logo

تنظيم الاتصالات يحجم عمل موزعو وتجار المحمول بتحديد بيع ٥٠خط شهريا فقط .. تمهيد لمنعهم تماما

كتب: لمياء عبد الحميد - 2018-01-10 12:51:40

طالب ٥٠الف موزع وتاجر بيع خطوط محمول  .. الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات باعادة النظر فى قراره بتحديد عدد الخطوط المباعة بكل محل ب٥٠خط شهريا فقط ،  ودعى موزعو الخطوط   لاجتماع عاجل لحماية عملهم  

 

جاء ذلك فى اعقاب إصدار الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات   تعليماته لكافة الشركات بأن الخطوط الجديدة عند شرائها لاتكون قابلة للتشغيل قبل تفعيلها إلا من خلال الإتصال بخدمة العملاء وإعطاء عدد من البيانات الشخصية الغير مذكورة بالبطاقة والتى لا يعلمها سوى  صاحب الخط الفعلى، منها إسم الأم أو إسم الجد من ناحية الأم  ، للتأكد من أن من يستخدم الخط هو الشخص الذي اشتراه فعلياً، وهو ما يقضى تماماً على ظاهرة بيع خطوط مجهولة الهوية ، ويحفظ أمن المواطن وأمن الوطن ، وذلك طبقا للاستراتيجية التى  إنتهجها منذ خمس سنوات  بالقضاء على الخطوط المجهولة المصدر في كافة انحاء الجمهورية ، كما  اصدر  الجهاز  قرارا  منذ ايام قليلة بتحديد 50 عملية شهرياً لبيع واستبدال شرائح الخطوط  لكل تاجر  .   

 

 

يذكر انه قد تم إلغاء نحو ١٠مليون شريحة من السيستم حتى نهاية العام الماضى ٢٠١٧ ،منذ بدء عمليات المراجعة ،  من إجمالي عدد الشرائح المفعلة لدى العملاء في السوق المحلي البالغ عددهم نحو ١٠٠ مليون خط تقريباً وذلك بعد مراجعة وتصحيح البيانات ، و يواصل الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات جهوده  لمنع  بيع اى خطوط محمول بدون  بطاقة شخصية وعدم تفعيلها الا بالاتصال بخدمة العملاء  المربوطة  بقاعدة بيانات السجل المدنى  . 

 

 

اكد  محمد المهدى أمين شعبة المحمول بالغرفة التجارية والرئيس الشرفي للنقابة العامة لاتصالات المحمول  ..  ان عدد موزعي وتجار كروت الشحن في السوق المحلي المصرى يبلغ   ٥٠ ألف موزع وتاجر ، مشيرا لانه قبل عام ٢٠١١كنا نبيع حوالى  ٥الاف خط شهريا  بكل محل ، ومنذ     ٣ أشهر  قرر الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات تخفيض عدد الخطوط لكل تاجر الى  ٢٥٠خط فقط لكل ، واشترط ان يتم البيع بحضور موظف من شركة المحمول للتأكد من صحة البيانات  ، وفى أول ايام الْعَام الجديد  فوجئنا بقرار بتخفيض العدد الى   ٥٠خط فقط  ، ويتردد ان ذلك سيكون لمدة شهرين فقط تمهيدا لمنعنا  نهائيا  من بيع الخطوط الجديدة  وقصر البيع على المراكز الرئيسية للشركات نفسها

 

وضح ان السوق المصرى تشبع وانخفضت حركة البيع والشراء كثير الى  ١٠/١٥خط فقط .

 

 

استنكر المهدى ان يتم تجاهل مصالح أكثر من ٥٠ألف تاجرو وموزع وخراب بيوتهم بتهمة مساهمتهم فى  بيع خطوط بدون بيانات برغم ان الشركات لديها كامل بيانات العملاء ، وتستطيع حصر وتحديد أماكن البيع وعدد الخطوط المباعة من كل تاجر منذ بدء عملهم لليوم ، وتقوم بمحاسبة التاجر بناء على ذلك ،  ولنا الفضل فى وصول عدد الخطوط ل١٠٠الف خط خلال ٢٠عاما

 

وطالب  رئيس النقابة شركات المحمول فى حال انهاء البيع من خلال التجار ان يتم دمجهم  اليهم وفتح فروع لهم  معتمدة ، وان يتم تعويضهم بشكل مناسب عن كل خط باعوه طوال فترة عملهم خاصا ان لديهم داتا كاملة منذ بدء عملهم حتى اليوم .

 

 

 

 

من ناحية اخرى أكدت النقابة العامة لتجارالاتصالات ، والمحمول سعيها الدؤوب ، علي المشاركة الفعلية كطرف في ثالث في  قطاع الاتصالات ولايمكن أغفال   الدور الذي يقوم به التجار  به في  إنتعاش سوق الاتصالات والمحمول في مصر  .

 

 

 ولفتت النقابة، في بيان رسمي لها اليوم إلي أن وجود 20ألف تاجر في سوق المحمول والاتصالات يقلل الضغط علي الشركات الاربعة  .

 

 

واشارت النقابة ان في حال امتناع تجار الاتصالات والمحمول  عن البيع  وتوجيه العميل  الي فروع شركات الاتصالات  سيؤدي إلي إرباك  في العمل  وتكدس العملاء داخل الفروع    مطالبة بالاهتمام القوي بالتاجر والدور الذي يقوم به في قطاع الاتصالات وخاصة التاجر المتوسط والصغير  .

 

 

 وطالب  حمدي النبراوي رئيس النقابة العامة للإتصالات والمحمول الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بإصدار تعليمات مباشرة الي شركات المحمول الاربعة بفتح عمليات بيع الخطوط للتجار الي 250خطا بدلا من 50خطا وبعد انتهاء تفعيل ال250 خطا  يتم غلق السيستم  امام التاجر

 

 

 ورفض النبراوي اقتراح بتشكيل شركات مساهمة برأس مال كل 200جنيه  تضم الشركة 5تجارباجمالي مليون جنيه  وتعيين شخص مفوض بوصفها فكرة غير قابلة للتطبيق علي ارض الواقع ,

 

 

واكد ان التاجر الصغيروالمتوسط  في حال تكوين شركات مساهمة سيخرج من منظومة الاتصالات وهذا لن نسمح به بتشريد 200الف اسرة وخروجهم من قطاع الاتصالات بعد افنوا سنوات عمرهم في خدمة هذا القطاع .

 

 

 وحذر النبراوي من اتجاه بعض التجارالكبار  الي تكوين شركات مساهمة مع شركات الاتصالات نتيجة ان العقد المبرم بينهما  لايزيد عن عامين مما يؤدي الي عدم استقرار هذا البيزنس و التعاقدات . مطالبا  المهندس مصطفي عبد الواحد رئيس الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بعدم اتخاذ اي قرارات تمس  التجار دون الرجوع الي النقابة العامة لتجار الاتصالات والمحمول ومناقشتها معنا في اجتماعات الجهاز  .

 

 

 


 Tweets by masrelbalad