logo

’’ مشروع المليون ونصف فدان وترشيد استهلاك المياه في الزراعة ’’ ندوة تعريفية بجامعة سوهاج

كتب: محمد كامل حسن - 2018-03-12 22:12:44

نظمت كلية الزراعة بجامعة سوهاج اليوم الاثنين الموافق ١٢ مارس، ندوة بعنوان " مشروع المليون ونصف فدان وترشيد استهلاك المياه في الزراعة " وذلك بالقاعة الزجاجية بالحرم الجامعي القديم بحضور الدكتورة أمل اسماعيل وكيل وزارة الزراعة، والمهندس صابر البركاوي وكيل وزارة الري ، سيد الشندويلي نقيب الفلاحين، المهندس مصطفي عبد الفتاح نقيب الزراعيين ومديري الادارات الزراعية بمراكز المحافظة صرح بذلك الدكتور أحمد عزيز رئيس الجامعة .


وقال رئيس الجامعة في كلمته إن مستقبل مصر في الفترة القادمة يعتمد بصورة كبيرة علي الزراعة، وانه لمن المهم تعظيم الاستفادة من الاراضي الزراعية وزيادة مساحاتها.


وأضاف رئيس الجامعة انه من المهم مساعدة الفلاح أو المزارع كمستخدم أخير في الاستفادة من التقارير والخرائط المتاحة بصورة أكبر وأسهل، وكذلك الاهتمام الكبير بالاقتصاد والتصنيع الزراعي مع إعطاء أولوية لعمل دراسات جدوي أكاديمية للمشروعات الزراعية والابحاث التطبيقية لها، ووضع تصور استراتيجي لاعادة توزيع السكان علي مساحات أوسع من الاراضي الصحراوية في ظل الموارد المتاحة من الارض والمياه ، بما يحقق الارتقاء بمسألة الاكتفاء الذاتي والارتقاء بالاقتصاد الزراعي .


وأكد انه في هذا الاطار جاءت خطة الدولة لاستصلاح نحو ٤ ملايين فدان موزعة في ١٦ موقعا علي مستوي الجمهورية، حددت مرحلتها الاولي بنحو المليون ونصف المليون فدان .


وأشاد الدكتور محمد عبد الحفيظ عميد كلية الزراعة بأهداف المشروع ودوره فى خفض البطالة والأمن الغذائي واعتباره ضرورة قومية ملحة.


حاضر في الندوة الدكتور عبد الغني الجندي عميد كلية الزراعة الاسبق، حيث عرض المناطق المخصصة الاستصلاح فى المشروع القومى لاستصلاح المليون ونصف فدان والمناطق المطروحة فى المرحلة الأولى ، ثم تطرق إلى تفاصيل المشروع القومى لتطوير الرى الحقلى والمتوقع أن يحقق توفير فى المياه يصل إلى ٥ مليار متر مكعب كما أشار إلى أن المشروع بدأ تنفيذه بالفعل فى محافظة سوهاج .


والقي المحاضرة الثانية الدكتور عبد العزيز شتا أستاذ الاراضي بجامعة عين شمس ورئيس قطاع استصلاح الاراضي الاسبق ، وبدأ بعرض عن مشكلة التعديات على الأراضى الزراعية وخطورتها وكذلك مشروع الأحواز العمرانية، ثم قام بعرض للمشاريع السابقة التى اعتمدت عليها دراسة المليون ونصف فدان والتى شملت توصيف لطبيعة وخصائص الأراضى المتاحة وتصنيفها واستخداماتها الممكنة، ثم تطرق الدراسة التى أجراها مجلس بحوث الزراعة والغذاء بأكاديمية البحث وعرض تفاصيل المواقع المطروحة فى المشروع القومى وطبيعة وخصائص الأراضى والمياه فى كل منطقة وكذلك التراكيب المحصولية المقترحة وبدائلها المختلفة وكذلك التصنيع المعتمد على كل بديل ودراسات الجدوى الخاصة به وانسب نظم التوطين، وتم اهداء كلية الزراعة نسخة من هذه الدراسة.
 

ومن الجدير بالذكر إن المحاضرين أعضاء مجلس بحوث الزراعة والغذاء أحد المجالس الاستشارية بأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا.


وأوضح الدكتور أشرف عكاشة الاستاذ المساعد بقسم وقاية النبات ، عضو مجلس بحوث الزراعة والغذاء ومنسق الندوة، انه تم مناقشة المرحلة الاولي من المشروع من حيث خصائص التربة ودرجة صلاحيتها للزراعة والموارد المائية المتاحة بكل منها واستدامة استخدامها، وأضاف أن مجلس بحوث الزراعة والغذاء قد قام بإعداد هذه الدراسة التي استفاض فيها المحاضرين على مدى أكثر من عام مستعينا بفرق عمل من مراكز البحوث الزراعية وكليات الزراعة المختلفة، مضيفاً إن التعاون سوف يستمر في الفترات القادمة.
 


 Tweets by masrelbalad