logo

الشركات الأجنبية تدعم فرنسا كموقع أوروبي لقطاع الأعمال أكثر مما سبق

كتب: هاني عمارة - 2018-04-11 14:19:38

تم إصدار “التقرير السنوي لعام 2017 الخاص بالاستثمارات الأجنبية في فرنسا –التطور الدولي للإقتصاد الفرنسي” و قد أكد ثقة المستثمرين ا الأجانب العالميين في فرنسا باعتبارها موقع جذب استثماري أوروبي متميز.  جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده السيد/ برونو لوميير – وزير الأقتصاد والمالية الفرنسي والسيد/ كريستوف ليكورتييه – رئيس مجلس إدارة (بيزنس فرانس) بمقر شركة سيسكو بباريس.

 

وجاءت الأرقام لتؤكد اتخاذ 1298 قرار استثماري عام 2017 (بزيادة قدرها 16% من السنة الى السنة) وخلق 33489 فرصة عمل (مقارنة بعدد 1117 قرار استثماري و30108 فرصة عمل عام 2016) وتوسعات في أكثر من 400 شركة استثمارية في فرنسا تمثل 32% من إجمالي المشروعات الاستثمارية.

 

كانت نسبة القرارات الاستثمارية الواردة من مصر تمثل 37% ومن الإمارات العربية المتحدة 37% وهي أولى الدول في مجلس التعاون الخليجي.

 

أعلنت شركة بست تشيز المصرية عن تعاقدها من أجل تنفيذ توسعاتها الدولية في عقد انتفاع أوروبي لتصنيع عجينة البيتزا ومعمل أنتاج المكونات الغذائية في المنطقة المحيطة بمدينة ليون، يليها افتتاح 6-10 مطاعم في جنوب فرنسا ضمن سلسلة مطاعم البيتزا الأمريكية (بابا چونز) مما سوف يخلق حوالي 30 فرصة عمل إضافية.

 

صرح السيد/ كريستوف ليكورتييه – رئيس مجلس إدارة (بيزنس فرانس): "الأعداد المتزايدة من القرارات الإستثمارية في فرنسا وفرص العمل التي تولدها تشير الى الثقة المتجددة لصانعي القرار في دولة أصبحت بلد متحرك، وقد تحسنت صورة قطاع الأعمال في فرنسا بقدر كبير إذ أشار المسح الذي قامت به شركة (كنتار بابليك) باسم (بيزنس فرانس) الى زيادة ملحوظة في نسبة المستثمرين الأجانب الذين يجدون فرنسا من الدول الجاذبة للإستثمار لتصل الى 84% بزيادة قدرها 10%-نقطة لعام 2016."

 

كما وصل عدد الشركات الشرق أوسطية العاملة في فرنسا عام 2017 الى حوالي 300 شركة يخدمها أكثر من 24 ألف من العاملين منها 49 شركة مصنفة في تقييم (جلوبال فوربس 2000).

 

توزعت استثمارات الشركات الشرق أوسطية في فرنسا في سبع قطاعات منها الصناعات الزراعية الغذائية واللوجستيات والفنادق وتمركزت في مناطق ليون وبروفانس وباريس.

 

أضاف السيد/ ليكورتييه: "يمثل الإبداع والتصنيع أهم المزايا الإنشائية لفرنسا وخاصة بعد أن تغيرت صورة الأعمال في فرنسا في الشهور الأخير حيث زادت جاذبية المستثمرين الأجانب لإقامة مشروعاتهم في أوروبا.  يعمل كافة العاملين في بيزنس فرانس بصفة يومية لإقناع المزيد من المستثمرين بجاذبية فرنسا في الاستثمارات المتنوعة."

 

 

 

يبرز الابتكار والتصنيع في هذه النتائج، بالإضافة إلى المزايا الهيكلية الثابتة في فرنسا. في الأشهر الأخيرة، ظهرت صورة جديدة للبلاد، حيث زادت جاذبية المستثمرين الأجانب لإقامة مشروعاتهم في أوروبا. وقال لوكورتييه إن كافة العاملين في بيزنس فرانس يعملون يومًا بعد يوم لإقناع المزيد من المستثمرين بجاذبية فرنسا في الاستثمارات المتنوعة

 

 

 


 Tweets by masrelbalad