logo

مديرة مستشفى الصدر بالعباسية : التطعيم في اكتوبر أفضل طرق الوقاية لتجنب حساسية الصدر

كتب: نافذة مصر البلد - 2018-01-17 12:56:35

 

حوار_سماح سعيد

 

منذ بداية فصل الشتاء تعانى كل البيوت من الإصابة بأدوار البرد ( الإنفلونزا ) ، خاصة مع إنخفاض درجات الحرارة وذهاب الطلاب للمدارس فى الساعات المبكرة من الصباح ، وكذلك الموظفين والعمال الذين يضطرهم عملهم إلى مغادرة أشغالهم فى منتصف الليل .

-لذا توجه موقع نافذة مصر البلد إلى الدكتورة ناهد كمال عويضة مدير عام مستشفى الصدر بالعباسية الذى تستقبل حوالى ١٠٠٠ مريضاً يومياً ،فى حين تصل سعة المستشفى ٤٥٠ سريراً منهم ١٩ بالعناية المركزة

أبدت الدكتورة ناهد ترحابها بنا لتوضح لنا أبعاد المرض ( الإنفلونزا ) وطرق الوقاية والعلاج وإليكم نص الحوار :

………………………………………………………؟

موسم الإصابة بالإنفلونزا ينحصر فى فصل الشتاء ما بين شهر نوفمبر وحتى آخر مارس .

………………………………………………………؟

-نصيحتى عند الإصابة بدور البرد الإسراع فى الذهاب الطبيب أو المستشفى سواء كانت الإنفلونزا موسمية أو مستجدة ، حتى لا يحدث مضاعفات وخاصة مرضى الأمراض الصدرية المزمنة ، لكى نتفادى تحولها إلى نزلات شعبية أو إلتهابات ربوية شعبية أو ألتهاب رئوى ، لأن أمراض الجهاز التنفسى العلوى يمكن السيطرة عليها ، أما إذا تحولت إلى الجهاز التنفسى السفلى فأن المرض يأخذ وقتاً طويلا فى العلاج و التكلفة .

…………………………………………………………؟

-أخطر أنواع الإصابات الصدرية هو الإلتهاب الرئوى المزدوج ، وهو عبارة قلة الأكسجين الذى يصل للإنسان فى الدم مما يؤدى فشل تنفسى و يتحول لون الجسد الي الازرق ، وفى تلك الحالة لابد من التدخل الخارجى بأسطوانات الأكسجين ، هنا نواجه مشكلة كبيرة لعدم توافر أماكن بالمستشفيات لإستيعاب أعداد المرضى المتزايد ونفاذ إسطوانات الأكسجين ، وقد يضطرنا الإلتهاب الرئوى المزدوج إلى حجز المريض فى العناية المركزة لصعوبة العلاج .

…………………………………………………………؟

-الحل الأمثل لتجنب الكحة و تحور دور البرد إلى مرض صدرى مزمن هو التطعيم ضد الإنفلونزا بداية من شهر أكتوبر من كل عام ، لتجنب المعاناة فى الإصابة بالإنفلونزا خاصة مرضى الإمراض الصدرية وكبار السن والحوامل .

…………………………………………………………؟

-فعلا معدلات الإصابة بحساسية الصدر فى تزايد بإستمرار ، ويرجع هذا إلى عدة عوامل منها الزحام ، التلوث ، الفقر ، العشوائيات ، التدخين .

…………………………………………………………؟

-هناك مسببات أخرى لحساسية الصدر منها : المبيدات ، الكلور ، الفينيك ، أقراص مطاردة الناموس ، السجاير والتدخين عموماً ، التراب ، حشرات الفراش ( مايتس ) وهى حشرة لاترى بالعين المجردة يتسبب وجودها فى تهيج الجهاز التنفسى وضيق بالشعب الهوائية أثناء النوم أو الصبح والحل فى تهوية الغرفة .

…………………………………………………………؟

-أفضل طرق الوقاية من حساسية الصدر هى المحافظة على أنفسنا من نزلات البرد ، وفى حالة الإصابة بها نذهب للطبيب ونلزم السرير والراحة وشرب السوائل الدافئة حتى تمر فترة الإصابة بسلام ، إلى جانب إختيار الملابس المناسبة وفقاً لدرجات الحرارة ، وتجنب الإنتقال من المناطق الدافئة إلى مناطق بها تيارات باردة فجأة ، يجب أن يكون هذا الإنتقال تدريجياً ، وأنصح بتناول كوباً من الماء البارد قبل الخروج إلى تيارات هوائية باردة بعد مكان دافئ حتى يعادل الجسم درجة الحرارة الباردة ، إلى جانب تجنب الأماكن المكيفة ، والدفايات .

…………………………………………………………؟

-السمك والبيض ومنتجات الألبان أكلات غير مستحبة خاصة لمرضى حساسية الصدر ، ولكن الإنسان هو طبيب نفسه من الجائز أن هناك مريضا يأكل هذه الأغذية ولا يحدث له شيئ ، وممكن إنسان يتناولها يحدث له مضاعفات وغيرها من الأغذية مثل الفروالة ، والشيكولاتة ، هل تعلمى إن أحد المرضى كان يسبب له فاكهة الكانتلوب تهيج حساسية الصدر لديه ، لذا فليس هناك قواعد ثابتة ، فى المؤكلات أبتعد عن كل ما يضرك وكل ما يسبب لك الأذى .

……………………………………………………؟

-أفضل طرق العلاج هى أخد الأدوية عن طريق الإستنشاق سواء بخاخات أو غيره ، لأنها تدخل على الرئة مباشرة ومن الصعب أن يمتصها باقى الجسم ، إما الأدوية عن طريق الفم فليست بنفس القوة.

…………………………………………………………؟

-بالنسبة لأنفلونزا الطيور ، عام ٢٠١٧ كان خاليا منها ولم تظهر إصابة واحدة بالمرض ، وبفضل الله و مجهودات وزارة الصحة فى السيطرة عليها من خلال التطعيمات والتوعية ، حيث ظهرت منذ سنوات وكانت تنتقل من الطيور إلى الإنسان فقمنا بالتصدى لها خوفاً من تحورها وإنتقالها عن طريق الأفراد ، والذى كان لو حدث ذلك سيكون وباء وليس مرضاً ، والحمد الله لم تسجل أى دولة فى العالم الإصابة بألفلونزا الطيور عن طريق العدوى بين الإشخاص .

 


 Tweets by masrelbalad