الحجرات، وخاصة حجرة الأطفال، لإشعار أهل البيت بالاهتمام بالزائر الحبيب..

 

  -إزالة أي سوء تفاهم بين أفراد البيت، حتى تسود روح الود بما لا يُعكر جو العبادة في رمضان.

 

 -الإلحاح في الدعاء بأن يبلغنا الله رمضان ويبارك لنا فيه .

 

- إعداد حقائب الخير، وهي حقائب تحتوي على (أرز- مكرونة- فول- صلصة- زيت- مسلي- تمر- عدس-... إلخ) لتوزيعها على الفقراء، لإدخال السرور عليهم مع بداية شهر رمضان.

 

  -شراء ملابس العيد قبل دخول رمضان، حتى لا تضيع ليالي رمضان الفاضلة في البحث والشراء .

 

  -رمضان هو شهر القرآن: فلتبدأ رحلة فهم القرآن خلال الشهر؛ ولذا يرجى البدء بقراءة كتاب مبسط  في تفسير القرآن الكريم كتفسير (الكريم الرحمن )للسعدي تجتمع عليه الأسرة يومياً .

 

  -صلة الرحم :وخاصة الوالدين. ولكن بحيث لا تكون كثرة التزاور على حساب العبادة المقصودة في هذا الشهر الكريم.

 

  -إعداد وجبات ساخنة ووضعها في أكياس بلاستيك أو علب بلاستيك لتوزيعها على الفقراء قبل الإفطار طوال أيام الشهر الكريم .

 

  -إعداد أكياس صغيرة يحتوي كل منها على سبع تمرات وتوزيعها على المارة وقت المغرب في أيام رمضان.

 

  -إعداد مائدة بسيطة (زبادي- خبز- تمر- كعك-... إلخ) في المسجد المجاور لمنزلك يفطر عليها المصلين رواد هذا المسجد أو من لم يسعفه الوقت للإفطار في منزله.

 

  -وضع علب تمر كبيرة في المسجد المجاور لمنزلك، وتوصية القائمين على هذا المسجد بتقديم هذه العلب للصائمين وقت الإفطار يومياً.

 

 . - توزيع شرائط أو كتيبات صغيرة عن فضائل شهر رمضان 

 

  -التفاعل مع واقع إخواننا المسلمين المستضعفين في مشارق الأرض ومغاربها، بالبذل والمساعدة والمشاركة ما أمكن في الإغاثة، وتوجيه الزكوات والصدقات إليهم..

 

  -الاجتهاد مطلقاً في العشر الأواخر من رمضان، ومحاولة التفرغ للعبادة في هذه الأيام بالانقطاع عن مشاغل الدنيا. لاغتنام الأجر والثواب

        

- فمن سنن الصيام المهجورة  التي حافظ عليها الرسول الكريم الاعتكاف إن كان ذلك في مقدورك  فلا تضيعها. 

 

-إعداد بعض الوجبات وتقديمها لمن لا يستطيعون الوصول إلى بيوتهم للسحور بعد صلاة التهجد في العشر الأواخر .

 

      -الاتفاق مع أهل البيت (الزوجة الأولاد )على تحديد دور كل فرد في البيت طوال شهر رمضان، والإصرار على أدائه، مع عمل بعض التجهيزات الخاصة بالطعام قبل رمضان لاستخدامها خلال الشهر

محاولة تنمية خُلق واحد على الأقل طوال الشهر           - الحلم- الإيثار-الأمانة-الصدق    والتجهيز لهذا الخلق بالشرائط أو الكتيبات.

 

  -محاولة القيام بالعمرة في أيام هذا الشهر

 

  -عدم الإفراط في العزومات خلال شهر رمضان، وإذا تمت فالمرجو عدم الإسراف فيها .

 

  -المساهمة في إعداد موائد الرحمن التي تنتشر خلال الشهر لإفطار الصائمين 

 

- -محاولة زيارة مريض وإتباع جنازة كل يوم من أيام هذا الشهر. فعن أبي هريرة- رضي الله عنه- أن رسول الله- صلى الله عليه وسلم- قال: «من أصبح منكم اليوم صائماً؟ قال أبو بكر- رضي الله عنه-: أنا. قال: فمن تبع منكم اليوم جنازة؟ قال أبو بكر- رضي الله عنه-: أنا. قال: فمن أطعم منكم اليوم مسكيناً؟ قال أبو بكر- رضي الله عنه-: أنا. قال: فمن عاد منكم اليوم مريضاً؟ قال أبو بكر- رضي الله عنه-: أنا. فقال رسول الله- صلى الله عليه وسلم-: "ما اجتمعن في امرئ إلا دخل الجنة" (صحيح مسلم 1028) .   

________________________________________المراجع :

  1-موقع صيد الفوائد.

      موقع طريق الإسلام-2

 


  شهد اللواء محمود عيسي،   سكرتير عام… اقرأ المزيد

جنوب سيناء تحتفل بالعام الهجري الجديد ١٤٤٠

أناب الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية الدكتور… اقرأ المزيد

غداً ... أوقاف سوهاج تحتفل بالعام الهجري الجديد بمسجد العارف بالله

تم الإنتهاء من استعدادات مديرية أوقاف القليوبية… اقرأ المزيد

تجهيز 450 ساحة لصلاة عيد الأضحي المبارك يالقليوبية

 Tweets by masrelbalad