logo

وزير الأوقاف : من يتاجر بقضايا الوطن ويناصر أعدائه .. خائن لدينه

كتب: كفر الشيخ_ايمان صابر - 2018-04-20 14:01:35

 
 
 
قال الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف ” إن حماية الأوطان والدفاع عنها جزء لا يتجزأ من عقيدتنا وشريعتنا ومعتقداتنا وإيماننا ، فحماية الأوطان من أهم مقاصد الأديان وليست من النوافل بل إنها من الفروض ، فالأوطان ليست قضية ثانوية   ” ، مشددا على تغليب مصلحة الوطن على المصالح الفردية ، فمن يميل إلى جانب أعداء الوطن ويعمل لصالحهم فهو خائن لدينه ووطنه ، فشتان بين من ينحاز لوطنه ومن ينحاز لجانب الشيطان ، وشتان بين من يتاجر بقضايا الوطن ومن يخلص له .
 
 
 
وأكد ” جمعه” بسالة وجسارة رجال القوات المسلحة فى مواجهة قوى الشر والظلام ، ووعى كافة فئات الشعب المصرى بأهمية الوطن والدفاع عنه والإلتفاف صفا واحدا فى مواجهة الأخطار ، مضيفا : درست معانى الشجاعة والإقدام لما يزيد عن ربع قرن من الزمان ، غير أننى عندما رأيت الخوف يموت فى قلوب الأبطال من أبناء ورجال القوات المسلحة ورجال الشرطة وفى قلوب الشرفاء من المواطنين ، ورأيت هذا الثبات والفداء والرجولة والوعى بمعنى ومفهوم الوطن .
 
 
 
عدد وزير الأوقاف نماذج من صحابة الرسول الكريم الذين ضربوا أروع الأمثلة فى الإقبال على الشهادة فى سبيل الأوطان ، من بينهم ” عمرو بن الجموح ” الذى كان أعرجا وطالب النبى بالمشاركة فى غزوة أحد ، وأذن له النبى ، وخلال الحرب الدائرة تمنى ” عمرو بن جموح ” الشهادة فى سبيل الله قائلا ” انى لأشم ريح الجنة ” .
 
 
 
وأوضح خلال خطبة الجمعة من مسجد المدينة الشبابية بمدينة العريش بشمال سيناء ، أن مكانة الشهادة عظيمة وجميع صحابة النبى كانوا يتمنونها ،وذكر حديث الرسول صلى الله عليه وسلم ” من تمنى الشهادة بصدق ، بلغه الله منازل الشهداء ولومات على فراشه ” . 
 
 
قال وزير الأوقاف إن الوطنية الحقيقية لا تقاس بحساب المكاسب والخسائر ، فالقضية مع الوطن مختلفة حيث لا يمكن أن تقارن أى مصلحة بمصلحة الوطن ، وضرورة تقديم المصلحة الوطنية على المصلحة المادية ، فأى شئ يزعزع أمن واستقرار الوطن يتناقض مع كافة الأديان .


 Tweets by masrelbalad