logo

الأمم المتحدة تتهم ميانمار بشن حملة ممنهجة لطرد الروهينغا

كتب: نافذة مصر البلد - 2017-10-11 13:52:34

أعلنت الأمم المتحدة أن الاعتداءات من قبل جيش ميانمار والتي تعرض لها مسلمو الروهينغا المقيمون في ولاية راخين كانت حملة ممنهجة تهدف إلى طرد هذه الفئة من البلاد.

وأشار تقرير صدر اليوم الثلاثاء عن مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان في المنظمة العالمية، الأمير زيد بن رعد الحسين إلى أن المعلومات الموثقة  تؤكد أن تدمير قرى للروهينجا غيرها من المخالفات الخطيرة لحقوق الإنسان المرتكبة بعد هجمات 25 أغسطس/آب نفذت بالتخطيط المسبق وفي كثير من الأحوال بالتنسيق مع البوذيين المسلحين المحليين.

وذكر التقرير أن التدمير الممنهج لمنازل الروهينغا يستدعي شكوكا في ادعاءات سلطات ميانمار بأن ذلك مجرد أضرار ترافق حملة أمنية شنت ردا على هجمات مسلحي "جيش إنقاذ الروهينغا".

وشدد التقرير على أن هذه الحملة الممنهجة لم تقصد طرد الروهينغا من ميانمار فقط، بل ومنعهم من العودة إلى ديارهم.

وشدد التقرير الأممي على ضرورة أن تطبق سلطات ميانمار حزمة من الشروط بالنسبة للروهينغا الذين سوف يقررون العودة إلى البلاد بغض النظر عن الأضرار الهائلة، أي منح هؤلاء جنسية ميانمار، واحترام حقوقهم السياسية والمدنية والاقتصادية، وتعويضهم عن خسائرهم المادية، وإجبار المتورطين في انتهاكات حقوق الإنسان على تحمل المسؤولية، ونشر القوات الأممية في البلاد لضمان أمن الروهينغا.


 Tweets by masrelbalad