logo

في عيد ميلاده 37 ... لن أترك مدرسة الحاج حداد الثانوية حتي أواري الثري

كتب: محمد كامل حسن - 2017-10-01 23:26:16

بالعزيمة والإصرار والكفاح بدأ الدكتور محمد فتحي أبو شنب حياته منذ نشأته حيث نشأ محمد فتحي في قرية إدفا محافظة سوهاج في 1/ 10 /1980م لأسرة فقيرة الحال ولكنها تحترم وتحب العلم .

 

وبالرغم من قلة المال والظروف الاقتصادية الصعبة  في هذا الوقت أصر والده التحاقه بالمدرسة حيث التحق بمدرسة مجمع إدفا الابتدائية وتتلمذ علي أحد علمائها ومنهم الأستاذ محمد صالح الديب وحصل علي الشهادة الابتدائية وبعدها التحق بمدرسة علي بن أبي طالب الإعدادية .

 

وفي الصف الثالث الإعدادي مرض مرضاً شديداً ولم تستطع أسرته  تحمل تكاليف علاجه مما أدي إلي امتناعه عن دخول الامتحانات التي كانت تعقد في نهاية العام نظرا لظروفه المرضية الشديدة والذي أدت إلي حجزه بمستشفى سوهاج العام وأحث محمد في هذا التوقيت أن حياته تدمرت حيث أن الشهادة الإعدادية هي مرحلة حاسمة أو بداية لطريق جديدة .

 

وفي العام التالي وبعد أن تم الله شفاؤه أدى امتحانات الشهادة الإعدادية وحصل علي مجموع 291 من 300 وكان من أوائل المدرسة .

 

وبرغم مجموعه الكبير بالمرحلة الإعدادية في ذالك الوقت رفضت الأسرة التحاقه بالثانوية العامة نظرا لظروفهم الاقتصادية الصعبة ولكن أولاد الحلال أصروا علي التحاقه بالثانوية العامة والتحق بمدرسة الحاج حداد الثانوية المشتركة إدفا وأصر أثناء دراسته وتحدي للظروف الاقتصادية لم يأخذ أي درس خصوصي وفى الصف الثاني الثانوي أراد أن يلتحق بالشعبة العلمية ولكن الظروف الاقتصادية حين ذاك كانت صعبة للغاية فالتحق بالشعبة الأدبية وحصل على شهادة الثانوية العامة بمجموع 98.4% وحصل على المركز الأول على الشعبة الادبية بالمدرسة وبعها التحق بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية ولكن لظروفه الاقتصادية والمستقبل المجهول لهذه الكلية فضل أن يحول إلى كلية التربية وقدم في كل المعونات .

 

وأثناء دراسته بالكلية والتحدي للظروف الاقتصادية كان يذهب للجامعة بالدراجة " العجلة " الساعة 7 صباحا ثم يعود بعد الظهر ليعمل بالاجرة سواء بالارض الزراعية أو طائفة المعمار " في ذلك الوقت كان يعمل بمعهد الحاج فقير عند إنشاؤه " وكان يعود إلي المحاضرات في  الفترة المسائية وتخرج من كلية التربية عام 2002 بتقدير جيد جدا ثم التحق بالدبلوم الخاصة في التربية بكلية التربية جامعة أسيوط وبرغم كونه من أوائل الطلاب لكنه لم  يترك مهنة من المهن إلا وعمل بها من أجل الانفاق علي نفسه ودراسته  ها هو المكافح الشاب محمد فتحي ابن السابع والثلاثون عاما لم تنتهى قصه كفاح إلى الان .

 

 

وفي 12/7/2003 التحق بسلاح المشاة بالقوات المسلحة  بقويسنا بالمنوفية ثم ترحل إلى منقباد بالمنطقة العسكرية الجنوبية حيث قضي 11 يوما حيث أصيب بحالة إغماء شديدة نظرا لحالته النفسية القاسية وذلك لوجود امتحان الدبلومة فقررت الادارة الجنوبية العسكرية حجزه بمستشفي منقباد العسكري وفي يوم 5/9/2003م تم ترحليه مع باقي العساكر إلي محافظة قنا تمهيدا لترحليهم إلي سفاجا وفي قنا أصيب أيضا بحالة إغماء شديدة فقررت الشرطة العسكرية حجزه بمستشفي قنا العسكري وبعد ذلك أمر جميع العساكر بترحليهم إلي سفاجا وعند مدخل قاعدته العسكرية أصيب بإغماء شديد حيث كان همه الشاغل امتحان الدبلومة فى أسيوط وحالته النفسية سيئة للغاية .

 

وفي صباح يوم 7/9/2003 الساعة الثانية فجرا قرر قائد اللواء منحه 23 يوم اجازة نظرا لامتحانات الدبلوم الخاصة بأسيوط حيث وصل إلي أسيوط الساعة العاشرة صباحا أي بعد مرور ساعة من بدء الامتحان " أداء مناهج البحث "

 

وبعد رجوعه إلي كتيبته فى بداية شهر أكتوبر قرر قائد اللواء مكافاته ومشاركته في عرض تفوق المشاة بدهشور ، تخرج من القوات المسلحة في 9/2004م بقدوة حسنة .

 

وفى عام 2004 استكمل الدبلوم الخاصة ثم قيد ماجستير " مناهج وطرق تدريس اللغة الفرنسية بجامعة حلوان ثم سجل ماجستير عام 2007 وحصل علي هذه الدرجة فى عام  2010

 

ونظرا لتعينه بمدرسة أولاد يحي الحاجر الثانوية العامة والتى تبعد حوالي 90 كيلو متر عن محل إقامته واستعداده للزواج امتنع عن الدراسات العليا لمدة 4 سنوات وفي عام 2014 قيد بدرجة الدكتوراه بجامعة حلوان بنظام الساعات المعتمدة 6 مقررات بالاضافة إلي الرسالة ومن المقرر أن يتم مناقشته خلال الاشهر القليلة القادمة  .

 

يمتاز بحب الجميع وحب الجميع له حيث يمتاز بالاخلاق الحميدة والطيبة ويحترم الكبير والصغير ويمتاز بالاخلاص والتفانى فى العمل .

 

هدفه الوحيد مدرسة الحاج حداد الثانوية المشتركة بإدفا متمنيا ان يراه من أوائل المدارس علي مستوي الجمهورية فى جميع المجالات والانشطة كما يقوم كل عام بريادة فصل من الفصول ويقوم بتزينه وتجميله ويكرم المتفوقين على نفقته الخاصة كما يقوم بتكريم أوائل طلاب المرحلة الابتدائية بمدرسة مجمع إدفا الابتدائية .

 

كما نعلم خلال الفترة الماضية  ضحي بعدة وظائف قيادية من أجل مدرسة الحاج حداد الثانوية المشتركة التي يعشقها حيث كان للمدرسة فضل كبير عليه أثناء دراسته بها

وأثناء حديثه قال محمد فتحي لن أترك هذه المدرسة حتي أواري الثري وسأظل خادما لجميع الطلاب  مستندا إلى حكمتة  فى الحياة " بالقليل أصنع الكثير وبالنادر أنجز الوفير ".

 

يذكر أن الدكتور محمد فتحي حصل علي العديد من الدورات التدريبة والتخصصية حيث حصل علي الدورة التثقيفية بعنوان الامن والاستراتيجية القومية من أكاديمية ناصر العسكرية العليا دورة  32 كما حصل على دورة تدريبية في السياسة والاقتصاد واجتياز دبلومة التنمية البشرية من المركز الدبلوماسي والكلية الكندية واجتياز دورة القائد والمعلم المحترف بالاضافة إلى العديد من الدورات التدريبية .

 

بالاصرار والعزيمة والتحدي نصل إلي ما نريد


 Tweets by masrelbalad