logo

طنطا المحتاس رغم الهزائم متمسك بالنحاس..الغليان في الشوارع وفي قلوب الناس

كتب: علاء الداودي - 2018-04-18 12:34:20

هزبمة الفريق الطنطاوي أمام الداخلية فتحت أبواب الاجتهادات في محافظة الغربية حول مصير الفريق الذي يحتاج لإعجاز للهروب من شبح الهبوط الذي يعني ضياع الفرص التي لاحت للفريق مرارا وتكرارا للفوز بمباراة واحدة منذ عشر لقاءات كاملة لم يحقق خلالها الفريق نصرا واحدا..تحمل جماهير الغربية مجلس ادارة النادي هذا الوضع البائس فتفرغ مجلس الادارة لأشياء يرونها الهادمة لكيان النادي..وتسببت في هزائم متتالية ينم عن سياسة فاشلة تدير النادي الذي ركز في تغيير المدربين أكثر من جلب صفقات تغير مجري الفريق الذي ظل قابعا في المؤخرة منذ منتصف الدور الأول،،صبت الجماهير كم غضبها علي رئيس النادي ومجلس ادارته لأسباب تخصهم ...

.فيقول سيد الكيلاني مشجع طنطاوي:رئيس النادي أضاع الفريق بتدخله السافر في الفريق وتخليه عن خالد عيد المدرب الكفء كان بمثابة الإنهيار وتفرغ لسد الفواتير الانتخابية وإبعاد المخلصين محبي النادي والتي كانت علي قوائم غير قائمته مم تسبب في ضياع فريق الكرة لإنشغال عريبي بالثأر من هؤلاء والكل يعرفهم من أمثال أحمد سلام النموذج المحبوب في كل الأوساط الطنطاوية لحبه الشديد للنادي واخلاصه والأمثله كثيرة وعلي الأقل ابعاد كباتن النادي المخلصين من أي مناصب بالفرق الرياضيةكما فعلو ا بالكابتن السقا وابراهيم مشالي وغيرهم...

ويقول حلمي وديع مشجع طنطاوى:ان النادي بمجلس ادارته فشلوا في فرض وجودهم بالدوري بسبب تغيير المدربين والانتقام من الشخصيات التي لاقت حفاوة أثناء الانتخابات وصاحبة حب كبير في قلوب الطنطاوية مثل احمد سلام فالجميع شاهد عيان علي ذلك فأنفرط عقد الفريق لغياب الادارة عن فريق الكرة..

أما ابراهيم عبد المنعم مدرس بالرافعي :اكد أننا ننهار كل يوم يلعب فيه الفريق بهذا الأداء المذبذب الذي أضاع النقاط.

ويضيف محمد الصواف باحث أثري:أن اللاعبين ليسوا علي المستوي المطلوب فيجب السعي بكل جهد للوصول للنقاط الست المتبقية حتي لانهبط..

وعلق أسامة خطاب مدرس:نادي طنطا ضاع بسبب انصراف مجلس الادارة عن مشاكله

ويقول الحاج مصطفي كشك تاجر خرده:أن الفريق الفاشل الطنطاوي أصابنا بالاحباط لسوء مستواه،اما أحمد كيفو رجل أعمال:لابدمن محاسبة مجلس الادارة علي مايحدث للفريق

ويضيف تامر النجار مدرس كمبيوتر:الواقع يفرض علينا الرضا بالأمر الواقع والبحث في حلول جديدة ،،

اما السنوسي فني معمل:يؤكد أن تشخيص عيوب الفريق واعتراف الجميع من المسئولين عن النادي بالخطأ وبداية جديدة هو الحل،

ويقول هشام لطفي كوافير:مشكلات مجلس الادارة مع الأسماء الأخري ومنعهم من دخول النادي كان له عظيم الأثرفي الهبوط.

ويقول محمد عزت مدرس:ان الاستهتار الذي ظهر عليه لاعبي الفريق الطنطاوي اسبابه كثيرة وواضحة..

ويقول محمد الحلو :مدرس أن الفريق يحتاج لدعم كبير الاعوام القادمة...

من هنا طنطا أصبح محتاس ومجلس الادارة لن يفرط في النحاس

 


 Tweets by masrelbalad