logo

عضو لجنة التشييد بجمعية رجال الأعمال المصريين: قطاع المقاولات قاد قاطرة التنمية فى مصر خلال 2017.. وإنهاء مشكلة التعويضات والفوائد "ضرورة" لمواصلة نموه

كتب: نافذة مصر البلد - 2018-01-10 17:11:28

 

قال المهندس أحمد مهيب عضو لجنة التشييد بجمعية رجال الأعمال المصريين، أنه على الرغم من التحديات التى واجهها قطاع المقاولات العام الماضى وفى مقدمتها تأخر صرف تعويضات المقاولين وارتفاع فروق اسعار الخامات بسبب ارتفاع الدولار إلا أن المقاولات من القطاعات التى قادة قاطرة التنمية فى مصر خلال 2017 والتى حققت خلالها الشركات معدلات نمو جيدة من حيث حجم الأعمال مصحوباً بصعوبات تأكلت معها الأرباح وتحولت لخسائر في عدد ليس بقليل منها.

 

 

 

وأكد مهيب أن قطاع المقاولات واجه العديد من التحديات خلال 2017 منها التغيرات الرهيبة فى اسعار العملات والطاقة والخامات مما أدى إلى أرتفاع تكلفة المشروعات فى ظل تأخر صرف تعويضات فروق الاسعار نتيجة تأخر اصدار جداول فروق الاسعار بالاضافة إلى ارتفاع فائدة الاقراض والتى تصل حالياً إلى 23% وجميعها مشكلات تحمل القطاع اعباء مالية ضخمة ومازالت تهدد إستمرارية الشركات وخاصة المشروعات الصغيرة والمتوسطة منها.

 

 

 

وأضاف أنه على الرغم من تلك التحديات التى واجهها القطاع إلا أن العديد من الشركات حققت نمواً ولديها فرصة كبيرة للتوسع فى مصر خلال 2018 وهو ما يبرهن على أن قطاع المقاولات من القطاعات الواعدة التى تقود التنمية فى مصر حيث يعمل به أكثر من 4 ملايين عامل ومن أكبر القطاعات من حيث حجم الاستثمارات و القدرة على استيعاب الايدي العاملة .

 

 

 

وأكد أن المشكلة الرئيسية التى تتعرض لها شركات المقاولات هى تأخر تعويضات التعويم و كذا أيضاً صرف فروق الاسعار نتيجة تباطىء اصدار جداول نسب تعويضات فروق الاسعار لمدد تتجاوز الـ 6 شهور وبالتالى تتحمل فيها الشركات أعباء مالية ضخمة فى ظل انعدام السيولة فى بعض الشركات وخاصة الصغيرة والمتوسطة منها نتيجة ارتفاع فائدة الاقراض بسبب تصنيف البنوك للقطاع بأنه غير أمن وذو مخاطر إئتمانية فضلاً عن ارتفاع فائدة الودائع، لافتا إلى إرتفاع فوائد الاقراض لـ 23% يؤثر على السيولة المالية اللازمة لانهاء المشروعات فى توقيتها الزمنى وعلى أرباح الشركات الأمر الذى يحتاج إلى إعادة نظر من قبل المؤسسات المصرفية نظراً لكون القطاع يساهم بشكل كبير فى تنفيذ خطط التنمية فى مصر.

 

 

 

وشدد على أهمية الانتهاء من تعديل قانون المناقصات والمزايدات لتحديد وتنظيم العلاقة بين المقاول وجهة الاسناد حيث أن العلاقة التى تربط الطرفين غير منصفة وغير متوازنة، مشيراً إلى قانون المناقصات والمزايدات تم طرحه للنقاش المجتمعى و بسعي مضنٍ  من قبل إتحاد المقاولين و مناقشته في جمعية رجال الأعمال المصريين إلا أن الحكومة لم تنتهى منه حتى الأن.

 

 

 


 Tweets by masrelbalad