logo

الطيور المهاجرة تزين عُرس الديمقراطية بانتخابات الرئاسة المصرية بفرنسا

كتب: نافذة مصر البلد - 2018-03-19 12:40:17

محمد البهنساوى - باريس


قام المصريون فى فرنسا على مدار ثلاثه أيام مضت، بإرثاء شكل حضارى وعرس ديمقراطي فى ظل سوء الاحوال الجوية على مدار الجمعة و السبت والأحد الماضيين ، وهما عطلة نهاية الأسبوع وقد حضر الأطفال برفقة أبويهم رغم بروده الجو الشديدة وأيضا حرص المصريين المقيمين بأسرهم وأولادهم أبناء الجيل الثانى والثالث من الحضور بصحبه والديهم أيضا ،

وذلك لربط أصولهم المصرية وتعزيز الروابط الثقافية المصرية وروح الإنتماء الوطنى وتعريفهم حقوقهم الدستورية والوطنية بداية من حرية التصويت .

وقد سطر المصريين بالخارج تاريخهم بالتوافد أمام مقر السفارة المصرية بباريس وفى مقر القنصلية العامة فى مارسيليا ( جنوب فرنسا ) حضورهم فى حفل ديموقراطي كبير ، دعما للدولة المصرية وقيادتها مدافعين عن ابنائها حماة الوطن من كل يد تبطش ابنائها سواء ابناء القوات المسلحة او الشرطة المصرية ،

ويعلمون تمام كيف صارت مصر الان وانها تسير على الطريق الصحيح وان المصريين قد ضحوا وتحملوا فوق طاقتهم من اجل غدا افضل ، ويقول محمود أحمد احد رجال الاعمال المصريين : انه قد حان الوقت أمام المصريين بالخارج لنقل وبدء تنفيذ مشروعاتهم فى مصر ،راجياً من قيادة الدولة تسهيل الاجراءات اللازمة لهم ،لكى يصب فى مصلحة الدولة ، ومن اجل تشغيل الايدى العامله المصرية .

واضاف انه حضر اليوم هو وأبناؤه للتصويت والوقوف مع الدولة ومساندتها ، ليعرف العالم مكانه مصر التى اختزلت منذ عدة سنوات ، ولكن الله قادرا على حمايتها ، مؤكدا أن مصر ستبقى رغم أنف الحاقدين .

وحضر ايضا روساء الجمعيات وأعضائها وعلى رأسهم جمعية ( لم الشمل ) والتى دعت المصريين عبر إذاعة الشرق فى باريس على مدار اكثر من عشرة ايام قبل بدء عمليه التصويت ليقوموا بحقهم الدستورى ، وهو التصويت فقط دون الاشاده بمرشح معين وللمواطن الحرية فى اختيار مرشحه المفضل .

وكذلك جمعية (الجالية المصرية ) والاتحاد العام للمصريين بفرنسا وبيت العائلة ، وغيرهم من الجمعيات والاتحادات وممثليهم ، حيث حث مهنا سلطان ابناء عائلته واسرته المقيمين بباريس على التواجد والوقوف مع الدولة ، ودعم الرئيس عبد الفتاح السيسى فى دورته الثانية ، لإستكمال بدأه من مشروعات ، واحداث انجازات على ارض الواقع لم يغفلها أحد .

وفى اليوم الثالت والاخير لعمليه التصويت أمس الأحد
شهد مقر السفاره عيدا وحفلا ديموقراطياً من ابناء الجالية المصرية ، حيث قاموا بتشغيل الاغانى الوطنيه والغناء معها تسلم الايادى تسلم ياجيش بلادى
وقام احد المتواجدين بمفاجأة الجميع وترديد نشيد الجيش
رسمنا على القلب وجه الوطن - نخيلا ونيلا وشعبا أصيلا
وصناكى يامصر طول الزمن - ليبقى شبابك جيلا فجيلا
وايضا ترديد الاغانى الوطنية ورسم البهجة على الاطفال وابناء المصريين المولودين بفرنسا ليتعلموا الوطنية الحقيقية ، وانها فى الدم لم تنقطع ابدا

وذكر البعض أنهم يتمنوا القضاء على الارهاب الداخلى فى مختلف انحاء الجمهوريةًوالارتقاء بالمواطن المصرى البسيط ، وقد حان الوقت فقد بدءت الدولة فى الوقوف على رجليها وشم انفاسها وفرض قوتها بين دول العالم .

كما مواطن مصرى اخر انه حضر واولاده الصغار
رغم البرد الشديد وهبوط الثلوج للادلاء بصوتى ومساندة الدولة ، ولم يمنعنه شيء من الحضورهو وابناؤه ، وردد قائلا : سنقف مع مصر رغم أنف الحاقدين وختم ب ( تحيا مصر )
وابنائه مرددين ( تحيا جمهورية مصر العربية )

 


 Tweets by masrelbalad